Menu
إثيوبيا تحصل على 80 مليون دولار من البنك الدولي لدعم الزراعة

وافق البنك الدولي على منحة بقيمة 80 مليون دولار لدعم قطاع الزراعة في إثيوبيا، سيستفيد منها بشكل مباشر 1.6 مليون مزارع من أصحاب الحيازات الصغيرة يعيشون في مناطق ذات إمكانات أعلى للنمو الزراعي.

وأفاد ممثل البنك بدول إريتريا وإثيوبيا وجنوب السودان والسودان، عثمان ديون، بأن القطاع الزراعي يمثل أهمية بالغة لاقتصاد إثيوبيا بنسبة 45% من إجمالي الناتج المحلي، مشيرًا إلى أن القطاع يعمل به ما يقرب من 80 في المائة من القوى العاملة.

ولفت «ديون» إلى أن إثيوبيا حققت نتائج مشجعة، لكنها بحاجة إلى مزيد من العمل لمواجهة التحديات المتبقية وتسريع المكاسب الإنتاجية، وتقليل التعرض للظروف المناخية المتقلبة، بجانب تقليل تدهور الأراضي، وتعزيز قاعدة الموارد الطبيعية التي يعتمد عليها القطاع.

وستساعد هذه المنحة المزارعين على التكيف مع التغير المناخي من خلال استكمال أكثر من ألفين و600 مشروع ري صغير الحجم، وتحديث البنية التحتية لمشروعات الري القائمة، مشيرًا إلى أن المشروع يستهدف زراعة 23.2 ألف هكتار من الأراضي عبر الري.

2020-09-21T22:14:18+03:00 وافق البنك الدولي على منحة بقيمة 80 مليون دولار لدعم قطاع الزراعة في إثيوبيا، سيستفيد منها بشكل مباشر 1.6 مليون مزارع من أصحاب الحيازات الصغيرة يعيشون في مناطق
إثيوبيا تحصل على 80 مليون دولار من البنك الدولي لدعم الزراعة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

إثيوبيا تحصل على 80 مليون دولار من البنك الدولي لدعم الزراعة

تستهدف المساعدة بشأن التغير المناخي

إثيوبيا تحصل على 80 مليون دولار من البنك الدولي لدعم الزراعة
  • 246
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
2 صفر 1442 /  19  سبتمبر  2020   05:46 ص

وافق البنك الدولي على منحة بقيمة 80 مليون دولار لدعم قطاع الزراعة في إثيوبيا، سيستفيد منها بشكل مباشر 1.6 مليون مزارع من أصحاب الحيازات الصغيرة يعيشون في مناطق ذات إمكانات أعلى للنمو الزراعي.

وأفاد ممثل البنك بدول إريتريا وإثيوبيا وجنوب السودان والسودان، عثمان ديون، بأن القطاع الزراعي يمثل أهمية بالغة لاقتصاد إثيوبيا بنسبة 45% من إجمالي الناتج المحلي، مشيرًا إلى أن القطاع يعمل به ما يقرب من 80 في المائة من القوى العاملة.

ولفت «ديون» إلى أن إثيوبيا حققت نتائج مشجعة، لكنها بحاجة إلى مزيد من العمل لمواجهة التحديات المتبقية وتسريع المكاسب الإنتاجية، وتقليل التعرض للظروف المناخية المتقلبة، بجانب تقليل تدهور الأراضي، وتعزيز قاعدة الموارد الطبيعية التي يعتمد عليها القطاع.

وستساعد هذه المنحة المزارعين على التكيف مع التغير المناخي من خلال استكمال أكثر من ألفين و600 مشروع ري صغير الحجم، وتحديث البنية التحتية لمشروعات الري القائمة، مشيرًا إلى أن المشروع يستهدف زراعة 23.2 ألف هكتار من الأراضي عبر الري.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك