Menu


استياءٌ بين ذوي مرضى الأطفال بمستشفى الملك عبدالعزيز بعد إغلاق القسم.. وصحة الطائف ترد

قرار مفاجئ ودون سابق إنذار

ألغى مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بالطائف عمليات الأطفال، التي كان مقررًا لها الأحد الماضي، في قرار مفاجئ ودون سابق إنذار؛ ما سبب صدمة لدى المرضى وذويهم؛ نظرً
استياءٌ بين ذوي مرضى الأطفال بمستشفى الملك عبدالعزيز بعد إغلاق القسم.. وصحة الطائف ترد
  • 630
  • 0
  • 0
وليد الفهمي
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

ألغى مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بالطائف عمليات الأطفال، التي كان مقررًا لها الأحد الماضي، في قرار مفاجئ ودون سابق إنذار؛ ما سبب صدمة لدى المرضى وذويهم؛ نظرًا لأن عملياتهم مجدولة منذ فترة طويلة.

وقال المراجعون لـ«عاجل»، إن المستشفى ألغى العمليات الخاصة بالأطفال في ذات يوم العملية، بسبب تكليف إخصائي جراحة الأطفال إلى مستشفى الملك فيصل بالطائف.

وتحدث المواطن بندر السفياني لـ«عاجل»، قائلًا: إنه كان مقررًا إجراء عملية لطفله يوم الأحد، فضلا عن إجراء التحاليل الطبية اللازمة قبل العملية، إلا أنه عند ذهابه الى المستشفى يوم العملية انتظر ساعات، وعند الاستفسار من الكادر الطبي أبلغوه بإلغاء كل العمليات، دون اتصال أو إرسال رسالة اعتذار.

وقال: «موعد عملية نجلي ضاع بين المستشفيات (..) أخشى أن تحدث مضاعفات في حياة ابني من تأخر أو تأجيل العملية».

من جهة أخرى، قال المتحدث الرسمي لصحة الطائف عبدالهادي الربيعي، إنه جرى إغلاق جراحة الأطفال بمستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بعد إطلاق وحدة عناية جراحة أطفال مرتبطة بعناية مخصصة بمجمع الملك فيصل؛ لمعالجة الوضع السابق والذي كان يستوجب إجراء العمليات الجراحية للأطفال بمستشفى الملك عبدالعزيز، ونقلهم بعد العملية للعناية المركزة بمستشفى الأطفال وما يصاحب ذلك من مخاطر وعوائق، قد تؤثر على سرعة نقل الطفل للعناية وتأخر حصوله على الخدمة الصحية المناسبة.

وأشار الربيعي إلى أنه جرى التواصل مع الحالات السابقة والمجدولة بمواعيد لدى مستشفى الملك عبدالعزيز وإبلاغهم بالموعد المناسب لمعاينة الحالات بالوحدة الجديدة بمجمع الملك فيصل دون تأثير يُذكر، بهدف إيجاد وحدة أكثر ملاءمة ومناسبة لهذه الفئة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك