Menu
تقرير اقتصادي يرصد 7 سنوات من الإنجاز والنهضة في عهد السيسي

أعد مجموعة من المتخصصيين المصرييين برئاسة الدكتور سيد تونسى محمود مؤسس ومالك جامعة 6 أكتوبر تقريرا عن بعض المشروعات التى تمت خلال 7 سنوات منذ تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي مقاليد الحكم.

وكشف التقرير الاقتصادي عن الانتهاء من 14762 مشروعاً بتكلفة تقديرية 2207.3 مليار جنيه..وتحقيق الاكتفاء الذاتى من الغاز والعودة للتصدير .. تنفيذ 115 مشروعًا بإجمالي استثمارات بلغت 15261 مليون جنيه ..وتنفيذ 4858 مشروع مباني مدرسية ..وتنفيذ 1484مشروعاً في مجال التعليم العالى ..وتنفيذ 101 مشروع في قطاع السياحة بإجمالي استثمارات بلغت (410) ملايين جنيه

وأوضح التقرير أن مصر  أحرزت تقدمًا ملحوظًا في مسيرة التنمية على كافة الأصعدة، بما يشمل رفع مستوى معيشة المواطنين وتطبيق برنامج للإصلاح الاقتصادي يستهدف دعم دور القطاع الخاص في التنمية، وتحفيز إقامة المشروعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال، فضلاً عن المضي قدماً بتحسين خدمات الإسكان والتعليم والصحة والنقل وشبكات الحماية الاجتماعية و تعزيز التعاون الدولي مع المؤسسات الدولية والتعاون مع الدول الصديقة بما مكنها من المضي قدمًا في مسيرة التنمية.

و شدد التقرير على أنه تم الانتهاء من نحو (14762) مشروعاً منذ تولي الرئيس السيسي وحتى 30/6/2020، بتكلفة تقديرية بلغت نحو (2207.3) مليار جنيه مصري، كما يتم تنفيذ نحو (4164) مشروعاً بتكلفة تقديرية تبلغ (2569.8) مليار جنيه مصري.

وفيما يلى حصر كامل ببعض المشروعات التى تم إنجازها فى 7 سنوات:

قطاع تهيئة المناخ الملائم للاستثمار والنهوض بالقطاع الاقتصادى:

فقد تم العمل على توفير بنية تحتية جاذبة للاستثمار بما يساعد على توفير المزيد من فرص العمل، ويساهم في رفع معدلات النمو الاقتصادي وتحقيق التنمية الشاملة وأن عدد المشروعات الاستثمارية المنفذه في ذلك الإطار بلغ (39) مشروعاً بإجمالي استثمارات بلغت (4827.9) مليون جنيه مصري وتتمثل أهم الإنجازات المحققة في ذلك الإطار هو تذليل ما يواجه المستثمرين من عقبات، حيث بلغ إجمالي الاستثمارات الخاصة بمراكز خدمات المستثمرين (563.88) مليون جنيه مصري كما بلغ إجمالي الاستثمارات المقدمة بالمناطق الاستثمارية بالصف، وبنها، وميت غمر، (3024.73) مليون جنيه مصري في حين بلغ إجمالي الاستثمارات الخاصة برفع كفاءة البنية الأساسية وتطوير المنطقة الحرة العامة بمدينة نصر (658.54) مليون جنيه مصري. 

قطاع تطوير المشروعات المتعلقة بالتجارة والصناعة :

ووصل إجمالي عدد المشروعات المنفذه بلغ (89) مشروعاً بإجمالي استثمارات بلغت (47182) مليون جنيه، وجاري العمل على تنفيذ (15) مشروعاً بتكلفة تقدر بنحو (5.9) مليون جنيه و قد قام جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة بضخ (29.6) مليار جنيه في صورة قروض لتمويل المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر بإجمالي (27.3) مليار جنيه بالإضافة إلى (2.3) مليار جنيه لمشروعات البنية الأساسية والتنمية المجتمعية، وقد تم الانتهاء من المرحلة الأولى من مدينة الجلود بالروبيكي بإجمالي تكلفة بلغت (2.2) مليار جنيه، كما تم تنفيذ وتشغيل (501) وحدة صناعية جاهزة، بإجمالي تكلفة بلغت (955) مليون جنيه.

قطاع الزراعة :

تم العمل على تحقيق النهضة الزراعية بمشروع استصلاح المليون ونصف المليون فدان ومشروعات الصوب الزراعية الكبرى. اما بالنسبة لمشروعات الثروة الحيوانية فقد تم انجاز مشروع المليون رأس ماشية، وإحياء مشروع البتلو هذا بالاضافة الى مشروعات تنمية الثروة السمكية لسد الفجوة الغذائية وتقديم أشكال الدعم للفلاح في طليعة الإنجازات، وقد تم خلال هذه الفترة تنفيذ (224) مشروعا بإجمالي استثمارات بلغت (17000.1) مليون جنيه.

قطاع البترول والثروة المعدنية:

فقد نجحت مصر خلال فترة الرئيس السيسي في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز والعودة للتصدير، حيث تم خلال تلك الفترة تنفيذ (115) مشروعاً بإجمالي استثمارات بلغت (15261) مليون جنيه، وجار تنفيذ نحو (44) مشروعاً بإجمالي استثمارات بلغت (11787) مليون جم و قد تم توقيع (84) اتفاقية بإجمالي استثمارات بلغت (14.8) مليار دولار و تشغيل (37) مشروعا لتنمية حقول الغاز والزيت لإضافة (372) مليون برميل زيت متكثفات، إلى جانب تشغيل (202) مركز توزيع بالمدن الجديدة لتوزيع أسطوانات البوتاجاز، وكذلك توصيل الغاز الطبيعي إلى حوالي (5.1) مليون وحده سكنية، فضلأً عن تشغيل (992) محطة تموين للسيارات كما تم سداد مستحقات الشركاء الأجانب المتراكمة عن فترات سابقة، وهو ما أدى إلى تخفيض حجم المستحقات إلى رقم غير مسبوق ليصل إلى نحو (900) مليون دولار عام 2018/2019.

قطاع السياحة :

ساندت الدولة  قطاعي السياحة والآثار بشكل مباشر وغير مباشر من خلال القيام بحملات ترويجية و  دعم البنك المركزي للفنادق والمنشآت السياحية و من خلال التوسع في الأسواق السياحية و تنفيذ العديد من مشروعات تطوير وترميم الآثار حيث تم تنفيذ نحو (101) مشروع في قطاع السياحة بإجمالي استثمارات بلغت (410) ملايين جنيه مصري، كما تم تنفيذ (72) مشروعاً في قطاع الآثار بإجمالي استثمارات بلغت (2981) مليون جنيه، وجار تنفيذ (22) مشروعاً بإجمالي استثمارات تقدر بنحو (22021) جم.

قطاع الصحة و التعليم:

الاهتمام بالتنمية البشرية والارتقاء بالعنصر البشري الذى يمثل الركيزة الأساسية للتنمية المستدامة، فقد أولت الدولة اهتمامًا خاصًا بمجالات الصحة والتعليم قبل الجامعي و التعليم الجامعى والتعليم العالي.

وتشمل تنفيذ (960) مشروعاً في مجال الصحة والسكان بإجمالي استثمارات بلغت (81290) مليون جنيه مصري، وقد تمثلت أهم الإنجازات في تنفيذ نحو (200) مشروع متعلق بتطوير المستشفيات والمعاهد الطبية ومراكز الخدمات الطبية المتخصصة، كما تم تنفيذ (40) مشروعاً مرتبطا بهيئة الإسعاف المصرية، ونحو (19) مشروعاً قوميا للمستشفيات النموذجية، ذلك إلى جانب تطوير الوحدات الصحية، وتنفيذ نحو (25) مبادرة داخل جمهورية مصر العربية  و (13) مبادرة لدعم القطاع الصحي بأفريقيا.

كما تم تنفيذ (5026) مشروعاً في مجال التعليم قبل الجامعي بإجمالي استثمارات بلغت (31289) مليون جنيه مصري، حيث تم تنفيذ (4858) مشروع مباني مدرسية بمختلف المراحل التعليمية لإضافة نحو (74004) فصول دراسية جديدة، كما تم محو أمية (3) ملايين مواطن خلال الفترة من 2014 حتى 2020، كما تم تدريب نحو (2.2) مليون معلم وكادر إداري، كما تم إنشاء (1109) مدارس فنية جديدة بالإضافة إلى (11) مدرسة تكنولوجية تطبيقية جديدة، ذلك إلى جانب إنشاء (45) مدرسة مصرية يابانية تم تشغيل (41) منها وتم أيضاً تنفيذ (1484) مشروعاً في مجال التعليم العالي بإجمالي استثمارات بلغت (17157.69) مليون جنيه مصري، وجار تنفيذ نحو (442) مشروعاً آخر، وقد تمثلت أهم الإنجازات المحققة في ذلك الإطار في: قيد نحو (3) ملايين طالب بالجامعات والمعاهد الحكومية، وحصول (1200) مبعوث على درجات جامعية عليا في تخصصات تواكب التنمية الوطنية، منها الذكاء الاصطناعي، والهندسة النووية كما استفاد نحو (18) مليون مريض من الخدمات المقدمة بالمستشفيات الجامعية.

وأكد السيد الرئيس على دور مصر الرائد فى المنطقة العربية والإفريقية وإننا لا ننسى دور مصر الرائد نحو مسئولية التعليم تجاه المواطن المصرى والعربى والإفريقى والذى سيظل هذا الدور هو مسئوليتنا جميعاً فى ظل المتغيرات الدولية والسياسية والاقتصادية والثقافية فى عالم سريع التغير .

قطاع توفير حياة كريمة للمواطنين :

خاصة محدودي ومتوسطي الدخل فقد أولت  الحكومة اهتمامًا بالغًا بتطوير منظومة الحماية الاجتماعية، وتطوير منظومة التموين، خاصة فيما يتعلق بتأمين احتياجات البلاد من السلع الغذائية، ورفع جودة الخبز البلدي المدعم، وتخفيض فاقد القمح الذي بلغ نحو (102) مليون طن نتيجة سوء التخزين و فيما يتعلق بتطوير منظومة التموين فقد تم تنفيذ (181) مشروعاً بإجمالي استثمارات بلغت (5430.1) مليون جنيه، وجار تنفيذ نحو (34) مشروعاً بإجمالي استثمارات تبلغ (13142) مليون جنيه، وقد تمثلت أهم الإنجازات المحققة في ذلك الإطار في زيادة الدعم المالي المنصرف للمواطنين المدرجين تموينيًا إلى نحو (89) مليار جنيه عام 2018/2019 لعدد (70) مليون مستفيد، وزيادة قيمة الدعم الشهري للفرد من (15) جنيها إلى (50) جنيها، بالإضافة إلى زيادة القدرة التخزينية المتطورة داخل البلاد إلى (3.1) مليون طن قمح سنويًا من خلال مشروعات الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين، هذا إلى جانب افتتاح (4351) منفذا جديدا لمشروع جمعيتي، وجار افتتاح (617) فرعا جديدا، وكذلك توفير (162) سيارة تحيا مصر لتوزيع السلع موزعة على كافة أنحاء الجمهورية.

قطاع تطوير منظومة الحماية الاجتماعية:

فقد تم تنفيذ (392) مشروعاً بإجمالي استثمارات بلغت (83376.5) مليون جنيه، وجار تنفيذ نحو (42) مشروع بإجمالي استثمارات تبلغ (661.1) مليون جنيه، وقد تمثلت أهم الإنجازات المحققة في ذلك الإطار في إطلاق برنامج تكافل وكرامة في مارس 2015، وقد وصل عدد المستفيدين من البرنامج إلى أكثر من (2.9) مليون أسرة بما يشمل أكثر من (9.6) مليون فرد إلى جانب تجهيز وتأثيث مساكن للأسر الأولى بالرعاية بالمرحلة الأولى والثانية بإجمالي استثمارات بلغت (286.957) مليون جنيه، فضلاً عن توفير مبلغ (326) مليون جنيه كمساعدات استثنائية لشمال سيناء ليصبح إجمالي ما تم توفيره من دعم نقدي غير مشروط على مستوى الجمهورية (38.79) مليار جم.

قطاع تطوير البنية التحتية :

فقد تم تنفيذ العديد من المشروعات في مجالات الإسكان، ومياه الشرب والصرف الصحي، والطرق، وتطوير المناطق غير الآمنة، وغير المُخططة، حيث بلغ إجمالي الاستثمارات المنفذة في قطاع الإسكان وتطوير العشوائيات نحو (107.27) مليار جنيه، وقد تم الانتهاء من تنفيذ (627.6) ألف وحدة، وجارى تنفيذ (388.35) ألف وحدة بإجمالي استثمارات تقدر بنحو (98.4) مليار جنيه وقد تمثلت أهم الإنجازات المنفذة في ذلك الإطار في: توفير (414) وحدة للإسكان الاجتماعي، كما تم الانتهاء من نحو (165.958) ألف وحدة في مشروع المناطق غير الآمنة بإجمالي تكلفة بلغت (41) مليار جنيه، ذلك إلى جانب الانتهاء من (41.4) ألف وحدة في مشروعات دار مصر، ونحو (2.232) ألف وحدة في مشروع سكن مصر، ونحو (4.032) ألف وحده في مشروع جنة.

قطاع الصرف الصحى و مياه الشرب :

كما تم تنفيذ نحو (1121) مشروعا في قطاع مياه الشرب والصرف الصحي، بإجمالي استثمارات منفذة بلغت نحو (78302) مليون جنيه مصري، وجار تنفيذ (668) مشروعا بإجمالي استثمارات تقدر بنحو (110911) مليون جنيه، وتتمثل أهم الإنجازات المنفذة في ذلك الإطار في تنفيذ (118) محطة تنقية مياه سطحية، و(58) مشروعا لمد وتحسين شبكات مياه الشرب بالمدن والقري، ونحو (63) محطة معالجة مياه جوفية، ونحو (15) محطة تحلية مياه البحر، ونحو (595) مشروعا للصرف الصحي، و (115) محطة معالجة ثنائية، ونحو (148) مشروع لمد وتحسين خدمات الصرف الصحي، كما تم الانتهاء من تنفيذ (6) محطات معالجة ثلاثية وقد تم أيضاً تنفيذ (108) مشروعات لمدن الجيل الرابع بهدف تخفيف الضغط على المدن القديمة، والمساهمة في توفير المسكن المناسب لكافة فئات المجتمع، وجار تنفيذ (180) مشروعا آخر، ومن أهم تلك الإنجازات تنفيذ (20) مدينة جديدة من أبرزها العاصمة الإدارية، وجار التخطيط للبدء في تنفيذ (10) مدن أخرى.

قطاع الكهرباء و الطاقة :

و تم تحقيق إنجازات غير مسبوقة في قطاع الكهرباء خلال السنوات الماضية، في إطار استهداف القضاء على ظاهرة انقطاع الكهرباء، وتدعيم شبكات النقل والتوزيع بخطوط ومحولات لاستيعاب الاستهلاك وتفريغ القدرات الإضافية وتحسين مستوى الجهود، وقد تم في ذلك الإطار تنفيذ نحو (201) مشروع بإجمالي استثمارات بلغت (46070) مليون جنيه، وجار تنفيذ نحو (159) مشروعا بإجمالي استثمارات بلغت (50501) مليون جنيه.

قطاع النقل :

وأولى  رئيس الجمهورية اهتماماً خاصاً بمجال النقل بمختلف قطاعاته بوصفه أحد أهم أدوات تنفيذ خطط التنمية الشاملة بالبلاد، وقد استهدفت مشروعات النقل إحداث طفرة في هذا المجال الحيوي الهام عن طريق إيجاد وتفعيل منظومة النقل متعدد الوسائط، والذي يربط بين مختلف وسائل النقل سواء كان ذلك للركاب أو البضائع، كما استهدفت مشروعات النقل التوسع في شبكات الطرق والكباري وتطوير وتجديد كافة عناصر منظومة السكك الحديدية، وتطوير مترو الأنفاق وإضافة المزيد من الخطوط بمواصفات عالمية لتحقيق السيولة المرورية بالقاهرة الكبرى وقد تم في ذلك الإطار تنفيذ (377) مشروعا بإجمالي استثمارات بلغت (95.5) مليار جنيه، وجار تنفيذ (311) مشروعا بإجمالي استثمارات تقدر بنحو (396.3) مليار جنيه. وقد تنوعت المشروعات المنفذة في ذلك الإطار لتشمل (199) مشروعا في مجال الطرق الرئيسية والداخلية لإنشاء طرق وكباري ومحاور جديدة، ورفع كفاءة وازدواج طرق قائمة وعمل (6) محاور على النيل وكباري، ونحو (38) مشروعا لرفع كفاءة الموانئ الجافة والبحرية، ونحو (36) مشروعا بهيئة السكك الحديدية، ونحو (26) مشروعا بهيئة مترو الأنفاق، ونحو (38) مشروعا بهيئة النقل النهري.

أكبر نهضة وإعمار في سيناء بتكلفة 600 مليار جنيه حتى الآن

أن ما حققه الرئيس عبد الفتاح السيسي من إنجازات وتطوير قطاع البنية الأساسية  ومشروعات قومية كبرى داخل سيناء وربطها بالإنفاق ومحاور الطرق والكباري بالوادي والدلتا  وهو ما يسهم في توفير المزيد من فرص العمل لأهالي سيناء باعتبار أن الطرق والموانئ أساس التنمية فى الدولة، مع تنفيذ عدد من المدن الجديدة الكبرى فى شرق سيناء وشرق القناة، مثل مدينة الإسماعيلية الجديدة وسلام بشرق بورسعيد ورفح الجديدة بشمال سيناء وبئر العبد الجديدة حيث تتم كافة المدن الجديدة بالتوازي مع التنمية التي تحدث فى إقليم القناة وغيرها من مشروعات التنمية  المتعددة وعمل الرئيس السيسي جاهداً فى توفير المناخ المناسب للاستثمار في تلك المنطقة والتوسع في المشروعات القومية المرتبطة بقطاع الصناعة والمواد الغذائية و أن الأنفاق الجديدة أسفل قناة السويس جعلت التنقل أكثر سهولة، وأزالت معوقات التنمية في سيناء، مثل الزارعة بعد توفير مساحات الـ5 أفدنة لكل فرد وحفر الآبار، فضلًا عن المزارع السميكة والاستثمار في «الزيتون السيناوي» والزيوت المستخرجة منه والتي تحظى بتصنيف عالمي و الأعشاب الطبية والتمور 

شهدت  محافظة سيناء نهضة عمرانية وتنموية كبيرة فى كافة المجالات، لاسيما مجال الإسكان والسياحة والصحة والتعليم حيث أصبح لدى المحافظة جامعات دولية على مستوى عال من الجودة تشمل جميع الكليات والتخصصات مما أدى إلى وجود استقرار عائلي للطلبة وأولياء الأمور والاطمئنان على مستقبل الأبناء وإن المحافظة تدعم التعليم ما قبل الجامعى سواء فى المدارس الحكومية أو المدارس اليابانية، حيث تتحمل المحافظة 50% من تكلفة التلاميذ فى هذه المدارس و أن المحافظة تدعم التعليم الفنى لتوفير الأيدي العاملة المدربة لخدمة المحافظة.

  كما تم افتتاح طريق النفق - رأس النقب بطول 120 كم و مطار البردويل الدولي، ومحطة تحلية مياه البحر بالعريش و محطة معالجة مياه الصرف الصحي بمدينة الطور بسيناء، والتجمع البدوي بأبو رصاصة والتجمع البدوي النسيلة 1 و2 بجنوب سيناء والتجمع التنموي طيبة الثمد بجنوب سيناء وافتتاح جامعة الملك سلمان، بمدينة شرم الشيخ وكذلك عدد من المشروعات الأخرى كمتحف شرم الشيخ ومتحف المركبات الملكية.

  وان جهود التنمية في سيناء بدأت بإطلاق الرئيس عبد الفتاح السيسي تنفيذ مشروع ازدواج قناة السويس وحفر قناة السويس الجديدة وتبع ذلك عدد من المشروعات بمجالات  النقل والطرق لربط سيناء بالوطن الأم.

وأن تنمية شبه جزيرة سيناء يستهدف تطهيرها من الجماعات الإرهابية والمتطرفة، حفاظا على هذه البقعة الغالية من أرض الوطن  ، ووضع سيناء في مصاف المناطق الجاذبة للاستثمار، بما يعود بالنفع على مصر واقتصادها القومي.

2021-06-23T23:49:55+03:00 أعد مجموعة من المتخصصيين المصرييين برئاسة الدكتور سيد تونسى محمود مؤسس ومالك جامعة 6 أكتوبر تقريرا عن بعض المشروعات التى تمت خلال 7 سنوات منذ تولي الرئيس عبدالف
تقرير اقتصادي يرصد 7 سنوات من الإنجاز والنهضة في عهد السيسي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تقرير اقتصادي يرصد 7 سنوات من الإنجاز والنهضة في عهد السيسي

تقرير اقتصادي يرصد 7 سنوات من الإنجاز والنهضة في عهد السيسي
  • 91
  • 0
  • 0
فريق التحرير
28 شوّال 1442 /  09  يونيو  2021   01:04 ص

أعد مجموعة من المتخصصيين المصرييين برئاسة الدكتور سيد تونسى محمود مؤسس ومالك جامعة 6 أكتوبر تقريرا عن بعض المشروعات التى تمت خلال 7 سنوات منذ تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي مقاليد الحكم.

وكشف التقرير الاقتصادي عن الانتهاء من 14762 مشروعاً بتكلفة تقديرية 2207.3 مليار جنيه..وتحقيق الاكتفاء الذاتى من الغاز والعودة للتصدير .. تنفيذ 115 مشروعًا بإجمالي استثمارات بلغت 15261 مليون جنيه ..وتنفيذ 4858 مشروع مباني مدرسية ..وتنفيذ 1484مشروعاً في مجال التعليم العالى ..وتنفيذ 101 مشروع في قطاع السياحة بإجمالي استثمارات بلغت (410) ملايين جنيه

وأوضح التقرير أن مصر  أحرزت تقدمًا ملحوظًا في مسيرة التنمية على كافة الأصعدة، بما يشمل رفع مستوى معيشة المواطنين وتطبيق برنامج للإصلاح الاقتصادي يستهدف دعم دور القطاع الخاص في التنمية، وتحفيز إقامة المشروعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال، فضلاً عن المضي قدماً بتحسين خدمات الإسكان والتعليم والصحة والنقل وشبكات الحماية الاجتماعية و تعزيز التعاون الدولي مع المؤسسات الدولية والتعاون مع الدول الصديقة بما مكنها من المضي قدمًا في مسيرة التنمية.

و شدد التقرير على أنه تم الانتهاء من نحو (14762) مشروعاً منذ تولي الرئيس السيسي وحتى 30/6/2020، بتكلفة تقديرية بلغت نحو (2207.3) مليار جنيه مصري، كما يتم تنفيذ نحو (4164) مشروعاً بتكلفة تقديرية تبلغ (2569.8) مليار جنيه مصري.

وفيما يلى حصر كامل ببعض المشروعات التى تم إنجازها فى 7 سنوات:

قطاع تهيئة المناخ الملائم للاستثمار والنهوض بالقطاع الاقتصادى:

فقد تم العمل على توفير بنية تحتية جاذبة للاستثمار بما يساعد على توفير المزيد من فرص العمل، ويساهم في رفع معدلات النمو الاقتصادي وتحقيق التنمية الشاملة وأن عدد المشروعات الاستثمارية المنفذه في ذلك الإطار بلغ (39) مشروعاً بإجمالي استثمارات بلغت (4827.9) مليون جنيه مصري وتتمثل أهم الإنجازات المحققة في ذلك الإطار هو تذليل ما يواجه المستثمرين من عقبات، حيث بلغ إجمالي الاستثمارات الخاصة بمراكز خدمات المستثمرين (563.88) مليون جنيه مصري كما بلغ إجمالي الاستثمارات المقدمة بالمناطق الاستثمارية بالصف، وبنها، وميت غمر، (3024.73) مليون جنيه مصري في حين بلغ إجمالي الاستثمارات الخاصة برفع كفاءة البنية الأساسية وتطوير المنطقة الحرة العامة بمدينة نصر (658.54) مليون جنيه مصري. 

قطاع تطوير المشروعات المتعلقة بالتجارة والصناعة :

ووصل إجمالي عدد المشروعات المنفذه بلغ (89) مشروعاً بإجمالي استثمارات بلغت (47182) مليون جنيه، وجاري العمل على تنفيذ (15) مشروعاً بتكلفة تقدر بنحو (5.9) مليون جنيه و قد قام جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة بضخ (29.6) مليار جنيه في صورة قروض لتمويل المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر بإجمالي (27.3) مليار جنيه بالإضافة إلى (2.3) مليار جنيه لمشروعات البنية الأساسية والتنمية المجتمعية، وقد تم الانتهاء من المرحلة الأولى من مدينة الجلود بالروبيكي بإجمالي تكلفة بلغت (2.2) مليار جنيه، كما تم تنفيذ وتشغيل (501) وحدة صناعية جاهزة، بإجمالي تكلفة بلغت (955) مليون جنيه.

قطاع الزراعة :

تم العمل على تحقيق النهضة الزراعية بمشروع استصلاح المليون ونصف المليون فدان ومشروعات الصوب الزراعية الكبرى. اما بالنسبة لمشروعات الثروة الحيوانية فقد تم انجاز مشروع المليون رأس ماشية، وإحياء مشروع البتلو هذا بالاضافة الى مشروعات تنمية الثروة السمكية لسد الفجوة الغذائية وتقديم أشكال الدعم للفلاح في طليعة الإنجازات، وقد تم خلال هذه الفترة تنفيذ (224) مشروعا بإجمالي استثمارات بلغت (17000.1) مليون جنيه.

قطاع البترول والثروة المعدنية:

فقد نجحت مصر خلال فترة الرئيس السيسي في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز والعودة للتصدير، حيث تم خلال تلك الفترة تنفيذ (115) مشروعاً بإجمالي استثمارات بلغت (15261) مليون جنيه، وجار تنفيذ نحو (44) مشروعاً بإجمالي استثمارات بلغت (11787) مليون جم و قد تم توقيع (84) اتفاقية بإجمالي استثمارات بلغت (14.8) مليار دولار و تشغيل (37) مشروعا لتنمية حقول الغاز والزيت لإضافة (372) مليون برميل زيت متكثفات، إلى جانب تشغيل (202) مركز توزيع بالمدن الجديدة لتوزيع أسطوانات البوتاجاز، وكذلك توصيل الغاز الطبيعي إلى حوالي (5.1) مليون وحده سكنية، فضلأً عن تشغيل (992) محطة تموين للسيارات كما تم سداد مستحقات الشركاء الأجانب المتراكمة عن فترات سابقة، وهو ما أدى إلى تخفيض حجم المستحقات إلى رقم غير مسبوق ليصل إلى نحو (900) مليون دولار عام 2018/2019.

قطاع السياحة :

ساندت الدولة  قطاعي السياحة والآثار بشكل مباشر وغير مباشر من خلال القيام بحملات ترويجية و  دعم البنك المركزي للفنادق والمنشآت السياحية و من خلال التوسع في الأسواق السياحية و تنفيذ العديد من مشروعات تطوير وترميم الآثار حيث تم تنفيذ نحو (101) مشروع في قطاع السياحة بإجمالي استثمارات بلغت (410) ملايين جنيه مصري، كما تم تنفيذ (72) مشروعاً في قطاع الآثار بإجمالي استثمارات بلغت (2981) مليون جنيه، وجار تنفيذ (22) مشروعاً بإجمالي استثمارات تقدر بنحو (22021) جم.

قطاع الصحة و التعليم:

الاهتمام بالتنمية البشرية والارتقاء بالعنصر البشري الذى يمثل الركيزة الأساسية للتنمية المستدامة، فقد أولت الدولة اهتمامًا خاصًا بمجالات الصحة والتعليم قبل الجامعي و التعليم الجامعى والتعليم العالي.

وتشمل تنفيذ (960) مشروعاً في مجال الصحة والسكان بإجمالي استثمارات بلغت (81290) مليون جنيه مصري، وقد تمثلت أهم الإنجازات في تنفيذ نحو (200) مشروع متعلق بتطوير المستشفيات والمعاهد الطبية ومراكز الخدمات الطبية المتخصصة، كما تم تنفيذ (40) مشروعاً مرتبطا بهيئة الإسعاف المصرية، ونحو (19) مشروعاً قوميا للمستشفيات النموذجية، ذلك إلى جانب تطوير الوحدات الصحية، وتنفيذ نحو (25) مبادرة داخل جمهورية مصر العربية  و (13) مبادرة لدعم القطاع الصحي بأفريقيا.

كما تم تنفيذ (5026) مشروعاً في مجال التعليم قبل الجامعي بإجمالي استثمارات بلغت (31289) مليون جنيه مصري، حيث تم تنفيذ (4858) مشروع مباني مدرسية بمختلف المراحل التعليمية لإضافة نحو (74004) فصول دراسية جديدة، كما تم محو أمية (3) ملايين مواطن خلال الفترة من 2014 حتى 2020، كما تم تدريب نحو (2.2) مليون معلم وكادر إداري، كما تم إنشاء (1109) مدارس فنية جديدة بالإضافة إلى (11) مدرسة تكنولوجية تطبيقية جديدة، ذلك إلى جانب إنشاء (45) مدرسة مصرية يابانية تم تشغيل (41) منها وتم أيضاً تنفيذ (1484) مشروعاً في مجال التعليم العالي بإجمالي استثمارات بلغت (17157.69) مليون جنيه مصري، وجار تنفيذ نحو (442) مشروعاً آخر، وقد تمثلت أهم الإنجازات المحققة في ذلك الإطار في: قيد نحو (3) ملايين طالب بالجامعات والمعاهد الحكومية، وحصول (1200) مبعوث على درجات جامعية عليا في تخصصات تواكب التنمية الوطنية، منها الذكاء الاصطناعي، والهندسة النووية كما استفاد نحو (18) مليون مريض من الخدمات المقدمة بالمستشفيات الجامعية.

وأكد السيد الرئيس على دور مصر الرائد فى المنطقة العربية والإفريقية وإننا لا ننسى دور مصر الرائد نحو مسئولية التعليم تجاه المواطن المصرى والعربى والإفريقى والذى سيظل هذا الدور هو مسئوليتنا جميعاً فى ظل المتغيرات الدولية والسياسية والاقتصادية والثقافية فى عالم سريع التغير .

قطاع توفير حياة كريمة للمواطنين :

خاصة محدودي ومتوسطي الدخل فقد أولت  الحكومة اهتمامًا بالغًا بتطوير منظومة الحماية الاجتماعية، وتطوير منظومة التموين، خاصة فيما يتعلق بتأمين احتياجات البلاد من السلع الغذائية، ورفع جودة الخبز البلدي المدعم، وتخفيض فاقد القمح الذي بلغ نحو (102) مليون طن نتيجة سوء التخزين و فيما يتعلق بتطوير منظومة التموين فقد تم تنفيذ (181) مشروعاً بإجمالي استثمارات بلغت (5430.1) مليون جنيه، وجار تنفيذ نحو (34) مشروعاً بإجمالي استثمارات تبلغ (13142) مليون جنيه، وقد تمثلت أهم الإنجازات المحققة في ذلك الإطار في زيادة الدعم المالي المنصرف للمواطنين المدرجين تموينيًا إلى نحو (89) مليار جنيه عام 2018/2019 لعدد (70) مليون مستفيد، وزيادة قيمة الدعم الشهري للفرد من (15) جنيها إلى (50) جنيها، بالإضافة إلى زيادة القدرة التخزينية المتطورة داخل البلاد إلى (3.1) مليون طن قمح سنويًا من خلال مشروعات الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين، هذا إلى جانب افتتاح (4351) منفذا جديدا لمشروع جمعيتي، وجار افتتاح (617) فرعا جديدا، وكذلك توفير (162) سيارة تحيا مصر لتوزيع السلع موزعة على كافة أنحاء الجمهورية.

قطاع تطوير منظومة الحماية الاجتماعية:

فقد تم تنفيذ (392) مشروعاً بإجمالي استثمارات بلغت (83376.5) مليون جنيه، وجار تنفيذ نحو (42) مشروع بإجمالي استثمارات تبلغ (661.1) مليون جنيه، وقد تمثلت أهم الإنجازات المحققة في ذلك الإطار في إطلاق برنامج تكافل وكرامة في مارس 2015، وقد وصل عدد المستفيدين من البرنامج إلى أكثر من (2.9) مليون أسرة بما يشمل أكثر من (9.6) مليون فرد إلى جانب تجهيز وتأثيث مساكن للأسر الأولى بالرعاية بالمرحلة الأولى والثانية بإجمالي استثمارات بلغت (286.957) مليون جنيه، فضلاً عن توفير مبلغ (326) مليون جنيه كمساعدات استثنائية لشمال سيناء ليصبح إجمالي ما تم توفيره من دعم نقدي غير مشروط على مستوى الجمهورية (38.79) مليار جم.

قطاع تطوير البنية التحتية :

فقد تم تنفيذ العديد من المشروعات في مجالات الإسكان، ومياه الشرب والصرف الصحي، والطرق، وتطوير المناطق غير الآمنة، وغير المُخططة، حيث بلغ إجمالي الاستثمارات المنفذة في قطاع الإسكان وتطوير العشوائيات نحو (107.27) مليار جنيه، وقد تم الانتهاء من تنفيذ (627.6) ألف وحدة، وجارى تنفيذ (388.35) ألف وحدة بإجمالي استثمارات تقدر بنحو (98.4) مليار جنيه وقد تمثلت أهم الإنجازات المنفذة في ذلك الإطار في: توفير (414) وحدة للإسكان الاجتماعي، كما تم الانتهاء من نحو (165.958) ألف وحدة في مشروع المناطق غير الآمنة بإجمالي تكلفة بلغت (41) مليار جنيه، ذلك إلى جانب الانتهاء من (41.4) ألف وحدة في مشروعات دار مصر، ونحو (2.232) ألف وحدة في مشروع سكن مصر، ونحو (4.032) ألف وحده في مشروع جنة.

قطاع الصرف الصحى و مياه الشرب :

كما تم تنفيذ نحو (1121) مشروعا في قطاع مياه الشرب والصرف الصحي، بإجمالي استثمارات منفذة بلغت نحو (78302) مليون جنيه مصري، وجار تنفيذ (668) مشروعا بإجمالي استثمارات تقدر بنحو (110911) مليون جنيه، وتتمثل أهم الإنجازات المنفذة في ذلك الإطار في تنفيذ (118) محطة تنقية مياه سطحية، و(58) مشروعا لمد وتحسين شبكات مياه الشرب بالمدن والقري، ونحو (63) محطة معالجة مياه جوفية، ونحو (15) محطة تحلية مياه البحر، ونحو (595) مشروعا للصرف الصحي، و (115) محطة معالجة ثنائية، ونحو (148) مشروع لمد وتحسين خدمات الصرف الصحي، كما تم الانتهاء من تنفيذ (6) محطات معالجة ثلاثية وقد تم أيضاً تنفيذ (108) مشروعات لمدن الجيل الرابع بهدف تخفيف الضغط على المدن القديمة، والمساهمة في توفير المسكن المناسب لكافة فئات المجتمع، وجار تنفيذ (180) مشروعا آخر، ومن أهم تلك الإنجازات تنفيذ (20) مدينة جديدة من أبرزها العاصمة الإدارية، وجار التخطيط للبدء في تنفيذ (10) مدن أخرى.

قطاع الكهرباء و الطاقة :

و تم تحقيق إنجازات غير مسبوقة في قطاع الكهرباء خلال السنوات الماضية، في إطار استهداف القضاء على ظاهرة انقطاع الكهرباء، وتدعيم شبكات النقل والتوزيع بخطوط ومحولات لاستيعاب الاستهلاك وتفريغ القدرات الإضافية وتحسين مستوى الجهود، وقد تم في ذلك الإطار تنفيذ نحو (201) مشروع بإجمالي استثمارات بلغت (46070) مليون جنيه، وجار تنفيذ نحو (159) مشروعا بإجمالي استثمارات بلغت (50501) مليون جنيه.

قطاع النقل :

وأولى  رئيس الجمهورية اهتماماً خاصاً بمجال النقل بمختلف قطاعاته بوصفه أحد أهم أدوات تنفيذ خطط التنمية الشاملة بالبلاد، وقد استهدفت مشروعات النقل إحداث طفرة في هذا المجال الحيوي الهام عن طريق إيجاد وتفعيل منظومة النقل متعدد الوسائط، والذي يربط بين مختلف وسائل النقل سواء كان ذلك للركاب أو البضائع، كما استهدفت مشروعات النقل التوسع في شبكات الطرق والكباري وتطوير وتجديد كافة عناصر منظومة السكك الحديدية، وتطوير مترو الأنفاق وإضافة المزيد من الخطوط بمواصفات عالمية لتحقيق السيولة المرورية بالقاهرة الكبرى وقد تم في ذلك الإطار تنفيذ (377) مشروعا بإجمالي استثمارات بلغت (95.5) مليار جنيه، وجار تنفيذ (311) مشروعا بإجمالي استثمارات تقدر بنحو (396.3) مليار جنيه. وقد تنوعت المشروعات المنفذة في ذلك الإطار لتشمل (199) مشروعا في مجال الطرق الرئيسية والداخلية لإنشاء طرق وكباري ومحاور جديدة، ورفع كفاءة وازدواج طرق قائمة وعمل (6) محاور على النيل وكباري، ونحو (38) مشروعا لرفع كفاءة الموانئ الجافة والبحرية، ونحو (36) مشروعا بهيئة السكك الحديدية، ونحو (26) مشروعا بهيئة مترو الأنفاق، ونحو (38) مشروعا بهيئة النقل النهري.

أكبر نهضة وإعمار في سيناء بتكلفة 600 مليار جنيه حتى الآن

أن ما حققه الرئيس عبد الفتاح السيسي من إنجازات وتطوير قطاع البنية الأساسية  ومشروعات قومية كبرى داخل سيناء وربطها بالإنفاق ومحاور الطرق والكباري بالوادي والدلتا  وهو ما يسهم في توفير المزيد من فرص العمل لأهالي سيناء باعتبار أن الطرق والموانئ أساس التنمية فى الدولة، مع تنفيذ عدد من المدن الجديدة الكبرى فى شرق سيناء وشرق القناة، مثل مدينة الإسماعيلية الجديدة وسلام بشرق بورسعيد ورفح الجديدة بشمال سيناء وبئر العبد الجديدة حيث تتم كافة المدن الجديدة بالتوازي مع التنمية التي تحدث فى إقليم القناة وغيرها من مشروعات التنمية  المتعددة وعمل الرئيس السيسي جاهداً فى توفير المناخ المناسب للاستثمار في تلك المنطقة والتوسع في المشروعات القومية المرتبطة بقطاع الصناعة والمواد الغذائية و أن الأنفاق الجديدة أسفل قناة السويس جعلت التنقل أكثر سهولة، وأزالت معوقات التنمية في سيناء، مثل الزارعة بعد توفير مساحات الـ5 أفدنة لكل فرد وحفر الآبار، فضلًا عن المزارع السميكة والاستثمار في «الزيتون السيناوي» والزيوت المستخرجة منه والتي تحظى بتصنيف عالمي و الأعشاب الطبية والتمور 

شهدت  محافظة سيناء نهضة عمرانية وتنموية كبيرة فى كافة المجالات، لاسيما مجال الإسكان والسياحة والصحة والتعليم حيث أصبح لدى المحافظة جامعات دولية على مستوى عال من الجودة تشمل جميع الكليات والتخصصات مما أدى إلى وجود استقرار عائلي للطلبة وأولياء الأمور والاطمئنان على مستقبل الأبناء وإن المحافظة تدعم التعليم ما قبل الجامعى سواء فى المدارس الحكومية أو المدارس اليابانية، حيث تتحمل المحافظة 50% من تكلفة التلاميذ فى هذه المدارس و أن المحافظة تدعم التعليم الفنى لتوفير الأيدي العاملة المدربة لخدمة المحافظة.

  كما تم افتتاح طريق النفق - رأس النقب بطول 120 كم و مطار البردويل الدولي، ومحطة تحلية مياه البحر بالعريش و محطة معالجة مياه الصرف الصحي بمدينة الطور بسيناء، والتجمع البدوي بأبو رصاصة والتجمع البدوي النسيلة 1 و2 بجنوب سيناء والتجمع التنموي طيبة الثمد بجنوب سيناء وافتتاح جامعة الملك سلمان، بمدينة شرم الشيخ وكذلك عدد من المشروعات الأخرى كمتحف شرم الشيخ ومتحف المركبات الملكية.

  وان جهود التنمية في سيناء بدأت بإطلاق الرئيس عبد الفتاح السيسي تنفيذ مشروع ازدواج قناة السويس وحفر قناة السويس الجديدة وتبع ذلك عدد من المشروعات بمجالات  النقل والطرق لربط سيناء بالوطن الأم.

وأن تنمية شبه جزيرة سيناء يستهدف تطهيرها من الجماعات الإرهابية والمتطرفة، حفاظا على هذه البقعة الغالية من أرض الوطن  ، ووضع سيناء في مصاف المناطق الجاذبة للاستثمار، بما يعود بالنفع على مصر واقتصادها القومي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك