Menu

فيرمينيو ينقذ ليفربول من فخ التعادل ويقوده لفوز صعب على وولفرهامبتون

رفع رصيد الريدز لـ 67 نقطة متفوقًا بفارق 16 نقطة عن مانشستر سيتي

قاد البرازيلي روبيرتو فيرمينو مهاجم ليفربول، فريقه لفوز صعب على مضيفه وولفرهامبتون 2 / 1 ، مساء الخميس، ضمن منافسات المرحلة الرابعة والعشرين للدوري الإنجليزي لك
فيرمينيو ينقذ ليفربول من فخ التعادل ويقوده لفوز صعب على وولفرهامبتون
  • 39
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قاد البرازيلي روبيرتو فيرمينو مهاجم ليفربول، فريقه لفوز صعب على مضيفه وولفرهامبتون 2 / 1 ، مساء الخميس، ضمن منافسات المرحلة الرابعة والعشرين للدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وتقدم ليفربول عن طريق قائده جوردان هيندرسون في الدقيقة الثامنة، قبل أن يدرك وولفرهامبتون التعادل عن طريق مهاجمه المكسيكي راؤول خيمنيز في الدقيقة 51؛ لكن فيرمينيو انتزع النقاط الثلاث لفريقه في الدقيقة 84.

ورفع ليفربول رصيده إلى 67 نقطة متفوقا بفارق 16 نقطة عن أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي، مع امتلاكه لمباراة مؤجلة أمام ويستهام يونايتد يوم الأربعاء المقبل.

على الجانب الآخر تجمَّد رصيد وولفرهامبتون عند 34 نقطة في المركز السابع.

بدأت المباراة بضغط كبير من جانب وولفرهامبتون، الذي سعى إلى إرباك حسابات ضيفه وتسجيل هدف مبكر يمنحه الثقة مع بداية المواجهة، فيما التزم ليفربول الحذر الدفاعي.

وفي الدقيقة الرابعة، لعب بيدرو نيتو لاعب وولفرهامبتون كرة عرضية كاد أن يضعها زميله المكسيكي خيمنيز في الشباك؛ لكنها مرت أمامه وأمام دفاع ليفربول بالكامل في أول المحاولات الخطيرة بالمباراة.

ورغم ضغط وولفرهامبتون، نجح ليفربول في تسجيل هدف التقدم عن طريق قائده جوردان هيندرسون، الذي تلقى كرة عرضية من زميله أليكساندر أرنولد ليضع الكرة بضربة رأس في شباك الحارس البرتغالي روي باتريسيو.

وأضاع وولفرهامبتون فرصة تسجيل هدف التعادل في الدقيقة العاشرة، بعدما أرسل روبن نيفيز كرة عرضية؛ لكن كونور كوادي مدافع الفريق، وجهها بضربة رأس ابتعدت عن شباك الحارس البرازيلي أليسون بيكير.

وأضاع محمد صلاح هداف ليفربول، فرصة تسجيل الهدف الثاني لفريقه، حينما تسلم كرة داخل منطقة الجزاء، لكنه سددها في جسم الحارس باتريسيو، ليضيع على فريقه فرصة تعزيز تقدمه في الدقيقة 17.

واضطر المدرب الألماني يورجن كلوب إلى إحداث تغيير إضطراري في صفوفه، بعد إصابة السنغالي ساديو ماني ، ليحل بدلا منه الياباني تاكومي مينامينو.

ولم تشهد باقي دقائق الشوط الأول أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته بتقدم ليفربول 1 / صفر.

ومع بداية الشوط الثاني كاد صلاح أن يسجل ثاني أهداف ليفربول، بعد أن استخلص الكرة من أداما تراوري، ليسدد كرة داخل منطقة الجزاء، على يسار باتريسيو، لكن الأخير تصدى لها وأبعدها إلى ركنية لم تسفر عن شيء.

ورد وولفرهامبتون بهجمة أخرى، حيث مرر خيمنيز الكرة إلى نيتو داخل منطقة جزاء ليفربول، ليسدد الأخير كرة أبعدها المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك.

وفي الدقيقة 51، سجل خيمنيز هدف التعادل لوولفرهامبتون، بعدما تلقى كرة عرضية من أداما ترواري، ليوجهها بضربة رأس على يمين الحارس بيكير مسجلا هدف التعادل.

وبعد التعادل، واصل وولفرهامبتون تشكيل الخطورة على مرمى بيكير؛ حيث سدد ماتي دوهيرتي كرة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 56 لكن كرته جاءت أعلى عارضة المرمى.

وكاد فيرمينيو يسجل الهدف الثاني لليفربول، بعد أن تابع تسديدة تصدى لها باتريسيو من مينامينو؛ لكنه سدد في الزاوية التي يقف فيها الحارس البرتغالي في الدقيقة 60.

وأهدر خيمنيز فرصة تسجيل الهدف الثاني، حينما انفرد بمرمى بيكير من الجهة اليسرى؛ ليسدد كرة منعها الحارس البرازيلي في الدقيقة 68.

وفي الدقيقة 73 قاد أداما تراوري هجمة مرتدة سريعة لوولفرهامبتون؛ لكنه سدد من خارج منطقة الجزاء، كرة أرضية زاحفة ابتعدت عن مرمى بيكير.

وسدد فيرمينيو كرة أخرى داخل منطقة الجزاء؛ لكن بارتيسيو كان في الموعد وأبعد الخطر عن مرمى فريقه في الدقيقة 81.

وعاد فيرمينيو ليسجل الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 83؛ حيث تلاعب بخط دفاع وولفرهامبتون، قبل أن يسدد كرة قوية في أقصى الزاوية اليمنى لمرمى باتريسيو.

ولم تشهد باقي الدقائق من المباراة أي جديد؛ ليطلق الحكم صافرة نهايتها بفوز ليفربول 2 / 1 .

اقرأ أيضًا:

الأهلي يصطدم بالرائد والفتح يواجه ضمك في صراع القاع

صديق الأمس منافس اليوم.. مدرب الرائد يواجه محترف الأهلي

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك