Menu
شاهد.. البروفيسور السعودي الجهني يجري أخطر جراحة لمريضة تخلى عنها طبيبها الفرنسي

تمكّن عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم، جراح المخ والأعصاب بمستشفى «كولمار» بفرنسا، البروفيسور السعودي هاني طلال الجهنين من إزالة ورم دماغي لشابة خليجية، رفض طبيبها الفرنسي إجراء العملية الجراحية لها؛ بسبب جائحة فيروس «كورونا المستجد». 

وعبر موقعه الرسمي، علق البروفيسور الجهني، على تلك العملية، قائلًا: شابة خليجية لديها صرع؛ بسبب ورم دماغي ضخم في قاع الجمجمة الأمامي ملتصق بشرايين الدماغ الرئيسية.. أحضرتها سفارة دولتها إلى باريس لأشهر بروفيسور في أورام قاع الجمجمة في أكبر مركز لجراحة الدماغ ليجري لها العملية.

وأضاف البروفيسور الجهني: بعد أن انتهت المريضة من كل التحاليل، وقبل العملية بقليل حدثت المفاجأة، حيث أخبر البروفيسور الفرنسي مرافقي المريضة بأنه يستحيل إجراء هذه العملية في فرنسا.. لا عنده ولا عند غيره بسبب جائحة كورونا. 

وتباع الجهني: طلب البروفيسور الفرنسي منهم الرجوع لبلدهم والعودة بعد عدة أشهر.

وأمام هذا الموقف، لم يجد البروفيسور الجهنين إلا أن يجري العملية للمريضة، حتى لو كان ذلك يشكل خطرًا على حياته؛ جراء انتشار جائحة كورونا.

وبتواضع العلماء، وعقب نجاح العملية الدقيقة، قال الجهني: دعوكم من المهارة والعلم والصبر والمثابرة وانظروا إلى كلمات أمي.. والله أني أعلم أني لو وضعت يدي في التراب لصار ذهبًا ببركة دعوات أمي.

اقرأ أيضًا:

باستثناءات معدودة.. وزارة الصحة تُعلِّق حضور الإداريين إلى العمل

الداخلية تمدد صلاحية الهوية الوطنية المنتهية.. وتطالب الجهات المعنية باعتمادها

2020-10-22T02:28:45+03:00 تمكّن عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم، جراح المخ والأعصاب بمستشفى «كولمار» بفرنسا، البروفيسور السعودي هاني طلال الجهنين من إزالة ورم دماغي لشابة خليجية، رفض طبيب
شاهد.. البروفيسور السعودي الجهني يجري أخطر جراحة لمريضة تخلى عنها طبيبها الفرنسي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

شاهد.. البروفيسور السعودي الجهني يجري أخطر جراحة لمريضة تخلى عنها طبيبها الفرنسي

تحدث عن فضل أمه عليه وخطورة العملية..

شاهد.. البروفيسور السعودي الجهني يجري أخطر جراحة لمريضة تخلى عنها طبيبها الفرنسي
  • 30243
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 شعبان 1441 /  16  أبريل  2020   07:05 م

تمكّن عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم، جراح المخ والأعصاب بمستشفى «كولمار» بفرنسا، البروفيسور السعودي هاني طلال الجهنين من إزالة ورم دماغي لشابة خليجية، رفض طبيبها الفرنسي إجراء العملية الجراحية لها؛ بسبب جائحة فيروس «كورونا المستجد». 

وعبر موقعه الرسمي، علق البروفيسور الجهني، على تلك العملية، قائلًا: شابة خليجية لديها صرع؛ بسبب ورم دماغي ضخم في قاع الجمجمة الأمامي ملتصق بشرايين الدماغ الرئيسية.. أحضرتها سفارة دولتها إلى باريس لأشهر بروفيسور في أورام قاع الجمجمة في أكبر مركز لجراحة الدماغ ليجري لها العملية.

وأضاف البروفيسور الجهني: بعد أن انتهت المريضة من كل التحاليل، وقبل العملية بقليل حدثت المفاجأة، حيث أخبر البروفيسور الفرنسي مرافقي المريضة بأنه يستحيل إجراء هذه العملية في فرنسا.. لا عنده ولا عند غيره بسبب جائحة كورونا. 

وتباع الجهني: طلب البروفيسور الفرنسي منهم الرجوع لبلدهم والعودة بعد عدة أشهر.

وأمام هذا الموقف، لم يجد البروفيسور الجهنين إلا أن يجري العملية للمريضة، حتى لو كان ذلك يشكل خطرًا على حياته؛ جراء انتشار جائحة كورونا.

وبتواضع العلماء، وعقب نجاح العملية الدقيقة، قال الجهني: دعوكم من المهارة والعلم والصبر والمثابرة وانظروا إلى كلمات أمي.. والله أني أعلم أني لو وضعت يدي في التراب لصار ذهبًا ببركة دعوات أمي.

اقرأ أيضًا:

باستثناءات معدودة.. وزارة الصحة تُعلِّق حضور الإداريين إلى العمل

الداخلية تمدد صلاحية الهوية الوطنية المنتهية.. وتطالب الجهات المعنية باعتمادها

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك