Menu


«أوبك» تخفض توقعاتها لطلب النفط في 2020.. وتحذر من «تخمة جديدة»

التقرير الشهري: بمقدار 60 ألف برميل يوميًّا..

خفضت منظمة أوبك، اليوم الأربعاء، توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2020 بسبب تباطؤ اقتصادي، وهي توقعات تقول المنظمة إنها تبرز الحاجة إلى المساعي الجارية
«أوبك» تخفض توقعاتها لطلب النفط في 2020.. وتحذر من «تخمة جديدة»
  • 52
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

خفضت منظمة أوبك، اليوم الأربعاء، توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2020 بسبب تباطؤ اقتصادي، وهي توقعات تقول المنظمة إنها تبرز الحاجة إلى المساعي الجارية لمنع تكون تخمة جديدة للخام.

ووفق تقرير شهري، قلصت المنظمة توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط العام القادم بمقدار 60 ألف برميل يوميًّا إلى 1.08 مليون برميل يوميًّا، وأشارت إلى أن السوق قد تشهد فائضًا.

بدوره، كشف وزير النفط العراقي، ثامر الغضبان، اليوم الأربعاء، عن أن «أوبك وحلفاءها سيناقشون ما إذا كانت هناك ضرورة لتعميق تخفيضات الإنتاج خلال اجتماع اللجنة الوزارية المشتركة، غدًا الخميس»، موضحًا أن «القرارات المتعلقة بسياسة الإنتاج تكون جماعية، وأن العراق لا يريد اتخاذ القرار فيها بمفرده».

وفيما قال الوزير العراقي أنه سيجتمع مع وزيري الطاقة السعودي والروسي «في وقت لاحق، اليوم الأربعاء»، تجتمع في أبوظبي، الخميس، لجنة المراقبة الوزارية المشتركة لمجموعة أوبك+ التي تضم منتجين رئيسيين تتصدرهم: السعودية وروسيا، وترفع تقارير عن مدى الالتزام بخفض الإنتاج، فيما تضغط أوبك على حلفائها لإجراء مزيد من الخفض لتعزيز الطلب على النفط.

وأشار وزير النفط العراقي، بحسب وكالة رويترز، إلى أن «اجتماع أوبك السابق ناقش خفض الإنتاج بواقع 1.6-1.8 مليون برميل يوميًّا، لكن بسبب اعتراض بعض الأعضاء فقد اتفقوا على خفضه 1.2 مليون برميل يوميًّا»، وأنه «يجب على إقليم كردستان العراق أن يحترم التزاماته المتعلقة بصادرات النفط وحصته في الميزانية الاتحادية، لكنها غير ملتزمة بذلك حتى الآن».

إلى ذلك قال وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، اليوم الأربعاء، أنه لم يناقش مع نظيره السعودي، الأمير عبد العزيز بن سلمان، آليات سعر النفط، خلال اجتماعهما، أمس الثلاثاء، وذكر – وفق ما نقلته رويترز عن وسائل إعلام روسية- أن «سعر النفط الحالي تحدده السوق».

وتابع: «بحثت مع الأمير عبد العزيز التعاون ضمن التحالف بين منظمة أوبك ومنتجين مستقلين»، فيما نقلت وكالة «انترفاكس» عن الوزير الروسي قوله: «بالطبع، تحدثنا عن الأسعار، لكننا لم نناقش المسائل المتعلقة بالحاجة لتغيير أي شيء يخص الأسعار...».

وأضاف وزير الطاقة الروسي: «السوق تحدد الأسعار.. مهمتنا مراقبة تنفيذ الاتفاق والعوامل الأساسية في السوق»، يأتي هذا فيما قالت معلومات، أمس الثلاثاء، أن نوفاك اتجه إلى جدة للاجتماع مع الأمير عبد العزيز بن سلمان، وزير الطاقة السعودي الجديد.

واتفقت أوبك وحلفاء من خارج المنظمة بقيادة روسيا (أوبك+) في ديسمبر الماضي، على خفض المعروض 1.2 مليون برميل يوميًّا من أول يناير الماضي، وتستمر الاتفاقية التي أقرتها المنظمة وحلفاؤها حتى مارس 2020.

وارتفعت أسعار النفط، اليوم الأربعاء، وحققت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 40 سنتًا أو 0.6% إلى 62.78 دولارًا للبرميل، فيما زادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 37 سنتًا أو 0.6% إلى 57.77 دولارًا للبرميل.

جاء هذا متزامنًا مع تقرير للقطاع قال إن مخزونات الخام الأمريكية انخفضت بما يزيد عن مِثْلَيْ الكمية التي توقعها محللون في استطلاع للرأي أجرته وكالة رويترز، فيما أغلقت الأسعار منخفضةً، أمس الثلاثاء؛ حيث تعرضت لضغوط إقالة جون بولتون مستشار الأمن القومي الأمريكي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك