Menu

«الملك خالد للعيون»: النظر إلى الشمس أثناء الكسوف يحرق شبكية العين

الآثار لا تظهر مباشرة.. والعلاج صعب

حذَّر مستشفى الملك خالد للعيون، من النظر بالعين المجردة أو النظارة الشمسية إلى الكسوف الجزئي للشمس، الذي سيشاهد بمشيئة الله تعالى يوم غدٍ الخميس في المملكة؛ ابت
«الملك خالد للعيون»: النظر إلى الشمس أثناء الكسوف يحرق شبكية العين
  • 1825
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

حذَّر مستشفى الملك خالد للعيون، من النظر بالعين المجردة أو النظارة الشمسية إلى الكسوف الجزئي للشمس، الذي سيشاهد بمشيئة الله تعالى يوم غدٍ الخميس في المملكة؛ ابتداءً من شروق الشمس.

وأوضح المستشفى، أن التعرُّض الطويل لأشعة الشمس أثناء الكسوف، يسبِّب حرقًا وتلفًا لخلايا الشبكية في مركز البصر، الذي يُعد من أكثر الأجزاء حساسية في العين، وهو ما يُطلق عليه علميًا «اعتلال مركز النظر».

وقال المستشفى، في رسالة توعوية عبر وكالة الأنباء السعودية: إن الأثر الحاصل على العين لا يشعر به المصاب مباشرة أثناء النظر إلى الشمس، بل تظهر أعراضه فيما بعد، وهو ما قد يُزيد من الحرق الذي يصيب مركز النظر، ويكون من الصعب علاجه.

ولفتت الرسالة، إلى أن جميع أنواع النظارات الشمسية لا تقي من خطورة النظر إلى الشمس أثناء الكسوف، وتزيد الخطورة أكثر إذا نظر الشخص من خلال المنظار، دون استخدام فلاتر معينة تقي من حدة الأشعة، موضحًا أن النظارات الخاصة برؤية الكسوف، هي ممن تُستخدم لمرة واحدة فقط بمواصفاتISO 12312-2.

وأكَّد المستشفى، في رسالته، أن أغلب المصابين بحروق مركز الإبصار، هم من صغار السن الذين لا يلتزمون بسبل الوقاية أثناء ظاهرة الكسوف، داعيًا الآباء والأمهات إلى تحذير الأبناء والبنات من النظر لأشعة الشمس، خلال وقت الكسوف.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك