Menu
حسين الحربي: الاتحاد قادر على خطف لقب الدوري.. وحجازي صنع الفارق

أكد حسين الحربي، متوسط ميدان الاتحاد السابق، أن العميد قادر على المنافسة على لقب دوري المحترفين السعودي في الموسم الجاري، في ظل تقارب المستوى بين أطرف المقدمة، مشيرًا إلى أن صفقة المدافع المصري أحمد حجازي هي الأبرز للنمور في السنوات الأخيرة.

واعتبر الحربي، في تصريحات عبر موقع «كووورة»، أن الاتحاد نفض غبار التراجع المخيب في المواسم القليلة الماضية، وتحسن على نحو لافت في ظل الاستقرار الفني الذي ينعم به العميد في الوقت الحالي، إلى جانب التفاهم الواضح بين اللاعبين.

وأشار نجم النمور السابق، إلى أن دفع ضريبة عدم الاستقرار الإداري في السنوات الأخيرة، إلى جانب تغيير المدربين والتفاوت في مستويات المحترفين، وافتقاد الثبات في التشكيل، وهي العوامل التي وضعت الفريق في دوامة الهبوط وغاب عن مشهد المنافسة.

وحول تطور الأداء تحت قيادة المدرب البرازيلي فابيو كاريلي، شدد الحربي على أن مستوى الفريق الآن في تصاعد مستمر من مباراة لأخرى، وهو الأمر المطلوب لإنجاح أي فريق؛ لكن أحيانًا يعاب عليه التحفظ في بعض المباريات والتراجع غير المبرر، مطالبًا بضرورة استمرار المدرب لأن الاستقرار مهم في هذه المرحلة.

وبشأن قدرة النمور على العودة إلى منصات التتويج، قال لاعب الأخضر السعودي السابق: «لا يوجد مستحيل، هناك تقارب في النقاط على مستوى فرق المقدمة، ومن المهم وضع إستراتيجية للمستقبل، حتى يحافظ الفريق على الحظوظ في المنافسة».

واعترف الحربي أن الاتحاد كان في حاجة إلى صفقة أحمد حجازي بعدما طالب الجميع بالتعاقد مع قلب دفاع مميز، خاصة أن مشكلة الاتحاد كانت في التنظيم الدفاعي؛ لأن الفريق كان ينجح في التسجيل؛ لكن لا يحافظ على التقدم.

ولفت إلى أن انتداب حجازي من وست بروميتش ألبيون الإنجليزي ساهمت في حل مشكلة الدفاع، إلى جانب وجود عناصر شابة، وهذا هو الوضع الصحيح؛ حيث صنع الدولي المصري الفارق، ومنح التوازن للخط الخلفي.

وحول أداء بريجوفيتش مع الإتي، أوضح الحربي أن المهاجم الصربي لم يعد يقدم المردود المميز مع الفريق على عكس البداية القوية، لكن الوضع المادي للنادي في الوقت يشير إلى صعوبة رحيل اللاعب؛ لكنه ليس المهاجم الذي يصنع الفارق.

وألمح متوسط ميدان النمور السابق إلى أن إدارة أنمار الحائلي تجاوزت هفوات السنة الأولى التي افتقدت خلالها الخبرة الكافية، لتجني بعد ذلك ثمار وضع الشخص المناسب في المكان المناسب، كما التغييرات الإدارية والصفقات المحلية، أسهمت في تغيير وضع الفريق إلى الأفضل، والآن النادي والفريق في أحسن حال.

وختم الحربي تصريحاته، بالتأكيد على أنه لا يوجد فريق أعلى من الآخر في الدوري هذا الموسم، ويبقى اللقب معلقًا بأقدام اللاعبين في الدور الثاني لتحديد هوية البطل، لكن الهلال هو الأقرب للحفاظ على الدوري.

اقرأ أيضًا:

رابع المطرودين.. العين السعودي يقرر رسميًّا إقالة المدرب الألماني
الهلال يتلقى ضربة مزدوجة قبل صدام السوبر السعودي

2021-11-19T00:36:27+03:00 أكد حسين الحربي، متوسط ميدان الاتحاد السابق، أن العميد قادر على المنافسة على لقب دوري المحترفين السعودي في الموسم الجاري، في ظل تقارب المستوى بين أطرف المقدمة،
حسين الحربي: الاتحاد قادر على خطف لقب الدوري.. وحجازي صنع الفارق
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

حسين الحربي: الاتحاد قادر على خطف لقب الدوري.. وحجازي صنع الفارق

التحفظ أكبر عيوب كاريلي.. ولابد من إستراتيجية لمستقبل النمور

حسين الحربي: الاتحاد قادر على خطف لقب الدوري.. وحجازي صنع الفارق
  • 741
  • 0
  • 0
فريق التحرير
16 جمادى الآخر 1442 /  29  يناير  2021   10:42 ص

أكد حسين الحربي، متوسط ميدان الاتحاد السابق، أن العميد قادر على المنافسة على لقب دوري المحترفين السعودي في الموسم الجاري، في ظل تقارب المستوى بين أطرف المقدمة، مشيرًا إلى أن صفقة المدافع المصري أحمد حجازي هي الأبرز للنمور في السنوات الأخيرة.

واعتبر الحربي، في تصريحات عبر موقع «كووورة»، أن الاتحاد نفض غبار التراجع المخيب في المواسم القليلة الماضية، وتحسن على نحو لافت في ظل الاستقرار الفني الذي ينعم به العميد في الوقت الحالي، إلى جانب التفاهم الواضح بين اللاعبين.

وأشار نجم النمور السابق، إلى أن دفع ضريبة عدم الاستقرار الإداري في السنوات الأخيرة، إلى جانب تغيير المدربين والتفاوت في مستويات المحترفين، وافتقاد الثبات في التشكيل، وهي العوامل التي وضعت الفريق في دوامة الهبوط وغاب عن مشهد المنافسة.

وحول تطور الأداء تحت قيادة المدرب البرازيلي فابيو كاريلي، شدد الحربي على أن مستوى الفريق الآن في تصاعد مستمر من مباراة لأخرى، وهو الأمر المطلوب لإنجاح أي فريق؛ لكن أحيانًا يعاب عليه التحفظ في بعض المباريات والتراجع غير المبرر، مطالبًا بضرورة استمرار المدرب لأن الاستقرار مهم في هذه المرحلة.

وبشأن قدرة النمور على العودة إلى منصات التتويج، قال لاعب الأخضر السعودي السابق: «لا يوجد مستحيل، هناك تقارب في النقاط على مستوى فرق المقدمة، ومن المهم وضع إستراتيجية للمستقبل، حتى يحافظ الفريق على الحظوظ في المنافسة».

واعترف الحربي أن الاتحاد كان في حاجة إلى صفقة أحمد حجازي بعدما طالب الجميع بالتعاقد مع قلب دفاع مميز، خاصة أن مشكلة الاتحاد كانت في التنظيم الدفاعي؛ لأن الفريق كان ينجح في التسجيل؛ لكن لا يحافظ على التقدم.

ولفت إلى أن انتداب حجازي من وست بروميتش ألبيون الإنجليزي ساهمت في حل مشكلة الدفاع، إلى جانب وجود عناصر شابة، وهذا هو الوضع الصحيح؛ حيث صنع الدولي المصري الفارق، ومنح التوازن للخط الخلفي.

وحول أداء بريجوفيتش مع الإتي، أوضح الحربي أن المهاجم الصربي لم يعد يقدم المردود المميز مع الفريق على عكس البداية القوية، لكن الوضع المادي للنادي في الوقت يشير إلى صعوبة رحيل اللاعب؛ لكنه ليس المهاجم الذي يصنع الفارق.

وألمح متوسط ميدان النمور السابق إلى أن إدارة أنمار الحائلي تجاوزت هفوات السنة الأولى التي افتقدت خلالها الخبرة الكافية، لتجني بعد ذلك ثمار وضع الشخص المناسب في المكان المناسب، كما التغييرات الإدارية والصفقات المحلية، أسهمت في تغيير وضع الفريق إلى الأفضل، والآن النادي والفريق في أحسن حال.

وختم الحربي تصريحاته، بالتأكيد على أنه لا يوجد فريق أعلى من الآخر في الدوري هذا الموسم، ويبقى اللقب معلقًا بأقدام اللاعبين في الدور الثاني لتحديد هوية البطل، لكن الهلال هو الأقرب للحفاظ على الدوري.

اقرأ أيضًا:

رابع المطرودين.. العين السعودي يقرر رسميًّا إقالة المدرب الألماني
الهلال يتلقى ضربة مزدوجة قبل صدام السوبر السعودي

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك