Menu
الاتحاد الأوروبي يدعو للتفاوض بين الدول ومنظمات الأمم المتحدة حول معاهدة دولية للأوبئة

نوّه الاتحاد الأوروبي باتفاق قادة دول مجموعة العشرين على مواجهة الأوبئة العالمية والتحديات الاقتصادية, وذلك في ختام أعمال قمة دول المجموعة التي ترأستها المملكة العربية السعودية خلال هذا العام واختتمت اجتماعاتها في الرياض اليوم.

وجاء في بيان للاتحاد صدر في بروكسل أنه يمكن لمعاهدة دولية بشأن الأوبئة أن تساعد في منعها في المستقبل وتساعد الجميع على الاستجابة بشكل أسرع وبطريقة أكثر تنسيقًا, داعيًا إلى التفاوض بشأنها مع كل الدول ومنظمات الأمم المتحدة ووكالاتها حيث أعربت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، في هذا الصدد عن سعادتها لموافقة قادة دول مجموعة العشرين على إتاحة لقاحات كوفيد 19 وبأسعار معقولة للجميع.

وأشار البيان الأوروبي إلى موافقة القمة على فقرة موحدة عن التغير المناخي في "بيان قمة الرياض لمجموعة العشرين"، وذلك بعد ثلاث قمم متتالية للمجموعة لم يجرِ فيها التوصل إلى مثل هذا التوافق, مؤكدًا دعم الاتحاد الأوروبي للتعافي القائم على النمو الأخضر والشامل والمستدام والمرن والرقمي بما يتماشى مع أجندة 2030 وأهداف التنمية المستدامة.

وجدد البيان تأكيد ودعم قادة مجموعة العشرين لمبادرة الرياض بشأن مستقبل منظمة التجارة العالمية والاتفاق على السعي لإيجاد حلّ قائم على الإجماع لنظام ضريبي دولي عادل ومستدام وحديث بحلول منتصف عام 2021 م، مبني على العمل المستمر لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

2020-11-24T06:01:32+03:00 نوّه الاتحاد الأوروبي باتفاق قادة دول مجموعة العشرين على مواجهة الأوبئة العالمية والتحديات الاقتصادية, وذلك في ختام أعمال قمة دول المجموعة التي ترأستها المملكة
الاتحاد الأوروبي يدعو للتفاوض بين الدول ومنظمات الأمم المتحدة حول معاهدة دولية للأوبئة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الاتحاد الأوروبي يدعو للتفاوض بين الدول ومنظمات الأمم المتحدة حول معاهدة دولية للأوبئة

عبّر عن سعادته بالموافقة على إتاحة لقاحات كورونا وبأسعار معقولة..

الاتحاد الأوروبي يدعو للتفاوض بين الدول ومنظمات الأمم المتحدة حول معاهدة دولية للأوبئة
  • 113
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 ربيع الآخر 1442 /  23  نوفمبر  2020   12:36 ص

نوّه الاتحاد الأوروبي باتفاق قادة دول مجموعة العشرين على مواجهة الأوبئة العالمية والتحديات الاقتصادية, وذلك في ختام أعمال قمة دول المجموعة التي ترأستها المملكة العربية السعودية خلال هذا العام واختتمت اجتماعاتها في الرياض اليوم.

وجاء في بيان للاتحاد صدر في بروكسل أنه يمكن لمعاهدة دولية بشأن الأوبئة أن تساعد في منعها في المستقبل وتساعد الجميع على الاستجابة بشكل أسرع وبطريقة أكثر تنسيقًا, داعيًا إلى التفاوض بشأنها مع كل الدول ومنظمات الأمم المتحدة ووكالاتها حيث أعربت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، في هذا الصدد عن سعادتها لموافقة قادة دول مجموعة العشرين على إتاحة لقاحات كوفيد 19 وبأسعار معقولة للجميع.

وأشار البيان الأوروبي إلى موافقة القمة على فقرة موحدة عن التغير المناخي في "بيان قمة الرياض لمجموعة العشرين"، وذلك بعد ثلاث قمم متتالية للمجموعة لم يجرِ فيها التوصل إلى مثل هذا التوافق, مؤكدًا دعم الاتحاد الأوروبي للتعافي القائم على النمو الأخضر والشامل والمستدام والمرن والرقمي بما يتماشى مع أجندة 2030 وأهداف التنمية المستدامة.

وجدد البيان تأكيد ودعم قادة مجموعة العشرين لمبادرة الرياض بشأن مستقبل منظمة التجارة العالمية والاتفاق على السعي لإيجاد حلّ قائم على الإجماع لنظام ضريبي دولي عادل ومستدام وحديث بحلول منتصف عام 2021 م، مبني على العمل المستمر لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك