Menu
رسميًا تدهور ثقة الشركات الصناعية الصغيرة في بريطانيا

أظهر تقرير صادر عن اتحاد الصناعة البريطاني، اليوم الأربعاء، تراجع مشاعر تفاؤل الشركات الصناعية الصغيرة والمتوسطة في بريطانيا بأسرع وتيرة لها منذ منتصف 2016.

وبحسب مسح اتجاهات الشركات الصغيرة والمتوسطة في بريطانيا، تراجع مؤشر ثقة هذه الشركات خلال الأشهر الثلاثة الماضية إلى سالب 32 نقطة وهو أكبر تراجع للمؤشر منذ يوليو 2016.

واستقر المؤشر الفرعي لناتج هذه الشركات خلال الأشهر الثلاثة الماضية، وسجل مؤشر إجمالي الطلبيات الجديدة تراجعًا طفيفًا نتيجة استمرار تراجع الطلب المحلي وطلبات التصدير.

وقال كبير خبراء الاقتصاد في اتحاد الصناعة البريطاني، ألبش باليجا، إن «الشركات محاصرة بين عاصفة الغموض القوية بشأن مصير قرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وتباطؤ نمو الاقتصاد العالمي».

وأشار إلى دور مهم إثر «تراجع ناتج الشركات والطلبيات الجديدة والتوظيف، وهو ما يحد من خطط الاستثمار على نطاق واسع»، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

2020-08-12T06:28:30+03:00 أظهر تقرير صادر عن اتحاد الصناعة البريطاني، اليوم الأربعاء، تراجع مشاعر تفاؤل الشركات الصناعية الصغيرة والمتوسطة في بريطانيا بأسرع وتيرة لها منذ منتصف 2016. وب
رسميًا تدهور ثقة الشركات الصناعية الصغيرة في بريطانيا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


رسميًا.. تدهور ثقة الشركات الصناعية الصغيرة في بريطانيا

تقرير: بأسرع وتيرة لها منذ منتصف 2016

رسميًا.. تدهور ثقة الشركات الصناعية الصغيرة في بريطانيا
  • 26
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
9 ربيع الأول 1441 /  06  نوفمبر  2019   12:24 م

أظهر تقرير صادر عن اتحاد الصناعة البريطاني، اليوم الأربعاء، تراجع مشاعر تفاؤل الشركات الصناعية الصغيرة والمتوسطة في بريطانيا بأسرع وتيرة لها منذ منتصف 2016.

وبحسب مسح اتجاهات الشركات الصغيرة والمتوسطة في بريطانيا، تراجع مؤشر ثقة هذه الشركات خلال الأشهر الثلاثة الماضية إلى سالب 32 نقطة وهو أكبر تراجع للمؤشر منذ يوليو 2016.

واستقر المؤشر الفرعي لناتج هذه الشركات خلال الأشهر الثلاثة الماضية، وسجل مؤشر إجمالي الطلبيات الجديدة تراجعًا طفيفًا نتيجة استمرار تراجع الطلب المحلي وطلبات التصدير.

وقال كبير خبراء الاقتصاد في اتحاد الصناعة البريطاني، ألبش باليجا، إن «الشركات محاصرة بين عاصفة الغموض القوية بشأن مصير قرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وتباطؤ نمو الاقتصاد العالمي».

وأشار إلى دور مهم إثر «تراجع ناتج الشركات والطلبيات الجديدة والتوظيف، وهو ما يحد من خطط الاستثمار على نطاق واسع»، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك