Menu
«ماركانا» يدعم البرازيل في الحرب على «كورونا»

يجري العمل -على قدم وساق- في ملعب ماراكانا، أيقونة كرة القدم البرازيلية، في مدينة ريو دي جانيرو، اليوم الثلاثاء، من أجل تحويل مكونات الاستاد الشهير إلى أكبر مستشفى ميداني في المعالم، للمشاركة في الحرب على جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وتحركت الشاحنات على نحو مكثف إلى جانب العمال، ليشكلوا خلية نحل داخل استاد ماراكانا، من أجل البدء في إنشاء مستشفى ميداني، لاستضافة مرضى الوباء الذي ظهر في الصين لأول مرة، ديسمبر الماضي.

ومن المقرر أن يضمّ المستشفى، التي تقام حاليًا في ساحة انتظار السيارات بمحيط الملعب الذي تبلغ سعته 80 ألف مشجع، على 400 سرير، وستكون واحدة من ثماني منشآت مؤقتة يجري تشييدها في كافة أنحاء ولاية ريو دي جانيرو، للمساعدة في التعامل مع التدفق المتوقع لمرضى فيروس كورونا.

وانضم ماراكانا إلى عديد من المنشآت الرياضية التي سخرتها البرازيل في الحرب على الوباء، إلى جانب ملعب باكايمبو، في مدينة ساو باولو، والذي يعدّ معقل ناديي كورنثيانز وسانتوس، والاستاد الوطني في العاصمة برازيليا.

وأوضح مسؤولون في البلد اللاتيني، أنهم يخططون الآن للحفاظ على جودة أرضية ملعب ماراكانا، على أن تكون أعمال البناء في أماكن أخرى حول الاستاد، بما في ذلك منطقة مضمار ألعاب القوى.

وتعدّ مدينة ريو دي جانيرو، التي استضافة دورة الألعاب الأولمبية 2016، ثاني أكبر المدن البرازيلية تضررًا من فيروس كورونا، بعد ساو باولو، حيث أودى الوباء بحياة 18 شخصًا حتى الآن، بحسب إحصائيات وزارة الصحة.

جدير بالذكر، أن ماراكانا يعد أحد أعرق ملاعب كرة القدم على مستوى العالم، بعدما شهد على خسارة البرازيل اللقب في مونديال 50 لحساب أوروجواي، كما احتضن نهائي كأس العالم 2014، بين ألمانيا والأرجنتين، كذلك مراسم افتتاح وختام أولمبياد ريو قبل أربع سنوات.

اقرأ أيضًا:

فيروس كورونا يطلق سراح رئيس الاتحاد البرازيلي السابق من السجن

نيمار يحاول تجميل صورته بعد سقطة «صور البرازيل»

رئيس الأهلي السابق يكشف دور بيليه في خطف أسطورة مونديال 82

2021-06-06T22:30:00+03:00 يجري العمل -على قدم وساق- في ملعب ماراكانا، أيقونة كرة القدم البرازيلية، في مدينة ريو دي جانيرو، اليوم الثلاثاء، من أجل تحويل مكونات الاستاد الشهير إلى أكبر مست
«ماركانا» يدعم البرازيل في الحرب على «كورونا»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«ماركانا» يدعم البرازيل في الحرب على «كورونا»

أيقونة السيليساو يتحول إلى مستشفى ميداني

«ماركانا» يدعم البرازيل في الحرب على «كورونا»
  • 32
  • 0
  • 0
فريق التحرير
7 شعبان 1441 /  31  مارس  2020   11:55 م

يجري العمل -على قدم وساق- في ملعب ماراكانا، أيقونة كرة القدم البرازيلية، في مدينة ريو دي جانيرو، اليوم الثلاثاء، من أجل تحويل مكونات الاستاد الشهير إلى أكبر مستشفى ميداني في المعالم، للمشاركة في الحرب على جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وتحركت الشاحنات على نحو مكثف إلى جانب العمال، ليشكلوا خلية نحل داخل استاد ماراكانا، من أجل البدء في إنشاء مستشفى ميداني، لاستضافة مرضى الوباء الذي ظهر في الصين لأول مرة، ديسمبر الماضي.

ومن المقرر أن يضمّ المستشفى، التي تقام حاليًا في ساحة انتظار السيارات بمحيط الملعب الذي تبلغ سعته 80 ألف مشجع، على 400 سرير، وستكون واحدة من ثماني منشآت مؤقتة يجري تشييدها في كافة أنحاء ولاية ريو دي جانيرو، للمساعدة في التعامل مع التدفق المتوقع لمرضى فيروس كورونا.

وانضم ماراكانا إلى عديد من المنشآت الرياضية التي سخرتها البرازيل في الحرب على الوباء، إلى جانب ملعب باكايمبو، في مدينة ساو باولو، والذي يعدّ معقل ناديي كورنثيانز وسانتوس، والاستاد الوطني في العاصمة برازيليا.

وأوضح مسؤولون في البلد اللاتيني، أنهم يخططون الآن للحفاظ على جودة أرضية ملعب ماراكانا، على أن تكون أعمال البناء في أماكن أخرى حول الاستاد، بما في ذلك منطقة مضمار ألعاب القوى.

وتعدّ مدينة ريو دي جانيرو، التي استضافة دورة الألعاب الأولمبية 2016، ثاني أكبر المدن البرازيلية تضررًا من فيروس كورونا، بعد ساو باولو، حيث أودى الوباء بحياة 18 شخصًا حتى الآن، بحسب إحصائيات وزارة الصحة.

جدير بالذكر، أن ماراكانا يعد أحد أعرق ملاعب كرة القدم على مستوى العالم، بعدما شهد على خسارة البرازيل اللقب في مونديال 50 لحساب أوروجواي، كما احتضن نهائي كأس العالم 2014، بين ألمانيا والأرجنتين، كذلك مراسم افتتاح وختام أولمبياد ريو قبل أربع سنوات.

اقرأ أيضًا:

فيروس كورونا يطلق سراح رئيس الاتحاد البرازيلي السابق من السجن

نيمار يحاول تجميل صورته بعد سقطة «صور البرازيل»

رئيس الأهلي السابق يكشف دور بيليه في خطف أسطورة مونديال 82

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك