Menu

وزير داخلية فرنسا: اعتقلنا المشتبه به في حادثة «طرد ليون»

العبوة كانت تحتوي على مسامير وكرات معدنية

أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية، اليوم الاثنين، اعتقال واضع الطرد المفخخ في مدينة ليون (ثالث أكبر مدن فرنسا) الذي تسبَّب في 13 إصابة، الجمعة الماضية. وكتب وزير ا
وزير داخلية فرنسا: اعتقلنا المشتبه به في حادثة «طرد ليون»
  • 462
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية، اليوم الاثنين، اعتقال واضع الطرد المفخخ في مدينة ليون (ثالث أكبر مدن فرنسا) الذي تسبَّب في 13 إصابة، الجمعة الماضية.

وكتب وزير الداخلية، كريستوف كاستانير على تويتر اليوم الاثنين: «تم القبض على المشتبه به للتو»، مقدما شكره لفرع مكافحة الإرهاب والشرطة القضائية في ليون، ومديرية الأمن العام الداخلي.

ومع ذلك لم يقدم وزير الداخلية أي معلومات محددة عن هوية المشتبه به، وخاصة فيما يتعلق بصلاته المحتملة مع الحركة المتطرفة أو أي جماعة إرهابية. 

ووضعت القنبلة التي كانت تحتوي على مسامير وكرات معدنية في وقت متأخر بعد ظهر الجمعة أمام مخبز في شارع فيكتور هوجو بالقرب من غار دي ليون.

وتلقى المحققون أول ضربة السبت عندما لم يعطِ الحمض الريبي النووي الذي وجدوه على الحقيبة التي انفجر محتواها، أية نتيجة، كما أنَّه لم يكن مدرجًا على السجل الوطني للبصمات الوراثية.

وأفاد مصدر قريب من الملف أنَّه من المرجح أن تكون مادة البيروكسيد الأسيتون المتفجرة هي المستخدمة في هذه العملية، لكن بكميات ضئيلة، واستخدمت هذه المادة في الهجمات التي شهدتها باريس في 13 نوفمبر 2015، وفي بروكسل في مارس 2016.

والسبت أكَّد المدعي العام للجمهورية في باريس ريمي هيتز المسؤول عن دائرة مكافحة الإرهاب المكلفة التحقيق أنه تمَّ تلقي «عشرات» من الشهادات حتى الآن ويجري استغلالها لإلقاء الضوء على العملية التي لم تتبنَّها أي جهة وعلى منفذها. 

وقال مصدر نقابي في الشرطة: إنَّ الأسلوب المستخدم خاص ويذكر بشبكة خالد قلقال المسؤول المفترض عن سلسلة اعتداءات في 1995 الذي قتل قرب ليون.

ومساء السبت نشرت الشرطة على تويتر صورتين جديدتين للمشتبه به الرئيسي، وهو يظهر وهو يدفع دراجة ويحمل حقيبة ظهر، ويظهر رجل يرتدي قميصًا أخضر اللون وسروالًا قصيرًا فاتح اللون.
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك