Menu
ميركل وبوتين يؤكدان ضرورة إنهاء الصراع الليبي وفتح الباب لجهود السلام

عبّرت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، اليوم السبت، عن أملها في نجاح الجهود الروسية للسلم في ليبيا، فيما أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على أهمية انتهاء الصراع في ليبيا.

وأعلنت أنجيلا ميركل، أن ألمانيا ستستضيف مؤتمرًا للسلام في ليبيا، مشيرة في مؤتمر صحفي مع الرئيس الروسي، إلى أنها تأمل بنجاح الجهود الروسية للسلام في ليبيا.

من جهته، شدد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، على أن الصراع في ليبيا يجب أن ينتهي، مؤكدًا ضرورة عقد محادثات السلام بشأن ليبيا في برلين، قائلًا: نراهن على دور المبعوث الدولي بشأن المؤتمر الخاص بليبيا.

من ناحيته، رحّب موفد الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة، بالدعوات الدولية لوقف إطلاق النار في ليبيا، داعيًا جميع الأطراف الدولية والمحلية إلى الاستجابة لهذه الدعوات والمبادرة فورًا إلى وقف العمليات العسكرية في جميع أنحاء ليبيا؛ من أجل تجنيب البلاد المزيد من إراقة الدماء والمزيد من المعاناة لشعبها الذي عانى الويلات جراء هذه الحرب.

وناشد سلامة، المجتمع الدولي، خاصة الدول المعنية بالملف الليبي، الاستفادة من الزخم الراهن للدفع قدمًا بمسار برلين للوصول إلى توافق دولي حول الأزمة الليبية في أقرب وقت ممكن؛ من أجل إيجاد مظلة دولية لدعم وحماية المسارات الثلاثة التي أطلقتها بعثة الأمم المتحدة، والتي تقتصر حصرًا على الليبيين، والهادفة إلى معالجة الأزمة الليبية من جميع جوانبها، الاقتصادية والمالية، والعسكرية والأمنية، والسياسية.

اقرأ أيضًا:

مقتل عسكريين أتراك في ليبيا ونقل جثامينهم إلى مطار مصراتة

المرصد السوري لحقوق الإنسان: ارتفاع عدد مرتزقة تركيا في ليبيا

2020-01-11T21:02:20+03:00 عبّرت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، اليوم السبت، عن أملها في نجاح الجهود الروسية للسلم في ليبيا، فيما أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على أهمية انتهاء ال
ميركل وبوتين يؤكدان ضرورة إنهاء الصراع الليبي وفتح الباب لجهود السلام
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ميركل وبوتين يؤكدان ضرورة إنهاء الصراع الليبي وفتح الباب لجهود السلام

رَاهَنَا على دور المبعوث الأممي في حل الأزمة

ميركل وبوتين يؤكدان ضرورة إنهاء الصراع الليبي وفتح الباب لجهود السلام
  • 4
  • 0
  • 0
فريق التحرير
16 جمادى الأول 1441 /  11  يناير  2020   09:02 م

عبّرت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، اليوم السبت، عن أملها في نجاح الجهود الروسية للسلم في ليبيا، فيما أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على أهمية انتهاء الصراع في ليبيا.

وأعلنت أنجيلا ميركل، أن ألمانيا ستستضيف مؤتمرًا للسلام في ليبيا، مشيرة في مؤتمر صحفي مع الرئيس الروسي، إلى أنها تأمل بنجاح الجهود الروسية للسلام في ليبيا.

من جهته، شدد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، على أن الصراع في ليبيا يجب أن ينتهي، مؤكدًا ضرورة عقد محادثات السلام بشأن ليبيا في برلين، قائلًا: نراهن على دور المبعوث الدولي بشأن المؤتمر الخاص بليبيا.

من ناحيته، رحّب موفد الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة، بالدعوات الدولية لوقف إطلاق النار في ليبيا، داعيًا جميع الأطراف الدولية والمحلية إلى الاستجابة لهذه الدعوات والمبادرة فورًا إلى وقف العمليات العسكرية في جميع أنحاء ليبيا؛ من أجل تجنيب البلاد المزيد من إراقة الدماء والمزيد من المعاناة لشعبها الذي عانى الويلات جراء هذه الحرب.

وناشد سلامة، المجتمع الدولي، خاصة الدول المعنية بالملف الليبي، الاستفادة من الزخم الراهن للدفع قدمًا بمسار برلين للوصول إلى توافق دولي حول الأزمة الليبية في أقرب وقت ممكن؛ من أجل إيجاد مظلة دولية لدعم وحماية المسارات الثلاثة التي أطلقتها بعثة الأمم المتحدة، والتي تقتصر حصرًا على الليبيين، والهادفة إلى معالجة الأزمة الليبية من جميع جوانبها، الاقتصادية والمالية، والعسكرية والأمنية، والسياسية.

اقرأ أيضًا:

مقتل عسكريين أتراك في ليبيا ونقل جثامينهم إلى مطار مصراتة

المرصد السوري لحقوق الإنسان: ارتفاع عدد مرتزقة تركيا في ليبيا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك