Menu
3 سيناريوهات على طاولة الاتحاد الإماراتي لدعم «الدرجة الأولى»

يدرس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، عدة سيناريوهات يمكن اتباعها خلال الأيام القليلة المقبلة، كآلية جديدة لدعم أندية الهواة، خاصة تلك الأندية التي تحصل على الدعم الشهري، والمقدر بـ200 ألف درهم.

وأشارت صحيفة «الاتحاد» الإماراتية، اليوم الإثنين، إلى أن أربعة أندية تحصل على هذا الدعم لمدة 10 أشهر في الموسم، وينتهي بنهاية شهر مايو المقبل، وهي مسافي ومصفوت والعربي والتعاون.

وأضاف التقرير: «تشير المتابعات إلى أن الاتحاد أرسل بالفعل الدعم المخصص لشهر مارس إلى الأندية الأربعة، بينما سيتخذ قرارًا يتعلق براتبي أبريل الجاري، ومايو المقبل؛ حيث تتم دراسة عدة مقترحات».

وأوضح، أن أول المقترحات، هو منح الأندية نصف المبلغ فقط كل شهر، تحسبًا لامتداد الموسم عند عودة استئناف النشاط الرياضي المتوقف حاليًا؛ بسبب فيروس كورونا المستجد، حسب القرار النهائي المتوقع صدوره خلال أسبوع على الأكثر.

ويناقش المقترح الثاني، تعليق الدعم كاملًا لحين استئناف النشاط؛ بحيث يتم دفعه عند عودة المباريات؛ بما يساعد الأندية على مواصلة المشاركة في دوري الدرجة الأولى، أما المقترح الثالث فهو استمرار تقديم الدعم كاملًا، على أن تدبر الأندية أمورها لضمان الاستمرار في المشاركة عند عودة النشاط.

وكان الاتحاد خصص في ميزانيته للعام الجاري 12 مليون درهم لأندية الدرجة الأولى حتى ديسمبر المقبل، منها ثمانية ملايين للدعم الشهري للأندية الأربعة، والبالغ 200 ألف درهم لكل نادٍ، وأربعة ملايين للدعم اللوجستي عبر صندوق أندية الأولى.

وفتح الاتحاد الإماراتي، في وقت سابق، الباب أمام أندية دوري الخليج العربي؛ لتخفيض رواتب اللاعبين من أجل التخفيف من الآثار الاقتصادية، التي خلفها تجميد النشاط الرياضي؛ بسبب أزمة فيروس «كوفيد-19».

وكان اتحاد الكرة الإماراتي، قرر تمديد تعليق منافسات كرة القدم حتى إشعار آخر، ضمن الإجراءات الاحترازية للحد من تفشي الوباء الوافد من الصين، على أن يتم تقييم الوضع بشكل مستمر.

وألقى تعليق منافسات كرة القدم حول العالم بظل قاتم على الأوضاع الاقتصادية للأندية، في ظل تجمد المداخل المتعلقة بحقوق البث والرعاية وعوائد تذاكر المباريات، وغيرها من الروافد التي توقفت تمامًا؛ بسبب حالة الشلل التي أصابت اللعبة.

وسمح الاتحاد لأندية دوري الخليج العربي، اقتطاع نسبة من الراتب الشهري لمكونات كرة القدم، لمدة مؤقتة، وبنسبة لا تتجاوز حدود 40%، على ألا يقل الراتب الأدنى للاعب بعد الاقتطاع عن 15 ألف درهم، فيما يتعلق بالأندية المحترفة.

 اقرأ أيضًا:

رابطة المحترفين الإماراتية تعلن عن تنظيم دوري لكرة القدم الافتراضية

الاتحاد الإماراتي يقرر تخفيض 40% من أجور «لاعبي الخليج»

2020-07-28T09:22:45+03:00 يدرس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، عدة سيناريوهات يمكن اتباعها خلال الأيام القليلة المقبلة، كآلية جديدة لدعم أندية الهواة، خاصة تلك الأندية التي تحصل على الدعم
3 سيناريوهات على طاولة الاتحاد الإماراتي لدعم «الدرجة الأولى»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

3 سيناريوهات على طاولة الاتحاد الإماراتي لدعم «الدرجة الأولى»

مع ضبابية موعد استئناف النشاط الرياضي

3 سيناريوهات على طاولة الاتحاد الإماراتي لدعم «الدرجة الأولى»
  • 7
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 شعبان 1441 /  20  أبريل  2020   01:47 م

يدرس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، عدة سيناريوهات يمكن اتباعها خلال الأيام القليلة المقبلة، كآلية جديدة لدعم أندية الهواة، خاصة تلك الأندية التي تحصل على الدعم الشهري، والمقدر بـ200 ألف درهم.

وأشارت صحيفة «الاتحاد» الإماراتية، اليوم الإثنين، إلى أن أربعة أندية تحصل على هذا الدعم لمدة 10 أشهر في الموسم، وينتهي بنهاية شهر مايو المقبل، وهي مسافي ومصفوت والعربي والتعاون.

وأضاف التقرير: «تشير المتابعات إلى أن الاتحاد أرسل بالفعل الدعم المخصص لشهر مارس إلى الأندية الأربعة، بينما سيتخذ قرارًا يتعلق براتبي أبريل الجاري، ومايو المقبل؛ حيث تتم دراسة عدة مقترحات».

وأوضح، أن أول المقترحات، هو منح الأندية نصف المبلغ فقط كل شهر، تحسبًا لامتداد الموسم عند عودة استئناف النشاط الرياضي المتوقف حاليًا؛ بسبب فيروس كورونا المستجد، حسب القرار النهائي المتوقع صدوره خلال أسبوع على الأكثر.

ويناقش المقترح الثاني، تعليق الدعم كاملًا لحين استئناف النشاط؛ بحيث يتم دفعه عند عودة المباريات؛ بما يساعد الأندية على مواصلة المشاركة في دوري الدرجة الأولى، أما المقترح الثالث فهو استمرار تقديم الدعم كاملًا، على أن تدبر الأندية أمورها لضمان الاستمرار في المشاركة عند عودة النشاط.

وكان الاتحاد خصص في ميزانيته للعام الجاري 12 مليون درهم لأندية الدرجة الأولى حتى ديسمبر المقبل، منها ثمانية ملايين للدعم الشهري للأندية الأربعة، والبالغ 200 ألف درهم لكل نادٍ، وأربعة ملايين للدعم اللوجستي عبر صندوق أندية الأولى.

وفتح الاتحاد الإماراتي، في وقت سابق، الباب أمام أندية دوري الخليج العربي؛ لتخفيض رواتب اللاعبين من أجل التخفيف من الآثار الاقتصادية، التي خلفها تجميد النشاط الرياضي؛ بسبب أزمة فيروس «كوفيد-19».

وكان اتحاد الكرة الإماراتي، قرر تمديد تعليق منافسات كرة القدم حتى إشعار آخر، ضمن الإجراءات الاحترازية للحد من تفشي الوباء الوافد من الصين، على أن يتم تقييم الوضع بشكل مستمر.

وألقى تعليق منافسات كرة القدم حول العالم بظل قاتم على الأوضاع الاقتصادية للأندية، في ظل تجمد المداخل المتعلقة بحقوق البث والرعاية وعوائد تذاكر المباريات، وغيرها من الروافد التي توقفت تمامًا؛ بسبب حالة الشلل التي أصابت اللعبة.

وسمح الاتحاد لأندية دوري الخليج العربي، اقتطاع نسبة من الراتب الشهري لمكونات كرة القدم، لمدة مؤقتة، وبنسبة لا تتجاوز حدود 40%، على ألا يقل الراتب الأدنى للاعب بعد الاقتطاع عن 15 ألف درهم، فيما يتعلق بالأندية المحترفة.

 اقرأ أيضًا:

رابطة المحترفين الإماراتية تعلن عن تنظيم دوري لكرة القدم الافتراضية

الاتحاد الإماراتي يقرر تخفيض 40% من أجور «لاعبي الخليج»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك