Menu
السيسي: الشراكة الأفريقية مع مجموعة العشرين ضرورية للتعافي من تبعات كورونا

 أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الجمعة، على  أهمية الشراكة الأفريقية مع مجموعة العشرين كإحدى أهم آليات التعاون الدولي لتحقيق التنمية والتعافي من التبعات السلبية للجائحة، وفقا بيان صادر عن الرئاسة المصرية.

وقال إن حجم الدعم الموجّه إلى القارة الأفريقية يقل كثيرًا عن احتياجها الفعلي، وذلك على الرغم من التعهدات التي صدرت عن المجتمع الدولي خلال العامين الماضيين، مشيرًا إلى أن الكثير من المبادرات الطموحة التي تم الإعلان عنها لم تتحول بعد إلى واقع ملموس.

جاء ذلك خلال مشاركة السيسي اليوم عبر الفيديو كونفرانس في القمة الرابعة لمبادرة مجموعة العشرين للشراكة مع أفريقيا، والتي تنظمها ألمانيا سنوياً، برئاسة المستشارة الألمانية "أنجيلا ميركل، ومشاركة لفيف من رؤساء الدول والحكومات الأفارقة والأعضاء بمجموعة العشرين، إلى جانب رؤساء عدد من المؤسسات الدولية الشركاء بالمبادرة.

وصرح المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية بأن مشاركة السيسي في قمم مبادرة الشراكة مع أفريقيا يأتي في إطار ما تمثله من محفل عالمي هامّ للتواصل المستمر مع مجموعة العشرين، فضلاًً عن توفيرها لمنصة متميزة للتعريف بالإنجازات التنموية التي تحققت في مصر على مدار السنوات الماضية.

وأشار إلى التداعيات السلبية التي خلفتها جائحة كورونا على جهود الدول الأفريقية الساعية لتحقيق التنمية الشاملة، حيث لم تكن مصر بمعزل عن تلك المؤثرات، إلا أن برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تنفذه الحكومة منذ 2016، بالتعاون مع صندوق النقد الدولي، أسهم بشكل كبير في تجنيب مصر الكثير من التبعات السلبية للجائحة.

وأكد السيسي أن مسألة إنتاج وتوزيع لقاحات فيروس كورونا أصبحت تحظى بأولوية متزايدة في ضوء أهمية اللقاحات في خفض نسب الإصابة بالفيروس وتخفيف الضغط على النظم الصحية، فضلاً عن استعادة مظاهر الحياة الطبيعية.

كما أشار إلى الفجوة الآخذة في التشكل بين الدول المتقدمة التي تمكنت من توفير اللقاحات لنسب كبيرة من سكانها، وبين الدول الأفريقية التي ما زالت تواجه هذا التحدي، لاسيما وأن كثيراً من المؤشرات تذهب إلى أن النفاذ إلى اللقاحات يعد عاملاً مؤثراً في قدرة الدول على التعافي.

وشدد السيسي على أن هذا يؤكد بوضوح أن التعاون الدولي في مجال تصنيع وتوزيع والنفاذ إلى لقاحات فيروس كورونا يعد أمراً بالغ الأهمية لتعافي الاقتصاد الأفريقي والعالمي.

وحرص السيسي على توجيه الشكر والإعراب عن الامتنان للمستشارة الألمانية "أنجيلا ميركل" على ما أبدته بشكل مستمر من رغبة قوية وصادقة في دعم مساعي الدول الأفريقية نحو تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.

2021-11-05T09:10:17+03:00  أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الجمعة، على  أهمية الشراكة الأفريقية مع مجموعة العشرين كإحدى أهم آليات التعاون الدولي لتحقيق التنمية والتعافي من التبعات ال
السيسي: الشراكة الأفريقية مع مجموعة العشرين ضرورية للتعافي من تبعات كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

السيسي: الشراكة الأفريقية مع مجموعة العشرين ضرورية للتعافي من تبعات كورونا

السيسي: الشراكة الأفريقية مع مجموعة العشرين ضرورية للتعافي من تبعات كورونا
  • 139
  • 0
  • 0
فريق التحرير
20 محرّم 1443 /  28  أغسطس  2021   01:55 ص

 أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الجمعة، على  أهمية الشراكة الأفريقية مع مجموعة العشرين كإحدى أهم آليات التعاون الدولي لتحقيق التنمية والتعافي من التبعات السلبية للجائحة، وفقا بيان صادر عن الرئاسة المصرية.

وقال إن حجم الدعم الموجّه إلى القارة الأفريقية يقل كثيرًا عن احتياجها الفعلي، وذلك على الرغم من التعهدات التي صدرت عن المجتمع الدولي خلال العامين الماضيين، مشيرًا إلى أن الكثير من المبادرات الطموحة التي تم الإعلان عنها لم تتحول بعد إلى واقع ملموس.

جاء ذلك خلال مشاركة السيسي اليوم عبر الفيديو كونفرانس في القمة الرابعة لمبادرة مجموعة العشرين للشراكة مع أفريقيا، والتي تنظمها ألمانيا سنوياً، برئاسة المستشارة الألمانية "أنجيلا ميركل، ومشاركة لفيف من رؤساء الدول والحكومات الأفارقة والأعضاء بمجموعة العشرين، إلى جانب رؤساء عدد من المؤسسات الدولية الشركاء بالمبادرة.

وصرح المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية بأن مشاركة السيسي في قمم مبادرة الشراكة مع أفريقيا يأتي في إطار ما تمثله من محفل عالمي هامّ للتواصل المستمر مع مجموعة العشرين، فضلاًً عن توفيرها لمنصة متميزة للتعريف بالإنجازات التنموية التي تحققت في مصر على مدار السنوات الماضية.

وأشار إلى التداعيات السلبية التي خلفتها جائحة كورونا على جهود الدول الأفريقية الساعية لتحقيق التنمية الشاملة، حيث لم تكن مصر بمعزل عن تلك المؤثرات، إلا أن برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تنفذه الحكومة منذ 2016، بالتعاون مع صندوق النقد الدولي، أسهم بشكل كبير في تجنيب مصر الكثير من التبعات السلبية للجائحة.

وأكد السيسي أن مسألة إنتاج وتوزيع لقاحات فيروس كورونا أصبحت تحظى بأولوية متزايدة في ضوء أهمية اللقاحات في خفض نسب الإصابة بالفيروس وتخفيف الضغط على النظم الصحية، فضلاً عن استعادة مظاهر الحياة الطبيعية.

كما أشار إلى الفجوة الآخذة في التشكل بين الدول المتقدمة التي تمكنت من توفير اللقاحات لنسب كبيرة من سكانها، وبين الدول الأفريقية التي ما زالت تواجه هذا التحدي، لاسيما وأن كثيراً من المؤشرات تذهب إلى أن النفاذ إلى اللقاحات يعد عاملاً مؤثراً في قدرة الدول على التعافي.

وشدد السيسي على أن هذا يؤكد بوضوح أن التعاون الدولي في مجال تصنيع وتوزيع والنفاذ إلى لقاحات فيروس كورونا يعد أمراً بالغ الأهمية لتعافي الاقتصاد الأفريقي والعالمي.

وحرص السيسي على توجيه الشكر والإعراب عن الامتنان للمستشارة الألمانية "أنجيلا ميركل" على ما أبدته بشكل مستمر من رغبة قوية وصادقة في دعم مساعي الدول الأفريقية نحو تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك