Menu
امرأة تنفذ هجومًا انتحاريًا في تشاد.. وحصيلة أولية: سقوط 6 قتلى

قتل ستة أشخاص، اليوم الأربعاء، في تفجير انتحاري، نفذته امرأة في تشاد، وتحاول السلطات الأمنية كشف ملابسات الجريمة، وهوية منفذة الحادث، ودوافعه.

يأتي التفجير بعد 50 يومًا من مقتل 11 عسكريًا تشاديًا وإصابة ستة آخرين (في 24 يونيو الماضي)، في كمين نصبه لهم مسلحون مما يسمى جماعة «بوكو حرام» الإرهابية، بمنطقة بحيرة تشاد غربي البلاد، والتي تتجدد فيها هجمات الجماعة الإرهابية المشار إليها منذ يونيو 2018، وفى نهاية مارس قتل 23 جنديًا تشاديًا بهجوم على قاعدة متقدّمة على الضفة الشمالية الشرقية للبحيرة.

وفي ديسمبر من العام 2015، قتل 27 شخصًا على الأقل وجرح العشرات في ثلاثة تفجيرات انتحارية متزامنة بجزيرة في بحيرة تشاد، وتحديدًا في جزيرة كولفوا، بالجانب التشادي من البحيرة، واستهدفت سوقًا أسبوعيًا، وكشفت السلطات حينئذ أن الهجمات نفذها ثلاث انتحاريات.

يشار إلى أن آلاف السكان لجأوا إلى الجزيرة عام 2015؛ هربًا من عمليات بوكو حرام الإرهابية.

2019-08-14T14:42:26+03:00 قتل ستة أشخاص، اليوم الأربعاء، في تفجير انتحاري، نفذته امرأة في تشاد، وتحاول السلطات الأمنية كشف ملابسات الجريمة، وهوية منفذة الحادث، ودوافعه. يأتي التفجير بعد
امرأة تنفذ هجومًا انتحاريًا في تشاد.. وحصيلة أولية: سقوط 6 قتلى
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

امرأة تنفذ هجومًا انتحاريًا في تشاد.. وحصيلة أولية: سقوط 6 قتلى

بعد فترة وجيزة من عملية دموية راح ضحيتها 50 عسكريًا..

امرأة تنفذ هجومًا انتحاريًا في تشاد.. وحصيلة أولية: سقوط 6 قتلى
  • 32
  • 0
  • 0
فريق التحرير
13 ذو الحجة 1440 /  14  أغسطس  2019   02:42 م

قتل ستة أشخاص، اليوم الأربعاء، في تفجير انتحاري، نفذته امرأة في تشاد، وتحاول السلطات الأمنية كشف ملابسات الجريمة، وهوية منفذة الحادث، ودوافعه.

يأتي التفجير بعد 50 يومًا من مقتل 11 عسكريًا تشاديًا وإصابة ستة آخرين (في 24 يونيو الماضي)، في كمين نصبه لهم مسلحون مما يسمى جماعة «بوكو حرام» الإرهابية، بمنطقة بحيرة تشاد غربي البلاد، والتي تتجدد فيها هجمات الجماعة الإرهابية المشار إليها منذ يونيو 2018، وفى نهاية مارس قتل 23 جنديًا تشاديًا بهجوم على قاعدة متقدّمة على الضفة الشمالية الشرقية للبحيرة.

وفي ديسمبر من العام 2015، قتل 27 شخصًا على الأقل وجرح العشرات في ثلاثة تفجيرات انتحارية متزامنة بجزيرة في بحيرة تشاد، وتحديدًا في جزيرة كولفوا، بالجانب التشادي من البحيرة، واستهدفت سوقًا أسبوعيًا، وكشفت السلطات حينئذ أن الهجمات نفذها ثلاث انتحاريات.

يشار إلى أن آلاف السكان لجأوا إلى الجزيرة عام 2015؛ هربًا من عمليات بوكو حرام الإرهابية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك