Menu
تشاؤم البيت الأبيض بخصوص حزمة التحفيز الاقتصادية الجديدة

قلل البيت الأبيض من آمال التوصل إلى مشروع قانون بشأن حزمة تحفيز اقتصادي جديدة من أجل مساعدة البلاد على تجاوز أزمة جائحة كورونا والركود الاقتصادي، وقال كبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز، عقب لقائه رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي: لست متفائلًا بأننا سنتوصل إلى أي نوع من اتفاق شامل.

ويتزايد القلق من قرب انتهاء المساعدات التي تضمنتها مشاريع قوانين حزمة التحفيز الاقتصادي الأولى، بما في ذلك إعانات البطالة التي ستنتهي يوم الجمعة، وانتهاء حظر الإخلاء السكني الأسبوع الماضي، وحاول ميدوز، تحويل اللوم إلى الديمقراطيين، قائلًا: إنهم يرفضون بشدة خطة جديدة للإنفاق بقيمة 3 تريليونات دولار.

ويطرح الجمهوريون مشروع قانون لخطة تحفيز اقتصادي بقيمة تريليون دولار، ومرر الكونجرس بالفعل حزمة تحفيز اقتصادي هائلة بقيمة 3 تريليونات دولار، في الوقت الذي لا تزال ترتفع فيه البطالة في الولايات المتحدة لمستويات في خانة العشرات، مع ظهور مخاطر جديدة بارتفاع حالات الإصابة بالفيروس عبر أجزاء من البلاد.

واعترف زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل، بأن حزبه منقسم بشأن الحاجة إلى حزمة تحفيز اقتصادي أخرى، وسط مخاوف بشأن ارتفاع الدين الوطني، ويبدي فيه الجمهوريون استعدادهم للإبقاء على حوالي 70% من المساعدات للذين فقدوا وظائفهم خلال فترة الانكماش الاقتصادي، يريد الديمقراطيون ضمان توفير الأموال الإضافية للعمال في العام المقبل.

2020-09-10T18:08:02+03:00 قلل البيت الأبيض من آمال التوصل إلى مشروع قانون بشأن حزمة تحفيز اقتصادي جديدة من أجل مساعدة البلاد على تجاوز أزمة جائحة كورونا والركود الاقتصادي، وقال كبير موظف
تشاؤم البيت الأبيض بخصوص حزمة التحفيز الاقتصادية الجديدة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


تشاؤم البيت الأبيض بخصوص حزمة التحفيز الاقتصادية الجديدة

من أجل المساعدة في تجاوز تداعيات كورونا والركود..

تشاؤم البيت الأبيض بخصوص حزمة التحفيز الاقتصادية الجديدة
  • 236
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
9 ذو الحجة 1441 /  30  يوليو  2020   10:49 ص

قلل البيت الأبيض من آمال التوصل إلى مشروع قانون بشأن حزمة تحفيز اقتصادي جديدة من أجل مساعدة البلاد على تجاوز أزمة جائحة كورونا والركود الاقتصادي، وقال كبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز، عقب لقائه رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي: لست متفائلًا بأننا سنتوصل إلى أي نوع من اتفاق شامل.

ويتزايد القلق من قرب انتهاء المساعدات التي تضمنتها مشاريع قوانين حزمة التحفيز الاقتصادي الأولى، بما في ذلك إعانات البطالة التي ستنتهي يوم الجمعة، وانتهاء حظر الإخلاء السكني الأسبوع الماضي، وحاول ميدوز، تحويل اللوم إلى الديمقراطيين، قائلًا: إنهم يرفضون بشدة خطة جديدة للإنفاق بقيمة 3 تريليونات دولار.

ويطرح الجمهوريون مشروع قانون لخطة تحفيز اقتصادي بقيمة تريليون دولار، ومرر الكونجرس بالفعل حزمة تحفيز اقتصادي هائلة بقيمة 3 تريليونات دولار، في الوقت الذي لا تزال ترتفع فيه البطالة في الولايات المتحدة لمستويات في خانة العشرات، مع ظهور مخاطر جديدة بارتفاع حالات الإصابة بالفيروس عبر أجزاء من البلاد.

واعترف زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل، بأن حزبه منقسم بشأن الحاجة إلى حزمة تحفيز اقتصادي أخرى، وسط مخاوف بشأن ارتفاع الدين الوطني، ويبدي فيه الجمهوريون استعدادهم للإبقاء على حوالي 70% من المساعدات للذين فقدوا وظائفهم خلال فترة الانكماش الاقتصادي، يريد الديمقراطيون ضمان توفير الأموال الإضافية للعمال في العام المقبل.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك