Menu
بعد صفقة استحواذ أرامكو.. سابك تؤكد استقرارها وتوافر فرص مهنية بها

كشفت شركة أرامكو، مساء أمس الأربعاء، عن اكتمال عن صفقة استحواذها على 70 في المائة من أسهم شركة سابك، بعد اكتمال صفقة شراء أسهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) رسميًّا لحصة صندوق الاستثمارات العامة السيادي، لقاء مبلغ إجمالي قدره 259.1 مليار ريال (69.1 مليار دولار).

وفي بيان ثلاثي، أكدت الأطراف المعنية أن إتمام هذه الصفقة يمثل قفزة في الجهود السعودية المستمرة لتطوير قطاع عالمي ومتكامل للتكرير والمعالجة والتسويق، كما تمثل هذه الصفقة خطوة مهمة تكمل بها شركة أرامكو التحول نحو مجموعة طاقة عالمية متكاملة.

أضخم صفقة بتاريخ «تداول»

وتُعد صفقة استحواذ شركة أرامكو على أسهم سابك لحصة صندوق الاستثمارات العامة، هي الأكبر في السوق المالية السعودية «تداول» منذ تأسيسها.

وتعطي الصفقة تعزيزًا قويًّا لوجود شركة أرامكو في قطاع البتروكيميائيات على مستوى العالم، الذي يتوقع أن يتصدر طليعة القطاعات الأسرع نموًا في الطلب على النفط الخام خلال السنوات المقبلة.

وبلغ حجم إنتاج البتروكيميائيات في عام 2019 من شركة أرامكو وشركة سابك معًا نحو 90 مليون طن، متضمنًا المغذيات الزراعية والمنتجات المتخصصة. 

وتتماشى الصفقة المبرمة مع استراتيجية قطاع التكرير والمعالجة والتسويق طويل الأجل في شركة أرامكو الرامية إلى رفع نسبة التكامل، وخلق مزيد من القيمة في سلسلة الهيدروكربونات، لتعزز استراتيجيتها في تنويع نطاق أعمالها ومصادر دخلها وتكاملها؛ كما تؤكد على أنها أنها ليست شركة نفط وغاز فقط بل أيضًا واحدة من كبريات شركات البتروكيميائيات على مستوى العالم.

«سابك» تطمئن موظفيها

من جهتها، أعلنت شركة سابك أن صفقة استحواذ شركة أرامكو على أسهمها لن ينتج عنه تقليص للوظائف أو المزايا، مشيرة إلى أنه لن يكون هناك تغيير في ساعات التشغيل أو الشروط والأحكام أو المزايا أو السياسات المتعلقة بالموظفين، أو الإرشادات التوجيهية أو التعويضات والمنافع المقررة.

وأكدت شركة سابك، في تصريحات صحفية، أن الصفقة المبرمة سيترتب عليها فرص مهنية عديدة مع توقعات نمو الأعمال مستقبلًا وذلك لما تتطلبه المشروعات وفرص النمو الجديدة من خبرات ومهارات لمواجهة التحديات.

كما أشارت سابك إلى أن الشركتين تطمحان لإيجاد قيمة مضافة لمساهميها عن طريق تعزيز التوافق بين استراتيجيتيهما والوقوف على مجالات الاندماج المشتركة في قطاعات المشتريات وسلسلة الإمدادات والتصنيع والتسويق والمبيعات، مشددة على أن الشركتان تواصل تعزيز حضورهما عالميًّا عبر خطط طموحة للتوسع مع العمل على تقييم الفرص الاستثمارية الجديدة والمشروعات وفق أسس ومعايير محددة.

اقرأ أيضًا:

«أرامكو» تنفذ صفقة شراء 70% من سابك مقابل 69.1 مليار دولار 

«فوربس»: أرامكو السعودية الشركة الأعلى قيمة في العالم 

مكاسب صناعة البتروكيمياويات السعودية بعد حسم صفقة أرامكو – سابك

2020-08-04T20:48:19+03:00 كشفت شركة أرامكو، مساء أمس الأربعاء، عن اكتمال عن صفقة استحواذها على 70 في المائة من أسهم شركة سابك، بعد اكتمال صفقة شراء أسهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية
بعد صفقة استحواذ أرامكو.. سابك تؤكد استقرارها وتوافر فرص مهنية بها
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


بعد صفقة استحواذ أرامكو.. سابك تؤكد استقرارها وتوافر فرص مهنية بها

تعد الصفقة الأكبر في تاريخ السوق المالية السعودية

بعد صفقة استحواذ أرامكو.. سابك تؤكد استقرارها وتوافر فرص مهنية بها
  • 681
  • 0
  • 0
فريق التحرير
26 شوّال 1441 /  18  يونيو  2020   05:28 م

كشفت شركة أرامكو، مساء أمس الأربعاء، عن اكتمال عن صفقة استحواذها على 70 في المائة من أسهم شركة سابك، بعد اكتمال صفقة شراء أسهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) رسميًّا لحصة صندوق الاستثمارات العامة السيادي، لقاء مبلغ إجمالي قدره 259.1 مليار ريال (69.1 مليار دولار).

وفي بيان ثلاثي، أكدت الأطراف المعنية أن إتمام هذه الصفقة يمثل قفزة في الجهود السعودية المستمرة لتطوير قطاع عالمي ومتكامل للتكرير والمعالجة والتسويق، كما تمثل هذه الصفقة خطوة مهمة تكمل بها شركة أرامكو التحول نحو مجموعة طاقة عالمية متكاملة.

أضخم صفقة بتاريخ «تداول»

وتُعد صفقة استحواذ شركة أرامكو على أسهم سابك لحصة صندوق الاستثمارات العامة، هي الأكبر في السوق المالية السعودية «تداول» منذ تأسيسها.

وتعطي الصفقة تعزيزًا قويًّا لوجود شركة أرامكو في قطاع البتروكيميائيات على مستوى العالم، الذي يتوقع أن يتصدر طليعة القطاعات الأسرع نموًا في الطلب على النفط الخام خلال السنوات المقبلة.

وبلغ حجم إنتاج البتروكيميائيات في عام 2019 من شركة أرامكو وشركة سابك معًا نحو 90 مليون طن، متضمنًا المغذيات الزراعية والمنتجات المتخصصة. 

وتتماشى الصفقة المبرمة مع استراتيجية قطاع التكرير والمعالجة والتسويق طويل الأجل في شركة أرامكو الرامية إلى رفع نسبة التكامل، وخلق مزيد من القيمة في سلسلة الهيدروكربونات، لتعزز استراتيجيتها في تنويع نطاق أعمالها ومصادر دخلها وتكاملها؛ كما تؤكد على أنها أنها ليست شركة نفط وغاز فقط بل أيضًا واحدة من كبريات شركات البتروكيميائيات على مستوى العالم.

«سابك» تطمئن موظفيها

من جهتها، أعلنت شركة سابك أن صفقة استحواذ شركة أرامكو على أسهمها لن ينتج عنه تقليص للوظائف أو المزايا، مشيرة إلى أنه لن يكون هناك تغيير في ساعات التشغيل أو الشروط والأحكام أو المزايا أو السياسات المتعلقة بالموظفين، أو الإرشادات التوجيهية أو التعويضات والمنافع المقررة.

وأكدت شركة سابك، في تصريحات صحفية، أن الصفقة المبرمة سيترتب عليها فرص مهنية عديدة مع توقعات نمو الأعمال مستقبلًا وذلك لما تتطلبه المشروعات وفرص النمو الجديدة من خبرات ومهارات لمواجهة التحديات.

كما أشارت سابك إلى أن الشركتين تطمحان لإيجاد قيمة مضافة لمساهميها عن طريق تعزيز التوافق بين استراتيجيتيهما والوقوف على مجالات الاندماج المشتركة في قطاعات المشتريات وسلسلة الإمدادات والتصنيع والتسويق والمبيعات، مشددة على أن الشركتان تواصل تعزيز حضورهما عالميًّا عبر خطط طموحة للتوسع مع العمل على تقييم الفرص الاستثمارية الجديدة والمشروعات وفق أسس ومعايير محددة.

اقرأ أيضًا:

«أرامكو» تنفذ صفقة شراء 70% من سابك مقابل 69.1 مليار دولار 

«فوربس»: أرامكو السعودية الشركة الأعلى قيمة في العالم 

مكاسب صناعة البتروكيمياويات السعودية بعد حسم صفقة أرامكو – سابك

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك