Menu
فوائد متعددة لتناول الكرز في مواجهة سرطان الثدي

يعد السرطان هو السبب الرئيس الثاني للوفاة على مستوى العالم. وعلى الرغم من التقدم المتزايد في الوقاية منه، فإن الانخفاض في الوفيات لا يزال بطيئًا.

وتظل بعض أنواع السرطان غير قابلة للشفاء بشكل فعّال؛ لأنها تنتشر خارج نطاق العلاجات الحالية، ومع ذلك، كما هو الحال مع معظم الأمراض، فإن الوقاية خير من العلاج.  

ويمكن لفاكهة واحدة على وجه الخصوص أن تكون بمثابة حاجز ضد الالتهاب وتطور السرطان.

إنه الكرز الذي له فوائد مختلفة للحد من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي.

 تحتوي الفاكهة على مركبات مضادة للأكسدة تسمى الأنثوسيانين، والتي تم ربطها بتقليل الالتهاب.

وللكرز خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات ووقائية كيميائية تعمل على إبطاء نمو الخلايا ما قبل السرطانية.

وبمراجعة الفوائد الصحية للكرز من قبل العلماء، في وزارة الزراعة الأمريكية، وجدت أن الاستهلاك المنتظم للكرز يقلل من علامات الالتهاب.

صنف واحد على وجه الخصوص وهو الكرز الحامض مونتمورنسي، فهو يحتوي على «أعلى محتوى مضاد للالتهابات من أي طعام».

ووجدت دراسة أن تناول جرعتين يوميًا من عصير الكرز لمدة ثلاثة أسابيع يمكن أن يؤدي إلى انخفاض كبير في علامات الالتهاب.

كانت الفوائد أكبر بين النساء اللواتي كانت لديهن مستويات التهاب أعلى في بداية الدراسة.

كما أظهرت إحدى الدراسات، التي تناولت آثار تناول الكرز على سرطان الثدي، أن الفاكهة يمكن أن تمنع نمو خلايا سرطان الثدي الثلاثية السلبية دون التسبب في سمية خلايا الثدي الطبيعية.

لطالما حظيت فاكهة الكرز بالتبجيل باعتبارها واحدة من أعلى الفواكه في الميلاتونين، والتي لها أيضًا خصائص وقائية من السرطان.

 بالإضافة إلى تقليل مخاطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان، قد تساعد الفاكهة أيضًا في التحكم في ضغط الدم بسبب تركيزها العالي من البوتاسيوم.

2021-11-12T21:49:16+03:00 يعد السرطان هو السبب الرئيس الثاني للوفاة على مستوى العالم. وعلى الرغم من التقدم المتزايد في الوقاية منه، فإن الانخفاض في الوفيات لا يزال بطيئًا. وتظل بعض أن
فوائد متعددة لتناول الكرز في مواجهة سرطان الثدي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

فوائد متعددة لتناول الكرز في مواجهة سرطان الثدي

فوائد متعددة لتناول الكرز في مواجهة سرطان الثدي
  • 106
  • 0
  • 0
فريق التحرير
25 محرّم 1443 /  02  سبتمبر  2021   09:38 ص

يعد السرطان هو السبب الرئيس الثاني للوفاة على مستوى العالم. وعلى الرغم من التقدم المتزايد في الوقاية منه، فإن الانخفاض في الوفيات لا يزال بطيئًا.

وتظل بعض أنواع السرطان غير قابلة للشفاء بشكل فعّال؛ لأنها تنتشر خارج نطاق العلاجات الحالية، ومع ذلك، كما هو الحال مع معظم الأمراض، فإن الوقاية خير من العلاج.  

ويمكن لفاكهة واحدة على وجه الخصوص أن تكون بمثابة حاجز ضد الالتهاب وتطور السرطان.

إنه الكرز الذي له فوائد مختلفة للحد من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي.

 تحتوي الفاكهة على مركبات مضادة للأكسدة تسمى الأنثوسيانين، والتي تم ربطها بتقليل الالتهاب.

وللكرز خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات ووقائية كيميائية تعمل على إبطاء نمو الخلايا ما قبل السرطانية.

وبمراجعة الفوائد الصحية للكرز من قبل العلماء، في وزارة الزراعة الأمريكية، وجدت أن الاستهلاك المنتظم للكرز يقلل من علامات الالتهاب.

صنف واحد على وجه الخصوص وهو الكرز الحامض مونتمورنسي، فهو يحتوي على «أعلى محتوى مضاد للالتهابات من أي طعام».

ووجدت دراسة أن تناول جرعتين يوميًا من عصير الكرز لمدة ثلاثة أسابيع يمكن أن يؤدي إلى انخفاض كبير في علامات الالتهاب.

كانت الفوائد أكبر بين النساء اللواتي كانت لديهن مستويات التهاب أعلى في بداية الدراسة.

كما أظهرت إحدى الدراسات، التي تناولت آثار تناول الكرز على سرطان الثدي، أن الفاكهة يمكن أن تمنع نمو خلايا سرطان الثدي الثلاثية السلبية دون التسبب في سمية خلايا الثدي الطبيعية.

لطالما حظيت فاكهة الكرز بالتبجيل باعتبارها واحدة من أعلى الفواكه في الميلاتونين، والتي لها أيضًا خصائص وقائية من السرطان.

 بالإضافة إلى تقليل مخاطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان، قد تساعد الفاكهة أيضًا في التحكم في ضغط الدم بسبب تركيزها العالي من البوتاسيوم.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك