Menu

الخضيري يحذّر: «دخان البخور والتدفئة» يسببان أمراضًا خطيرة

طالب بالاعتدال قدر المستطاع

حذّر المتخصص في المسرطنات الدكتور فهد الخضيري، من استنشاق البخور ودخان نار التدفئة بسبب خطورتهما وتسببهما في أمراض قاتلة. وقال الدكتور الحضيري -عبر حسابه بموقع
الخضيري يحذّر: «دخان البخور والتدفئة» يسببان أمراضًا خطيرة
  • 5937
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

حذّر المتخصص في المسرطنات الدكتور فهد الخضيري، من استنشاق البخور ودخان نار التدفئة بسبب خطورتهما وتسببهما في أمراض قاتلة.

وقال الدكتور الحضيري -عبر حسابه بموقع التواصل تويتر- إن البخور ودخان نيران التدفئة لها نفس تركيب المسرطنات الموجودة بالتدخين «التبغ»، ناصحًا بعدم المبالغة في استنشاق البخور أو التلذّذ بدخان نار التدفئة، مطالبًا بالتقليل منهما بقدر المستطاع.

ـ الفرق بين البخور الصناعي والطبيعي

وأشار الدكتور الخضيري إلى أنه لا يوجد فرق بين عود البخور الصناعي أو الطبيعي، حيث إن الضرر واحد، موضحًا أن العبرة بعملية الاحتراق التي تنتج عنها مركبات (PHA) وهي مركبات هيدروكربونية متعددة الحلقات، والنايتروارينات التي تتواجد في أي مادّة تحترق ولها دخان.

ـ دخان البخور والحساسية

وتابع الدكتور الخضيري قائلًا: إن المبالغة بالبخور وتعتيم المجلس أو قاعة الأفراح بأدخنة البخور، قد يسبب مشكلات صحية لمرضى الحساسية والربو، وحساسية العيون وكثير منهم يشتكون من ذلك، مطالبًا بالاعتدال في البخور أو تعطير  المكان قبل حضور الضيوف؛ لأن الهدف هو أن تكون رائحة المكان جيدة، لا أن تتعالى الأدخنة وتعبّق المكان إلى درجة الحساسية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك