Menu
رئيس وزراء سنغافورة يحذر من مخاطر تزايد التوترات بين بكين وواشنطن

قال رئيس الوزراء السنغافوري لي هسين لونغ، اليوم الأحد، إن هناك مخاطر كبيرة من أن تزداد حدة التوترات بين الصين والولايات المتحدة. مقللًا من احتمال نشوب حرب بين البلدين.

وأضاف أنه من المرجح أن يكون التوتر أكثر مما كان عليه قبل 5 سنوات، لكني أعتقد أن احتمالات وقوع صدام عسكري ليست عالية بعد، مشيرًا إلى أنَّ خطر حدوث توترات شديدة كبير جدًا، وهو ما سيزيد من احتمالات الصدام فيما بعد، وفقا لـ«رويترز».

وأكد لي أنه ليس من الممكن لسنغافورة أن تختار بين الولايات المتحدة والصين.

وردا على سؤال حول مخاطر نشوب صراع عسكري، قال في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية: يمكن أن يحدث ذلك قبل أن تتوقعه، إذا كان هناك حادث مؤسف.. أما إذا كانت الدول حذرة، فلن يحدث ذلك.

وتراجعت العلاقات بين الولايات المتحدة والصين إلى أدنى مستوياتها منذ عقود، في ظل إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

ومن المقرر أن يلتقي كبار الدبلوماسيين من كلا البلدين في ألاسكا في 18 مارس، في أول اتصال شخصي رفيع المستوى بين البلدين في ظل إدارة بايدن.

ولسنغافورة علاقات وثيقة مع كلا البلدين، وتتمتع الدولة الصغيرة الثرية بنفوذ اقتصادي وسياسي قوي في المنطقة.

اقرأ أيضًا 

بكين تطالب واشنطن بعدم التدخل في شؤونها الداخلية
أمريكا تتهم الصين بحجب بيانات عن كيفية تفشي كورونا
 

2021-10-02T08:56:50+03:00 قال رئيس الوزراء السنغافوري لي هسين لونغ، اليوم الأحد، إن هناك مخاطر كبيرة من أن تزداد حدة التوترات بين الصين والولايات المتحدة. مقللًا من احتمال نشوب حرب بين ا
رئيس وزراء سنغافورة يحذر من مخاطر تزايد التوترات بين بكين وواشنطن
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

رئيس وزراء سنغافورة يحذر من مخاطر تزايد التوترات بين بكين وواشنطن

حال نشوب حرب بين البلدين..

رئيس وزراء سنغافورة يحذر من مخاطر تزايد التوترات بين بكين وواشنطن
  • 94
  • 0
  • 0
فريق التحرير
1 شعبان 1442 /  14  مارس  2021   10:02 ص

قال رئيس الوزراء السنغافوري لي هسين لونغ، اليوم الأحد، إن هناك مخاطر كبيرة من أن تزداد حدة التوترات بين الصين والولايات المتحدة. مقللًا من احتمال نشوب حرب بين البلدين.

وأضاف أنه من المرجح أن يكون التوتر أكثر مما كان عليه قبل 5 سنوات، لكني أعتقد أن احتمالات وقوع صدام عسكري ليست عالية بعد، مشيرًا إلى أنَّ خطر حدوث توترات شديدة كبير جدًا، وهو ما سيزيد من احتمالات الصدام فيما بعد، وفقا لـ«رويترز».

وأكد لي أنه ليس من الممكن لسنغافورة أن تختار بين الولايات المتحدة والصين.

وردا على سؤال حول مخاطر نشوب صراع عسكري، قال في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية: يمكن أن يحدث ذلك قبل أن تتوقعه، إذا كان هناك حادث مؤسف.. أما إذا كانت الدول حذرة، فلن يحدث ذلك.

وتراجعت العلاقات بين الولايات المتحدة والصين إلى أدنى مستوياتها منذ عقود، في ظل إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

ومن المقرر أن يلتقي كبار الدبلوماسيين من كلا البلدين في ألاسكا في 18 مارس، في أول اتصال شخصي رفيع المستوى بين البلدين في ظل إدارة بايدن.

ولسنغافورة علاقات وثيقة مع كلا البلدين، وتتمتع الدولة الصغيرة الثرية بنفوذ اقتصادي وسياسي قوي في المنطقة.

اقرأ أيضًا 

بكين تطالب واشنطن بعدم التدخل في شؤونها الداخلية
أمريكا تتهم الصين بحجب بيانات عن كيفية تفشي كورونا
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك