Menu

محافظ عنيزة يوجه باتخاذ اللازم حيال مقطع «طفلي السطح»

تحرُّك عاجل لضمان تطبيق نظام حماية الطفل والأسرة

وجه ‫محافظ عنيزة، شرطة المحافظة ووحدة الحماية الأسرية باتخاذ الإجراءات اللازمة حيال مقطع صعود طفلين على حافة سور سطح المنزل. جاء توجيه محافظ عنيزة بعد تداول مق
محافظ عنيزة يوجه باتخاذ اللازم حيال مقطع «طفلي السطح»
  • 9881
  • 0
  • 0
ماجد الفريدي
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

وجه محافظ عنيزة، شرطة المحافظة ووحدة الحماية الأسرية باتخاذ الإجراءات اللازمة حيال مقطع صعود طفلين على حافة سور سطح المنزل.

جاء توجيه محافظ عنيزة بعد تداول مقطع صعود طفلين على حافة سور سطح المنزل، دون مرافق لهما؛ ما أثار استياء رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبين بمحاسبة المسؤول.

وينص نظام حماية الطفل في المملكة على اعتبار عدد من الأفعال بمنزلة إيذاء أو إهمال بحق الطفل ومنها التسبب في انقطاع تعليمه وسوء معاملته، والتحرش به وتعريضه للاستغلال المادي أو في الإجرام أو التسول، واستخدام الكلمات المسيئة التي تحط من كرامته، والتمييز ضده لأي سبب عرقي أو اجتماعي أو اقتصادي.

وتأتي تلك التوجيهات، في إطار نظام الحماية الاجتماعية الذي يهدف إلى تقديم الحماية الاجتماعية للمرأة أيًا كان عمرها والطفل دون سن الثامنة عشرة، وبعض الفئات المستضعفة.

كما يهدف النظام إلى تشكيل لجان للحماية الاجتماعية في مناطق المملكة الرئيسة والمحافظات، بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة بما يحقق لهم الأمن الاجتماعي ويراعي مصالحهم.

وينطوي- أيضًا- على التدخل السريع في حالات الإيذاء، وتصميم برامج للتعامل مع المتسببين في العنف أو الإيذاء تهدف لفهم أوضاعهم الصحية والنفسية التي تساعدهم على التعايش السليم مع أفراد الأسرة، فضلًا عن نشر الوعي بين أفراد المجتمع حول ضرورة حماية أفراد الأسرة من الإيذاء والعنف.

وكانت مصادر كشفت لـ«عاجل»، في 22 أبريل الجاري، أن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية قررت البدء في طرح مبادرة مشروع ضخم؛ لتشغيل مركز للاتصال الموحد بوحدة العنف وحماية الطفل من الايذاء الأسري، وفق أحدث المعايير العالمية في مجال خدمات المجتمع.

يأتي هذا المشروع؛ لحماية المتعرض للإيذاء الواقع عليه في أسرع وقت ممكن.

وبحسب المصادر، يهدف النظام الجديد للربط بين دور الحماية والجهات الأمنية ذات العلاقة وتوحيد آلية العمل مع حالات الإيذاء الأسري والعنف والتفكك الأسري الناتج عن الإيذاء، والذي سوف يتم من خلال الاتصال الهاتفي وتطبيق للهاتف الذكي كنظام البلاغات الأخرى، ومنح خاصية استقبال البلاغات عبر رقم واتساب أو البريد الإلكتروني أو شبكات التواصل الاجتماعي والنقاش الحي المباشر مع الموظفين لتقديم البلاغات.

وسيوفر البرنامج الجديد منصة لاستقبال البلاغات، عبر طريق الاتصال المرئي لذوي الاحتياجات الخاصة «الصم والبكم وضعاف السمع»، على أن يتم تنفيذه خلال 36 شهرًا من طرحه.

كما سيُتيح المشروع الجديد، خاصية توحيد آلية استخراج التقارير والوصول لها بسهولة عن طريق المتصفح وتطبيقات الجوال.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك