Menu

بـ«قاعدة عسكرية».. إثيوبيا تطلّ على مياه البحر الأحمر من جيبوتي

فرنسا تساعد في تدريب أفرادها

تستعد إثيوبيا لإيجاد موطئ قدم لها في مياه البحر الأحمر وباب المندب، عبر إنشاء قاعدة عسكرية بحرية في دولة جيبوتي. وذكرت صحيفة «كابيتال» الإثيوبية -نقلًا عن مصاد
بـ«قاعدة عسكرية».. إثيوبيا تطلّ على مياه البحر الأحمر من جيبوتي
  • 152
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

تستعد إثيوبيا لإيجاد موطئ قدم لها في مياه البحر الأحمر وباب المندب، عبر إنشاء قاعدة عسكرية بحرية في دولة جيبوتي.

وذكرت صحيفة «كابيتال» الإثيوبية -نقلًا عن مصادر- أن البحرية الإثيوبية قررت التمركز في جيبوتي، مشيرة إلى أن مقر القيادة البحرية الإثيوبية سيكون في بحر «دار». وفقًا لـ«روسيا اليوم».

وأضافت الصحيفة الإثيوبية، أن الاختيارات أمام القيادات كانت إما السودان أو إريتريا أو جيبوتي، قبل أن يقع الاختيار على جيبوتي، وأنه تم بحث الأمر خلال زيارة رئيس الوزراء «آبي أحمد» إلى جيبوتي مؤخرًا.

وتابعت الصحيفة القول أن رئيس الوزراء «آبي أحمد» ناقش إقامة قاعدة بحرية لبلاده، مع رئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيلة.

وحول إنشاء القوات البحرية الإثيوبية، أشارت الصحيفة إلى أن فرنسا ستساعد أديس أبابا في إعادة بناء القوات البحرية. موضحة أن بعض أفراد البحرية يتدربون حاليًا في فرنسا.

يذكر أن إثيوبيا لا تمتلك قوات بحرية لعدم وجود منفذ بحري لها على البحر الأحمر في أعقاب استقلال إريتريا في تسعينيات القرن الماضي.

وتشهد العلاقات بين إثيوبيا ومصر نوعًا من التجاذب على خلفية سد النهضة، وتملتك مصر قوة بحرية كبيرة تتضمن حاملتي طائرات هليكوبتر، إضافة إلى عديد من القطع الأخرى، كما تتواجد قوات بحرية مصرية في باب الندب لتأمين الملاحة الدولية المارة عبر قناة السويس.

أما جيبوتي -التي تبلغ مساحتها 23 ألف كلم وعدد سكانها مليون نسمة- فتوجد بها عدة قواعد عسكرية لدول أخرى، حيث تحتضن أهم قاعدة عسكرية فرنسية في إفريقيا، وتضم أكثر من 2735 عسكريًّا، كما توجد قاعدة صينية وأخرى أمريكية، كما رحّبت جيبوتي بإقامة قاعدة عسكرية تركية على أراضيها، كما يوجد على أراضيها تواجد عسكريّ إيطاليّ وإسبانيّ وألمانيّ ويابانيّ.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك