Menu
1.2 مليون طالب يؤدون غدًا اختبارات الفصل الأول وسط منظومة خدمات متكاملة

يؤدي نحو 1.2 مليون طالب، غدًا الأحد، اختبارات الفصل الدراسي الأول لهذا العام 1441هـ؛ وذلك لمدة أسبوعين، وسط تضافر جهود أولياء الأمور والجهات التعليمية والأمنية على مستوى مناطق المملكة، فيما أكملت الذراع التنفيذية لوزارة التعليم شركة «تطوير» لخدمات النقل المدرسي، استعداداتها، واستنفرت طاقاتها لتوفير خدمة متميزة خلال فترة الاختبارات؛ وذلك بأسطول مكون من 25 ألف حافلة ومركبة.

وعلى مستوى المدينة المنورة، فمن المنتظر أن يؤدي  أكثر من 300 ألف طالب وطالبة الاختبارات في المراحل التعليمية المختلفة (الابتدائية والمتوسطة والثانوية بالتعليمين الحكومي والأهلي، ومعاهد التربية الخاصة والمدارس الليلية، ومحو الأمية)؛ وذلك لمدة أسبوعين.

استعدادات مبكرة

من ناحيته، أكد المدير العام لتعليم منطقة المدينة المنورة ناصر بن عبدالله العبدالكريم، أن الإدارة أنهت استعداداتها منذ وقت مبكر، من خلال عقد العديد من الاجتماعات للجنة الاستعداد، بحضور مديري مكاتب التعليم والإدارات المعنية؛ بهدف تهيئة الأجواء الملائمة لأداء الاختبارات للطلاب والطالبات، مشددًا لمديري المدارس على ضرورة مراعاة ضبط الإشراف على الطلاب وانتظام حضورهم خلال الفترة بين الاختبارات.

وطالب المدير العام للتعليم، الطلاب والطالبات بتنظيم أوقاتهم وبذل مزيد من الجهد لتحقيق النجاح وعدم السهر أو الإرهاق خلال هذه الفترة؛ لما له من تأثير سلبي، متمنيًا للجميع دوام التوفيق والنجاح.

خدمات متميزة

في الإطار ذاته، أنهت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان استعداداتها لاستقبال أكثر من 150 ألف طالب وطالبة، لأداء الاختبارات غدًا الأحد.

وأكد المدير العام للتعليم بمنطقة جازان الدكتور إبراهيم بن محمد أبو هادي؛ أن الإدارة اتخذت عددًا من الخطوات استعدادًا لانطلاق الاختبارات من خلال عقد العديد من الورش التي تستهدف منسوبي وقادة المدارس لشرح تطوير اللائحة ودليل نظم وإجراءات الاختبارات، بجانب قيام المشرفين التربويين والمشرفات بجولات على المدارس خلال الأسبوع الماضي للوقوف على استعدادات المدارس وتقديم الدعم لها.

وأشار أبو هادي إلى أن إدارات الشؤون التعليمية توفر عددًا من الخدمات تستهدف الطلاب والطالبات وأسرهم بتخصيص عدد من الخطوط الهاتفية في الإشراف التربوي والاختبارات والقبول والتوجيه والإرشاد للعمل على حل جميع المعوقات النفسية والصحية والسلوكية والتقنية والإدارية التي قد تعوق الطلاب والطالبات عن أداء الاختبارات.

وأوضح أبو هادي أن الإدارة تعمل وفق خطة تتضمن توفير جميع الخدمات للطلاب والطالبات لأداء الاختبارات في بيئة مناسبة، وتقديم الدعم الكامل لقيادات المدارس عبر الزيارات الميدانية للقيادات التعليمية والمشرفين والمشرفات؛ لتلبية ما تحتاجه المدارس أثناء سير الاختبارات.

وأضاف أبو هادي أن الإدارة ستقدم العديد من التسهيلات للجنود المرابطين الذين سيؤدون الاختبارات في مدارس التعليم؛ وذلك عبر العديد من الإجراءات التي تضمن أداءهم للاختبارات بشكل يتناسب مع مهام عملهم، وفق الجدول الزمني والمكاني المناسب لهم.

خطة تنظيمية وإشرافية للمتابعة

وفي جدة، يؤدي أكثر من 550 ألف طالب وطالبة الاختبارات غدًا الأحد، في مدارس (جدة ورابغ وخليص في المراحل الثلاث: الابتدائية والمتوسطة والثانوية)، باستثناء طلاب وطالبات الصفين الأول والثاني الابتدائيين.

وأوضح المدير العام للتعليم بجدة الدكتور سعد المسعودي، أنه جرى اعتماد خطة تنظيمية وإشرافية لمتابعة سير الاختبارات ميدانيًّا تشارك فيها قيادات الإدارة ومكاتب التعليم (بنين وبنات)؛ حيث يشارك في تنفيذ الخطة الإشرافية الميدانية أكثر من ٧٠٠ مشرف ومشرفة.

وأشاد المسعودي بجهود قيادات المدارس والمعلمين والمعلمات والكادر الإداري وإدارتي الاختبارات في التنظيم والإعداد للاختبارات بشكل جيد، وتهيئة جميع السبل لأداء الطلاب والطالبات الاختبارات في أجواء تعليمية ملائمة وآمنة، مؤكدًا أهمية متابعة أولياء الأمور لأبنائهم عقب إتمامهم أداء اختباراتهم يوميًّا مع الحرص على تفعيل المناوبة والإشراف اليومي من قبل المدارس.

خطة أمنية محكمة

من ناحيتها، استعدت أجهزة الشرطة على مستوى المملكة جيدًا، لاستقبال هذا الحدث التعليمي الأهم؛ حيث وضعت خطة متكاملة لتوفير المناخ الآمن للطلاب والطالبات حتى تمر الاختبارات في هدوء تام.

وشملت الخطة الأمنية المرور ودوريات الأمن والأمن الوقائي وأمن الطرق في الطرقات والشوارع الرئيسية، والإشارات والتقاطعات المرورية، وأمام المدارس لتسهيل الحركة المرورية للطلاب والمعلمين للوصول إلى مدارسهم بكل يسر وسهولة.

وعلى مستوى المناطق، تم نشر أعداد من الضباط والأفراد منذ وقت مبكر في الطرق والميادين وأحياء المدينة المنورة وعند المدارس لتنظيم الحركة المرورية؛ ليتمكن الطلاب والطالبات من الوصول إلى المدارس والجامعات بكل يسر وسهولة.

وركزت خطة وزارة الداخلية على فك الاختناقات المرورية التي قد تحدث بسبب ظرف طارئ في حركة السير.

2020-11-23T13:06:52+03:00 يؤدي نحو 1.2 مليون طالب، غدًا الأحد، اختبارات الفصل الدراسي الأول لهذا العام 1441هـ؛ وذلك لمدة أسبوعين، وسط تضافر جهود أولياء الأمور والجهات التعليمية والأمنية
1.2 مليون طالب يؤدون غدًا اختبارات الفصل الأول وسط منظومة خدمات متكاملة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

1.2 مليون طالب يؤدون غدًا اختبارات الفصل الأول وسط منظومة خدمات متكاملة

خطة أمنية محكمة لتأمين المدارس وفك الاختناقات المرورية

1.2 مليون طالب يؤدون غدًا اختبارات الفصل الأول وسط منظومة خدمات متكاملة
  • 41
  • 0
  • 0
فريق التحرير
24 ربيع الآخر 1441 /  21  ديسمبر  2019   07:05 م

يؤدي نحو 1.2 مليون طالب، غدًا الأحد، اختبارات الفصل الدراسي الأول لهذا العام 1441هـ؛ وذلك لمدة أسبوعين، وسط تضافر جهود أولياء الأمور والجهات التعليمية والأمنية على مستوى مناطق المملكة، فيما أكملت الذراع التنفيذية لوزارة التعليم شركة «تطوير» لخدمات النقل المدرسي، استعداداتها، واستنفرت طاقاتها لتوفير خدمة متميزة خلال فترة الاختبارات؛ وذلك بأسطول مكون من 25 ألف حافلة ومركبة.

وعلى مستوى المدينة المنورة، فمن المنتظر أن يؤدي  أكثر من 300 ألف طالب وطالبة الاختبارات في المراحل التعليمية المختلفة (الابتدائية والمتوسطة والثانوية بالتعليمين الحكومي والأهلي، ومعاهد التربية الخاصة والمدارس الليلية، ومحو الأمية)؛ وذلك لمدة أسبوعين.

استعدادات مبكرة

من ناحيته، أكد المدير العام لتعليم منطقة المدينة المنورة ناصر بن عبدالله العبدالكريم، أن الإدارة أنهت استعداداتها منذ وقت مبكر، من خلال عقد العديد من الاجتماعات للجنة الاستعداد، بحضور مديري مكاتب التعليم والإدارات المعنية؛ بهدف تهيئة الأجواء الملائمة لأداء الاختبارات للطلاب والطالبات، مشددًا لمديري المدارس على ضرورة مراعاة ضبط الإشراف على الطلاب وانتظام حضورهم خلال الفترة بين الاختبارات.

وطالب المدير العام للتعليم، الطلاب والطالبات بتنظيم أوقاتهم وبذل مزيد من الجهد لتحقيق النجاح وعدم السهر أو الإرهاق خلال هذه الفترة؛ لما له من تأثير سلبي، متمنيًا للجميع دوام التوفيق والنجاح.

خدمات متميزة

في الإطار ذاته، أنهت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان استعداداتها لاستقبال أكثر من 150 ألف طالب وطالبة، لأداء الاختبارات غدًا الأحد.

وأكد المدير العام للتعليم بمنطقة جازان الدكتور إبراهيم بن محمد أبو هادي؛ أن الإدارة اتخذت عددًا من الخطوات استعدادًا لانطلاق الاختبارات من خلال عقد العديد من الورش التي تستهدف منسوبي وقادة المدارس لشرح تطوير اللائحة ودليل نظم وإجراءات الاختبارات، بجانب قيام المشرفين التربويين والمشرفات بجولات على المدارس خلال الأسبوع الماضي للوقوف على استعدادات المدارس وتقديم الدعم لها.

وأشار أبو هادي إلى أن إدارات الشؤون التعليمية توفر عددًا من الخدمات تستهدف الطلاب والطالبات وأسرهم بتخصيص عدد من الخطوط الهاتفية في الإشراف التربوي والاختبارات والقبول والتوجيه والإرشاد للعمل على حل جميع المعوقات النفسية والصحية والسلوكية والتقنية والإدارية التي قد تعوق الطلاب والطالبات عن أداء الاختبارات.

وأوضح أبو هادي أن الإدارة تعمل وفق خطة تتضمن توفير جميع الخدمات للطلاب والطالبات لأداء الاختبارات في بيئة مناسبة، وتقديم الدعم الكامل لقيادات المدارس عبر الزيارات الميدانية للقيادات التعليمية والمشرفين والمشرفات؛ لتلبية ما تحتاجه المدارس أثناء سير الاختبارات.

وأضاف أبو هادي أن الإدارة ستقدم العديد من التسهيلات للجنود المرابطين الذين سيؤدون الاختبارات في مدارس التعليم؛ وذلك عبر العديد من الإجراءات التي تضمن أداءهم للاختبارات بشكل يتناسب مع مهام عملهم، وفق الجدول الزمني والمكاني المناسب لهم.

خطة تنظيمية وإشرافية للمتابعة

وفي جدة، يؤدي أكثر من 550 ألف طالب وطالبة الاختبارات غدًا الأحد، في مدارس (جدة ورابغ وخليص في المراحل الثلاث: الابتدائية والمتوسطة والثانوية)، باستثناء طلاب وطالبات الصفين الأول والثاني الابتدائيين.

وأوضح المدير العام للتعليم بجدة الدكتور سعد المسعودي، أنه جرى اعتماد خطة تنظيمية وإشرافية لمتابعة سير الاختبارات ميدانيًّا تشارك فيها قيادات الإدارة ومكاتب التعليم (بنين وبنات)؛ حيث يشارك في تنفيذ الخطة الإشرافية الميدانية أكثر من ٧٠٠ مشرف ومشرفة.

وأشاد المسعودي بجهود قيادات المدارس والمعلمين والمعلمات والكادر الإداري وإدارتي الاختبارات في التنظيم والإعداد للاختبارات بشكل جيد، وتهيئة جميع السبل لأداء الطلاب والطالبات الاختبارات في أجواء تعليمية ملائمة وآمنة، مؤكدًا أهمية متابعة أولياء الأمور لأبنائهم عقب إتمامهم أداء اختباراتهم يوميًّا مع الحرص على تفعيل المناوبة والإشراف اليومي من قبل المدارس.

خطة أمنية محكمة

من ناحيتها، استعدت أجهزة الشرطة على مستوى المملكة جيدًا، لاستقبال هذا الحدث التعليمي الأهم؛ حيث وضعت خطة متكاملة لتوفير المناخ الآمن للطلاب والطالبات حتى تمر الاختبارات في هدوء تام.

وشملت الخطة الأمنية المرور ودوريات الأمن والأمن الوقائي وأمن الطرق في الطرقات والشوارع الرئيسية، والإشارات والتقاطعات المرورية، وأمام المدارس لتسهيل الحركة المرورية للطلاب والمعلمين للوصول إلى مدارسهم بكل يسر وسهولة.

وعلى مستوى المناطق، تم نشر أعداد من الضباط والأفراد منذ وقت مبكر في الطرق والميادين وأحياء المدينة المنورة وعند المدارس لتنظيم الحركة المرورية؛ ليتمكن الطلاب والطالبات من الوصول إلى المدارس والجامعات بكل يسر وسهولة.

وركزت خطة وزارة الداخلية على فك الاختناقات المرورية التي قد تحدث بسبب ظرف طارئ في حركة السير.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك