Menu

65 ناديًا للحي بتعليم الشرقية ينظمون دورات أمن سيبراني وتطبيقات ذكاء اصطناعي

خلال إجازة منتصف الفصل الدراسي الأول

ينظم 65 ناديًا للحي، بإدارة تعليم المنطقة الشرقية، دورات تدريبية خلال إجازة منتصف العام الدراسي، تشمل أربعة مجالات متنوعة، هي: المجال التقني، والمهني، والرياضي،
65 ناديًا للحي بتعليم الشرقية ينظمون دورات أمن سيبراني وتطبيقات ذكاء اصطناعي
  • 41
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

ينظم 65 ناديًا للحي، بإدارة تعليم المنطقة الشرقية، دورات تدريبية خلال إجازة منتصف العام الدراسي، تشمل أربعة مجالات متنوعة، هي: المجال التقني، والمهني، والرياضي، والمعارف الأساسية.

وتتضمن الدورات التدريبية، ٩٦ ساعة تدريبية، وتستهدف طلاب وطالبات التعليم المسجلين في أندية الحي الترفيهيَّة التعليميَّة بتعليم المنطقة الشرقية.

 ويشمل المجال التقني، البرمجيات والروبوتات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني والطباعة ثلاثية الأبعاد والطاقة البديلة.

أمَّا الجانب المهني، فيشمل صناعة الجوال ومهارات المهن الصحيَّة التمريض والتغذية والإسعافات الأولية، والمهارات الفنية والحرف اليدوية والفنون التشكيلية وفن المكياج والديكور والتصميم الداخلي والتطريز.

فيما يشمل الجانب الرياضي، رياضات الدفاع عن النفس؛ الكاراتيه والجودو والتايكوندو، إضافة إلى كرة الريشة وكرة الطائرة، بينما يتضمن جانب «المعارف والمهارات الأساسية» اللغات والخط العربي وغيرها من البرامج المقترحة.

وأوضح المتحدث الرسمي لتعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص، أنَّ هذا الدورات التدريبية الموجهة للطلاب والطالبات؛ تأتِي استشعارًا لأهمية المرحلة التي يمرُّ بها المجتمع في ضوء رؤية المملكة ٢٠٣٠ والهادفة إلى تحسين مهارات ومعارف الطلاب وتهيئتهم لسوق العمل، وفق سلسلة دورات نوعية يقدمها مختصون من منسوبي وزارة التعليم ومن خارجها حسب مجال الدورة المرغوبة. 

وأضاف الباحص أنَّ هذه الدورات تهدف إلى رفع نسبة الطلاب والطالبات، المستفيدين من خدمات الأندية ومؤازرة جهود وزارة التعليم لتحقيق أهدافها في ضوء رؤية المملكة  ٢٠٣٠ وتجويد نوعية برامج وأنشطة أندية الحي ببرامج نوعية لتكون أعظم أثرًا وتلبية احتياجات الطلاب والطالبات المتجددة.

وتابع: إنَّ الدورات تستهدف أيضًا مساعدة الطلاب والطالبات على النجاح في حياتهم وصقل مهارات العاملين والعاملات في الأندية عبر  الاحتكاك بالمدربين الأكفاء وتهيئة الطلبة المقبلين على الالتحاق بسوق العمل بالمهارات اللازمة للنجاح في تجاربهم العملية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك