Menu
فلسطين: قرار إسرائيل ببناء وحدات استيطانية جديدة تحد للشرعية الدولية

اعتبرت الرئاسة الفلسطينية أن قرار إسرائيل، اليوم الأربعاء، ببناء وحدات استيطانية جديدة في القدس هو تحد للشرعية الدولية. 

وندد الناطق باسم الرئاسة نبيل أبوردينة بإعلان البلدية الإسرائيلية في القدس الموافقة على بناء 540 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة هارحوما المقامة على جبل أبوغنيم جنوب شرق القدس. 

وقال أبوردينة، في بيان أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية إن الإعلان المذكور أمر مدان ومرفوض ومخالف لكل قرارات الشرعية الدولية التي تدين الاستيطان، خاصة القرار رقم (2334) الذي أكد أن جميع أشكال الاستيطان على الأراضي الفلسطينية غير شرعي. 

وأضاف أن هذا القرار هو بمثابة تحد للمجتمع الدولي، وتحديدًا الإدارة الأمريكية الجديدة، وللمحكمة الجنائية الدولية. 

وتابع أبوردينة أن حكومة الاحتلال تحاول من خلال استمرار التوسع الاستيطاني والاستيلاء على الأرض الفلسطينية فرض الحقائق على الأرض ومنع إقامة دولة فلسطينية متواصلة عاصمتها القدس. 

وشدد أبوردينة على أنه إذا ما أراد المجتمع الدولي وتحديدا اللجنة الرباعية الدولية، كما أعلنت الحفاظ على حل الدولتين من أجل تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة فعليهم الضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف نشاطاتها الاستيطانية واستخفافها بقرارات الشرعية الدولية.

2021-09-22T08:46:45+03:00 اعتبرت الرئاسة الفلسطينية أن قرار إسرائيل، اليوم الأربعاء، ببناء وحدات استيطانية جديدة في القدس هو تحد للشرعية الدولية.  وندد الناطق باسم الرئاسة نبيل أبوردي
فلسطين: قرار إسرائيل ببناء وحدات استيطانية جديدة تحد للشرعية الدولية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

فلسطين: قرار إسرائيل ببناء وحدات استيطانية جديدة تحد للشرعية الدولية

جميع أشكال الاستيطان مرفوضة

فلسطين: قرار إسرائيل ببناء وحدات استيطانية جديدة تحد للشرعية الدولية
  • 17
  • 0
  • 0
فريق التحرير
25 شعبان 1442 /  07  أبريل  2021   10:19 م

اعتبرت الرئاسة الفلسطينية أن قرار إسرائيل، اليوم الأربعاء، ببناء وحدات استيطانية جديدة في القدس هو تحد للشرعية الدولية. 

وندد الناطق باسم الرئاسة نبيل أبوردينة بإعلان البلدية الإسرائيلية في القدس الموافقة على بناء 540 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة هارحوما المقامة على جبل أبوغنيم جنوب شرق القدس. 

وقال أبوردينة، في بيان أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية إن الإعلان المذكور أمر مدان ومرفوض ومخالف لكل قرارات الشرعية الدولية التي تدين الاستيطان، خاصة القرار رقم (2334) الذي أكد أن جميع أشكال الاستيطان على الأراضي الفلسطينية غير شرعي. 

وأضاف أن هذا القرار هو بمثابة تحد للمجتمع الدولي، وتحديدًا الإدارة الأمريكية الجديدة، وللمحكمة الجنائية الدولية. 

وتابع أبوردينة أن حكومة الاحتلال تحاول من خلال استمرار التوسع الاستيطاني والاستيلاء على الأرض الفلسطينية فرض الحقائق على الأرض ومنع إقامة دولة فلسطينية متواصلة عاصمتها القدس. 

وشدد أبوردينة على أنه إذا ما أراد المجتمع الدولي وتحديدا اللجنة الرباعية الدولية، كما أعلنت الحفاظ على حل الدولتين من أجل تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة فعليهم الضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف نشاطاتها الاستيطانية واستخفافها بقرارات الشرعية الدولية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك