Menu
ترامب: الأزمة في الأسرة الملكية البريطانية مثيرة للحزن

أعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن أسفه للأزمة التي تعرَّضت لها الأسرة الملكية البريطانية، بعد انسحاب الأمير هاري والدوقة ميجان من منصبيهما الملكيين.

وقال ترامب، لشبكة تليفزيون فوكس نيوز أمس الجمعة، «أعتقد أن هذا أمر محزن».

وأوضح ترامب، أن موقف الملكة إليزابيث، هو أكثر ما يثير حزنه، فهي امرأة عظيمة على حد قوله.

وأضاف ترامب، أن الملكة لم ترتكب خطأ على الإطلاق، وكان عهدها بلا شائبة.

وذكر ترامب، أنه لا يرغب في الحديث عن هذا الشأن بالتفصيل، قائلًا: أنا لا أحمل للملكة إلا الاحترام.

كان هاري وميجان، قد أعلنا يوم الأربعاء الماضي بصورة مفاجئة، أنهما سينسحبان من واجباتيهما الملكية إلى حدٍ كبير.

وقال الزوجان، إنهما يرغبان في الاستقلال المالي، ويرغبان في العيش في بريطانيا وكندا.

ويسعى الأعضاء البارزون في الأسرة الملكية؛ لإيجاد حل للوضع المستقبلي لكلٍ من هاري وميجان خلال الأيام المقبلة، الأمر الذي يتطلَّب عقد عدة جلسات لحل أزمة.

2020-01-11T07:10:19+03:00 أعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن أسفه للأزمة التي تعرَّضت لها الأسرة الملكية البريطانية، بعد انسحاب الأمير هاري والدوقة ميجان من منصبيهما الملكيين. وقال ت
ترامب: الأزمة في الأسرة الملكية البريطانية مثيرة للحزن
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ترامب: الأزمة في الأسرة الملكية البريطانية مثيرة للحزن

بعد انسحاب هاري وميجان من منصبيهما الملكيين..

ترامب: الأزمة في الأسرة الملكية البريطانية مثيرة للحزن
  • 15
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
16 جمادى الأول 1441 /  11  يناير  2020   07:10 ص

أعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن أسفه للأزمة التي تعرَّضت لها الأسرة الملكية البريطانية، بعد انسحاب الأمير هاري والدوقة ميجان من منصبيهما الملكيين.

وقال ترامب، لشبكة تليفزيون فوكس نيوز أمس الجمعة، «أعتقد أن هذا أمر محزن».

وأوضح ترامب، أن موقف الملكة إليزابيث، هو أكثر ما يثير حزنه، فهي امرأة عظيمة على حد قوله.

وأضاف ترامب، أن الملكة لم ترتكب خطأ على الإطلاق، وكان عهدها بلا شائبة.

وذكر ترامب، أنه لا يرغب في الحديث عن هذا الشأن بالتفصيل، قائلًا: أنا لا أحمل للملكة إلا الاحترام.

كان هاري وميجان، قد أعلنا يوم الأربعاء الماضي بصورة مفاجئة، أنهما سينسحبان من واجباتيهما الملكية إلى حدٍ كبير.

وقال الزوجان، إنهما يرغبان في الاستقلال المالي، ويرغبان في العيش في بريطانيا وكندا.

ويسعى الأعضاء البارزون في الأسرة الملكية؛ لإيجاد حل للوضع المستقبلي لكلٍ من هاري وميجان خلال الأيام المقبلة، الأمر الذي يتطلَّب عقد عدة جلسات لحل أزمة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك