Menu
كشفها نجله.. رسالة على عبدالله صالح الأخيرة قبل مقتله بلحظات

نشر خالد، نجل الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح، للمرة الأولى، "الرسالة الأخيرة لوالده التي قالها عندما كان يتعرض للقصف في بيته بصنعاء".

وجاءت الرسالة التي نشرتها وسائل إعلام يمنية: "أعاهدك أيها الشعب أني كما كنت خادما لك سأظل خادما لك إذا كتب الله لي السلامة والحياة، وإذا كتب الله لي الشهادة فالحمد لله رب العالمين، أني ألقى ربي في منزلي هذا الذي يقصف في هذه الأثناء، فأحمد الله أني نلت هذه الشهادة في منزلي وموطني..! تحية لك أيها الشعب، وداعا".

وتعهّد نجل الرئيس اليمني السابق، بمواصلة درب أبيه في المبادئ التي رسمها أبيه ورفاقه، حسب تعبيره. وقال إن هذه الرسالة هي "آخر ما قاله والدي الشهيد علي عبد الله صالح، الله يرحمه برحمته الواسعة".

وفي الثاني من ديسمبر 2017م، دارت مواجهات دامية بين قوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، وجماعة "أنصار الله" الحوثية في العاصمة صنعاء ومحافظات عَمران والمحويت وحجة، انتهت في يوم الرابع من ديسمبر بمقتل علي عبد الله صالح والأمين العام لـ"تنظيم المؤتمر" عارف عوض الزوكا.

اقرأ أيضًا:

مقطع يوثق استخدام ميليشيا الحوثي مطار صنعاء قاعدةً لتنفيذ عملياتها الإرهابية

2021-11-25T00:21:52+03:00 نشر خالد، نجل الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح، للمرة الأولى، "الرسالة الأخيرة لوالده التي قالها عندما كان يتعرض للقصف في بيته بصنعاء". وجاءت الرسالة ال
كشفها نجله.. رسالة على عبدالله صالح الأخيرة قبل مقتله بلحظات
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

كشفها نجله.. رسالة على عبدالله صالح الأخيرة قبل مقتله بلحظات

قبل تعرض منزله في صنعاء للقصف..

كشفها نجله.. رسالة على عبدالله صالح الأخيرة قبل مقتله بلحظات
  • 39988
  • 0
  • 0
فريق التحرير
18 ربيع الآخر 1442 /  03  ديسمبر  2020   08:05 م

نشر خالد، نجل الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح، للمرة الأولى، "الرسالة الأخيرة لوالده التي قالها عندما كان يتعرض للقصف في بيته بصنعاء".

وجاءت الرسالة التي نشرتها وسائل إعلام يمنية: "أعاهدك أيها الشعب أني كما كنت خادما لك سأظل خادما لك إذا كتب الله لي السلامة والحياة، وإذا كتب الله لي الشهادة فالحمد لله رب العالمين، أني ألقى ربي في منزلي هذا الذي يقصف في هذه الأثناء، فأحمد الله أني نلت هذه الشهادة في منزلي وموطني..! تحية لك أيها الشعب، وداعا".

وتعهّد نجل الرئيس اليمني السابق، بمواصلة درب أبيه في المبادئ التي رسمها أبيه ورفاقه، حسب تعبيره. وقال إن هذه الرسالة هي "آخر ما قاله والدي الشهيد علي عبد الله صالح، الله يرحمه برحمته الواسعة".

وفي الثاني من ديسمبر 2017م، دارت مواجهات دامية بين قوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، وجماعة "أنصار الله" الحوثية في العاصمة صنعاء ومحافظات عَمران والمحويت وحجة، انتهت في يوم الرابع من ديسمبر بمقتل علي عبد الله صالح والأمين العام لـ"تنظيم المؤتمر" عارف عوض الزوكا.

اقرأ أيضًا:

مقطع يوثق استخدام ميليشيا الحوثي مطار صنعاء قاعدةً لتنفيذ عملياتها الإرهابية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك