Menu
إصابة 3 أشخاص وتحطم 10 سيارات في مواجهات بين محتجين والأمن اللبناني

أصيب ثلاثة أشخاص، وتحطم نحو عشر سيارات، خلال مواجهات بين القوى الأمنية ومجموعة من المحتجين اللبنانيين؛ عند توجههم إلى مقر الرئاسة الثانية في عين التينة في بيروت، مساء أمس الجمعة، حسبما أعلنته قناة «إل بي سي» المحلية.

وانتقل المحتجون إلى مقر وزارة الداخلية في شارع الحمرا في بيروت؛ احتجاجًا على ما حدث، وطالبوا بالحديث إلى وزير الداخلية محمد فهمي، ولكن القوى الأمنية أجبرتهم على الابتعاد عن مدخل الوزارة.

 وافترش المحتجون الطريق في شارع الحمرا؛ احتجاجًا على هذه الأحداث، ورددوا هتافات «ثورة.. ثورة».

في المقابل، تجمع عدد من أنصار رئيس مجلس النواب نبيه بري بالقرب من مقر الرئاسة الثانية.

 يُذكر أن عددًا من المحتجين طافوا منذ أيام على بيوت عددٍ من السياسيين، في إطار الاحتجاجات الشعبية على ما آلت إليه الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في لبنان.

2020-05-30T06:12:23+03:00 أصيب ثلاثة أشخاص، وتحطم نحو عشر سيارات، خلال مواجهات بين القوى الأمنية ومجموعة من المحتجين اللبنانيين؛ عند توجههم إلى مقر الرئاسة الثانية في عين التينة في بيروت
إصابة 3 أشخاص وتحطم 10 سيارات في مواجهات بين محتجين والأمن اللبناني
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


إصابة 3 أشخاص وتحطم 10 سيارات في مواجهات بين محتجين والأمن اللبناني

عند توجههم إلى مقر الرئاسة الثانية..

إصابة 3 أشخاص وتحطم 10 سيارات في مواجهات بين محتجين والأمن اللبناني
  • 204
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
7 شوّال 1441 /  30  مايو  2020   06:12 ص

أصيب ثلاثة أشخاص، وتحطم نحو عشر سيارات، خلال مواجهات بين القوى الأمنية ومجموعة من المحتجين اللبنانيين؛ عند توجههم إلى مقر الرئاسة الثانية في عين التينة في بيروت، مساء أمس الجمعة، حسبما أعلنته قناة «إل بي سي» المحلية.

وانتقل المحتجون إلى مقر وزارة الداخلية في شارع الحمرا في بيروت؛ احتجاجًا على ما حدث، وطالبوا بالحديث إلى وزير الداخلية محمد فهمي، ولكن القوى الأمنية أجبرتهم على الابتعاد عن مدخل الوزارة.

 وافترش المحتجون الطريق في شارع الحمرا؛ احتجاجًا على هذه الأحداث، ورددوا هتافات «ثورة.. ثورة».

في المقابل، تجمع عدد من أنصار رئيس مجلس النواب نبيه بري بالقرب من مقر الرئاسة الثانية.

 يُذكر أن عددًا من المحتجين طافوا منذ أيام على بيوت عددٍ من السياسيين، في إطار الاحتجاجات الشعبية على ما آلت إليه الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في لبنان.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك