Menu
جناح الفراعنة يواصل السقوط في الدوري اليوناني

واصل الدولي المصري عمرو وردة، جناح فريق باوك المُعار إلى لاريسا، مسلسل السقوط الأخلاقي في ملاعب كرة القدم، والذي دفع النادي اليوناني إلى الاستغناء عن خدماته بسبب مخالفات تأديبية خطيرة.

وأعلن نادي لاريسا اليوناني، في بيان رسمي، إنهاء عقد إعارة الجناح المصري، بسبب مخالفات تأديبية خطيرة، دون الكشف عن تفاصيل الواقعة، في حلقة جديدة من سقطات وردة، والتي صاحبته في كافة محطاته الاحترافية.

وأوضح البيان: «مالك النادي اتخذ قرارًا بطرد الثنائي المعار عمرو وردة من باوك وجياناس ماسوراس من أولمبياكوس، وأن السبب وراء ذلك ارتكاب كلا اللاعبين لمخالفات تأديبية خطيرة، دون الكشف عن طبيعتها».

وأضاف النادي اليوناني: «موقف لاريسا، بأمر مباشر من رئيس النادي، ألكسيس كوجياس، أنهينا عقود وردة، وماسوراس، بسبب مخالفات تأديبية خطيرة»، في الوقت الذي يقترب الدوري في البلد الأوروبي من العودة إلى الحياة.

وفي أول رد فعل على القرار اليوناني: قال وردة، وفقًا لتقارير صحفية مصرية: «لم أفعل شيئًا كما صرح رئيس لاريسا، الأمر مجرد خلاف بين رئيس لاريسا ونظيره في باوك، حاليًا سأعود لباوك بشكل طبيعي».

ويعد وردة أحد أبرز اللاعبين المثيرين للجدل في الكرة المصرية من الجيل الحالي، حيث اتخذ مجلس اتحاد الكرة المصري، في وقت سابق، قرارًا باستبعاد وردة، وعدم استكمال كأس أمم إفريقيا في النسخة الأخيرة، الصيف الماضي، على خلفية فضيحة أخلاقية ثانية بعد أقل من 5 أيام على البطولة التي استضافتها مصر.

وبداية أزمات وردة كانت أزمة أخلاقية في معسكر منتخب مصر للشباب المقام في المغرب، حينها قام اللاعب بالتعدي بالألفاظ على المدير الفني للفراعنة، وتم ترحيله وإخضاعه للتحقيق وإيقافه فترة من الزمن عن المشاركة بصفوف الفريق.

وتوالت أزمات جناح باوك، حيث اقتحم أثناء معسكر منتخب مصر للشباب في تونس، إحدى غرف الفندق، واعتدى على فتاة فرنسية حتى استدعت له الأمن، ليقرر رئيس البعثة ومدرب المنتخب ربيع ياسين، ترحيل اللاعب إلى القاهرة وبداية التحقيق معه.

وأكمل وردة مسلسل السقوط في باوك، حيث قام مسؤولو النادي بالاستغناء عن المصري لأسباب أخلاقية، إثر طرده من معسكر الفريق في هولندا، ليرحل إلى الدوري البرتغالي، الذي شهد واقعة مُخلة، حيث فسخ نادي فيرينسي عقد اللاعب بعد 3 أيام فقط، بسبب التحرش بزوجة أحد لاعبي الفريق.

اقرأ أيضًا:

«50%» تُرجّح سيناريو عودة الدوري المصري

نجم منتخب مصر مطلوب في فيورنتينا الإيطالي الموسم المقبل

2020-08-11T21:41:58+03:00 واصل الدولي المصري عمرو وردة، جناح فريق باوك المُعار إلى لاريسا، مسلسل السقوط الأخلاقي في ملاعب كرة القدم، والذي دفع النادي اليوناني إلى الاستغناء عن خدماته بسب
جناح الفراعنة يواصل السقوط في الدوري اليوناني
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

جناح الفراعنة يواصل السقوط في الدوري اليوناني

كشف عن مخالفة سلوكية خطيرة

جناح الفراعنة يواصل السقوط في الدوري اليوناني
  • 115
  • 0
  • 0
فريق التحرير
20 رمضان 1441 /  13  مايو  2020   12:46 م

واصل الدولي المصري عمرو وردة، جناح فريق باوك المُعار إلى لاريسا، مسلسل السقوط الأخلاقي في ملاعب كرة القدم، والذي دفع النادي اليوناني إلى الاستغناء عن خدماته بسبب مخالفات تأديبية خطيرة.

وأعلن نادي لاريسا اليوناني، في بيان رسمي، إنهاء عقد إعارة الجناح المصري، بسبب مخالفات تأديبية خطيرة، دون الكشف عن تفاصيل الواقعة، في حلقة جديدة من سقطات وردة، والتي صاحبته في كافة محطاته الاحترافية.

وأوضح البيان: «مالك النادي اتخذ قرارًا بطرد الثنائي المعار عمرو وردة من باوك وجياناس ماسوراس من أولمبياكوس، وأن السبب وراء ذلك ارتكاب كلا اللاعبين لمخالفات تأديبية خطيرة، دون الكشف عن طبيعتها».

وأضاف النادي اليوناني: «موقف لاريسا، بأمر مباشر من رئيس النادي، ألكسيس كوجياس، أنهينا عقود وردة، وماسوراس، بسبب مخالفات تأديبية خطيرة»، في الوقت الذي يقترب الدوري في البلد الأوروبي من العودة إلى الحياة.

وفي أول رد فعل على القرار اليوناني: قال وردة، وفقًا لتقارير صحفية مصرية: «لم أفعل شيئًا كما صرح رئيس لاريسا، الأمر مجرد خلاف بين رئيس لاريسا ونظيره في باوك، حاليًا سأعود لباوك بشكل طبيعي».

ويعد وردة أحد أبرز اللاعبين المثيرين للجدل في الكرة المصرية من الجيل الحالي، حيث اتخذ مجلس اتحاد الكرة المصري، في وقت سابق، قرارًا باستبعاد وردة، وعدم استكمال كأس أمم إفريقيا في النسخة الأخيرة، الصيف الماضي، على خلفية فضيحة أخلاقية ثانية بعد أقل من 5 أيام على البطولة التي استضافتها مصر.

وبداية أزمات وردة كانت أزمة أخلاقية في معسكر منتخب مصر للشباب المقام في المغرب، حينها قام اللاعب بالتعدي بالألفاظ على المدير الفني للفراعنة، وتم ترحيله وإخضاعه للتحقيق وإيقافه فترة من الزمن عن المشاركة بصفوف الفريق.

وتوالت أزمات جناح باوك، حيث اقتحم أثناء معسكر منتخب مصر للشباب في تونس، إحدى غرف الفندق، واعتدى على فتاة فرنسية حتى استدعت له الأمن، ليقرر رئيس البعثة ومدرب المنتخب ربيع ياسين، ترحيل اللاعب إلى القاهرة وبداية التحقيق معه.

وأكمل وردة مسلسل السقوط في باوك، حيث قام مسؤولو النادي بالاستغناء عن المصري لأسباب أخلاقية، إثر طرده من معسكر الفريق في هولندا، ليرحل إلى الدوري البرتغالي، الذي شهد واقعة مُخلة، حيث فسخ نادي فيرينسي عقد اللاعب بعد 3 أيام فقط، بسبب التحرش بزوجة أحد لاعبي الفريق.

اقرأ أيضًا:

«50%» تُرجّح سيناريو عودة الدوري المصري

نجم منتخب مصر مطلوب في فيورنتينا الإيطالي الموسم المقبل

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك