Menu
سون يزيد متاعب توتنهام قبل موقعة لايبزيج

تلقّى الجهاز الفني لفريق توتنهام هوتسبير الإنجليزي، بقيادة البرتغالي جوزيه مورينيو، ضربة موجعة قبل مباراة الفريق المرتقبة في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، بعدما أعلن السبيرز، أمس الثلاثاء، أنَّ الجناح الكوري الجنوبي سون هيونج مين، سيغيب عن الملاعب لعدّة أسابيع إثر إصابته بكسر في الذراع اليمنى.

وجاءت إصابة سون لتحرم مورينيو من ثاني الأسلحة الهجومية، قبل مواجهة لايبزيج الألماني، اليو الأربعاء، في ذهاب دور الستة عشر من دوري الأبطال، في ظلّ خسارة جهود الهداف هاري كين، الذي أصيب في الفخذ أمام ساوثهامبتون، في يناير الماضي.

وتعرّض الجناح الكوري الجنوبي لإصابة قوية، خلال المباراة التي انتهت بفوز الفريق اللندني على أستون فيلا، بثلاثة أهداف مقابل هدفين، الأحد الماضي، على الرغم من بقاء سون في الميدان حتى نهاية اللقاء.

وقاد سون السبيرز لتحقيق فوز قاتل على حساب الفيلانز، بعدما وقع على ثنائية من أصل ثلاثة أهداف أحرزها الفريق، إلا أنَّ أهمها جاء في الدقيقة الرابعة من الوقت المبدد، ليواصل الكوري الإبداع ويسجل في المباراة الخامسة على التوالي.

وأوضح النادي اللندني، في بيان رسمي، أنَّه بعد خضوع جناح السبيرز الآسيوي لعملية جراحية، سيبحث الفريق الطبي بالنادي عن الخطوات اللازمة لإعادة تأهيل سون، متوقعًا أن يغيب اللاعب لأسابيع.

وتعقد موقف مورينيو كثيرًا قبل مباراة الأربعاء، بعدما أصبحت الخيارات الهجومية محصورةً في البرازيلي لوكاس مورا، والهولندي ستيفن بيرجوين الوافد على السبيرز في ميركاتو يناير الماضي، إلى جانب تروي باروت.

اقرأ أيضًا:

بوكيتينو يتمنى العودة للدوري الإنجليزي

مهاجم توتنهام السابق: أنشيلوتي يصطحب ساحرًا إفريقيًّا في المباريات

2020-02-19T03:45:42+03:00 تلقّى الجهاز الفني لفريق توتنهام هوتسبير الإنجليزي، بقيادة البرتغالي جوزيه مورينيو، ضربة موجعة قبل مباراة الفريق المرتقبة في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، بعدما
سون يزيد متاعب توتنهام قبل موقعة لايبزيج
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

سون يزيد متاعب توتنهام قبل موقعة لايبزيج

مورينيو يخسر الأسلحة الهجومية

سون يزيد متاعب توتنهام قبل موقعة لايبزيج
  • 101
  • 0
  • 0
فريق التحرير
25 جمادى الآخر 1441 /  19  فبراير  2020   03:45 ص

تلقّى الجهاز الفني لفريق توتنهام هوتسبير الإنجليزي، بقيادة البرتغالي جوزيه مورينيو، ضربة موجعة قبل مباراة الفريق المرتقبة في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، بعدما أعلن السبيرز، أمس الثلاثاء، أنَّ الجناح الكوري الجنوبي سون هيونج مين، سيغيب عن الملاعب لعدّة أسابيع إثر إصابته بكسر في الذراع اليمنى.

وجاءت إصابة سون لتحرم مورينيو من ثاني الأسلحة الهجومية، قبل مواجهة لايبزيج الألماني، اليو الأربعاء، في ذهاب دور الستة عشر من دوري الأبطال، في ظلّ خسارة جهود الهداف هاري كين، الذي أصيب في الفخذ أمام ساوثهامبتون، في يناير الماضي.

وتعرّض الجناح الكوري الجنوبي لإصابة قوية، خلال المباراة التي انتهت بفوز الفريق اللندني على أستون فيلا، بثلاثة أهداف مقابل هدفين، الأحد الماضي، على الرغم من بقاء سون في الميدان حتى نهاية اللقاء.

وقاد سون السبيرز لتحقيق فوز قاتل على حساب الفيلانز، بعدما وقع على ثنائية من أصل ثلاثة أهداف أحرزها الفريق، إلا أنَّ أهمها جاء في الدقيقة الرابعة من الوقت المبدد، ليواصل الكوري الإبداع ويسجل في المباراة الخامسة على التوالي.

وأوضح النادي اللندني، في بيان رسمي، أنَّه بعد خضوع جناح السبيرز الآسيوي لعملية جراحية، سيبحث الفريق الطبي بالنادي عن الخطوات اللازمة لإعادة تأهيل سون، متوقعًا أن يغيب اللاعب لأسابيع.

وتعقد موقف مورينيو كثيرًا قبل مباراة الأربعاء، بعدما أصبحت الخيارات الهجومية محصورةً في البرازيلي لوكاس مورا، والهولندي ستيفن بيرجوين الوافد على السبيرز في ميركاتو يناير الماضي، إلى جانب تروي باروت.

اقرأ أيضًا:

بوكيتينو يتمنى العودة للدوري الإنجليزي

مهاجم توتنهام السابق: أنشيلوتي يصطحب ساحرًا إفريقيًّا في المباريات

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك