Menu


عقب فضيحة الاستماع للتسجيلات الصوتية.. «أبل» تعتذر

الشركة اتخذت 3 قرارات مهمة

عقب فضيحة الاستماع للتسجيلات الصوتية.. «أبل» تعتذر
  • 1304
  • 0
  • 0
فريق التحرير
28 ذو الحجة 1440 /  29  أغسطس  2019   01:23 م

قدَّمت شركة أبل اعتذارًا لعملائها، بعد تفجُّر فضيحة قيامها باستئجار موظفين للاستماع إلى التسجيلات الصوتية لمستخدمي خدمة المجيب الآلي «سيري».

وأوضحت شركة أبل، وفقًا لـ بي بي سي، أنَّها تخطط لاستئناف عملية التصنيف، وذلك فقط لمن يوافق من العملاء على ذلك، مضيفةً أنَّ موظفيها الرسميين فقط وليس المتعاقدين، سيكون بإمكانهم الوصول إلى التسجيلات الصوتية في المستقبل.

وأشارت أبل إلى أنَّها أكملت مؤخرًا مراجعة عملية التصنيف، قائلةً: «بعد الاطلاع على نتائج المراجعة، أدركنا أننا لم نلتزم بشكل كامل بمُثلنا العليا ولهذا نعتذر». موضحة أن ما تمَّ تصنيفه من تسجيلات صوتية بواسطة موظفيها المتعاقدين بلغ 0.2٪ فقط من تسجيلات «سيري» الصوتية، وذلك قبل إيقاف عملية التصنيف.

وأكَّدت أبل أنَّ هناك ثلاثة تغييرات رئيسية سيتم اتخاذها قبل استئناف عملية التصنيف، وهي:

أولًا: لن يتم الاحتفاظ بالتسجيلات الصوتية بشكل افتراضي؛ حيث سيقوم الموظفين بالاعتماد على نصوص كلامية أنشئت بواسطة الكمبيوتر.

ثانيًا: سيتم تخيير مستخدمي خدمة «سيري» ما بين مشاركة التسجيلات الصوتية أو عدم تفعيلها، وذلك في أي وقت يرغب فيه المستخدم.

ثالثًا: سيكون موظفو الشركة الرسميين هم المخوّل لهم الوصول إلى التسجيلات الصوتية، وسيتم حذف أي تسجيلات تم إجراؤها عن غير قصد.

يُذكَر أنَّ شركات التكنولوجيا تتعاقد مع موظفين من أجل تصنيف التسجيلات الصوتية لعملائها، وذلك لتحسين أداء ودقة أجهزة المساعد، واضطرت شركات أبل وجوجل ومايكروسوفت إلى إيقاف هذه العملية مؤخرًا، بعد احتجاجات المستخدمين.

وذكرت أبل في وقتٍ سابقٍ، أنها أوقفت عملية التصنيف بعد تقارير ذكرت أنَّ الموظفين استمعوا إلى تسجيلات تحتوي على محادثات حميمية لمستخدمي «سيري».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك