Menu
أمريكا تحقق رقمًا قياسيًا بـ 4 ملايين استقالة منذ بدء الجائحة

سجلت الولايات المتحدة الأمريكية 4 ملايين استقالة منذ بدء جائحة كورونا في البلاد وذلك نتيجة للوضع الصحي والأزمة الاقتصادية العالمية المترتبة على هذا الأمر.

ويعتبر هذا الرقم هو الرقم القياسي الأكبر الذي وصلت إليه الولايات المتحدة منذ عام 2000 وهو بداية تسجيل هذه الإحصائية.

ويؤكد هذا الأمر أن الأمريكيين واثقون من قدرة البلاد علي التعافي الاقتصادي, وسيعودون لطلب الوظائف حين تنتهي هذه الأزمة، ويتجاوز هذا العدد بنسبة 25% عدد الاستقالات قبل أزمة كورونا.

و أكد تقرير «أر تي إل» الإذاعي الفرنسي أن أعداد البطالة في الولايات المتحدة قبل الوباء كان 6 ملايين شخص أما الآن فهو 10 ملايين شخص.

ويرجع السبب لهذا الارتفاع المفاجئ في الاستقالات هو ترك البعض وظائفهم لإيجادهم فرصًا في وظائف ذات رواتب أفضل و أيضًا بسبب التسهيلات الممنوحة حاليًا للعمل عن بُعد أو عدم العمل تمامًا, وأيضًا الوقت الممنوح للكثيرين أعطي الفرصة للبعض في تنفيذ مشاريعهم الخاصة وتنفيذها و لكن يظل لدي العديد الاعتقاد بشكل، مؤكدًا أن التعافي الاقتصادي سيوفر العديد من الفرص الأفضل لهم.

ومن المتوقع أن يؤدي هذا الرقم القياسي الي زيادة المرتبات في العديد من القطاعات خاصة الأكثر تأثرًا بهذه الأعداد وهو قطاع المطاعم والفنادق.

2021-06-25T21:45:05+03:00 سجلت الولايات المتحدة الأمريكية 4 ملايين استقالة منذ بدء جائحة كورونا في البلاد وذلك نتيجة للوضع الصحي والأزمة الاقتصادية العالمية المترتبة على هذا الأمر. وي
أمريكا تحقق رقمًا قياسيًا بـ 4 ملايين استقالة منذ بدء الجائحة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أمريكا تحقق رقمًا قياسيًا بـ 4 ملايين استقالة منذ بدء الجائحة

أمريكا تحقق رقمًا قياسيًا بـ 4 ملايين استقالة منذ بدء الجائحة
  • 99
  • 0
  • 0
فريق التحرير
11 ذو القعدة 1442 /  21  يونيو  2021   01:00 م

سجلت الولايات المتحدة الأمريكية 4 ملايين استقالة منذ بدء جائحة كورونا في البلاد وذلك نتيجة للوضع الصحي والأزمة الاقتصادية العالمية المترتبة على هذا الأمر.

ويعتبر هذا الرقم هو الرقم القياسي الأكبر الذي وصلت إليه الولايات المتحدة منذ عام 2000 وهو بداية تسجيل هذه الإحصائية.

ويؤكد هذا الأمر أن الأمريكيين واثقون من قدرة البلاد علي التعافي الاقتصادي, وسيعودون لطلب الوظائف حين تنتهي هذه الأزمة، ويتجاوز هذا العدد بنسبة 25% عدد الاستقالات قبل أزمة كورونا.

و أكد تقرير «أر تي إل» الإذاعي الفرنسي أن أعداد البطالة في الولايات المتحدة قبل الوباء كان 6 ملايين شخص أما الآن فهو 10 ملايين شخص.

ويرجع السبب لهذا الارتفاع المفاجئ في الاستقالات هو ترك البعض وظائفهم لإيجادهم فرصًا في وظائف ذات رواتب أفضل و أيضًا بسبب التسهيلات الممنوحة حاليًا للعمل عن بُعد أو عدم العمل تمامًا, وأيضًا الوقت الممنوح للكثيرين أعطي الفرصة للبعض في تنفيذ مشاريعهم الخاصة وتنفيذها و لكن يظل لدي العديد الاعتقاد بشكل، مؤكدًا أن التعافي الاقتصادي سيوفر العديد من الفرص الأفضل لهم.

ومن المتوقع أن يؤدي هذا الرقم القياسي الي زيادة المرتبات في العديد من القطاعات خاصة الأكثر تأثرًا بهذه الأعداد وهو قطاع المطاعم والفنادق.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك