Menu
الطبيب النفسي لمنتخب ألمانيا: عودة «بوندسليجا» لتحسين الحالة المزاجية للشعب

أعرب الدكتور هانز ديتار هيرمان الطبيب النفسي للمنتخب الألماني الأول لكرة القدم، عن اعتقاده أن عودة نشاط كرة القدم في ألمانيا يمكن أن تُحسِّن الحالة المزاجية للشعب وسط جائحة فيروس كورونا.

ومن المقرر استئناف دوري الدرجتين الأولى والثانية في ألمانيا الأسبوع المقبل، بعد توقفٍ أكثر من شهرين بسبب تفاقم العدوى.

لكن اقتراب موعد استئناف النشاط الكروي، تزامن مع أزمة جديدة تمثَّلت في دخول كل عناصر فريق دينامو دريسدن المنافس بالدرجة الثانية، في العزل لمدة 14 يومًا عقب إصابة لاعبَين اثنَين بفيروس كورونا؛ ما يعني تأجيل عودة دريسدن للمشاركة في المباريات.

وحصلت رابطة الدوري الألماني، يوم الأربعاء الماضي، على الضوء الأخضر من الحكومة لاستئناف مباريات «بوندسليجا» ودوري الدرجة الثانية بدون جمهور، ووسط قواعد صارمة تتعلق بالنظافة؛ بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

لكن رجال السياسة يأملون أن تساعد عودة الدوري الألماني على رفع الروح المعنوية للمواطنين، ولو اقتصر الأمر على متابعة المباريات عبر الشاشات، وهو ما اتفق معه الطبيب النفسي للمنتخب الألماني هانز ديتار هيرمان.

وقال هيرمان: «يمكنني أن أتوقع أن آخر 9 جولات من الموسم، قد يكون لها مردود خاص، سواء للاعبين أو لعدة ملايين تعتبر البوندسليجا إشارةً إلى الحياة الطبيعية».

وأضاف أن المباريات المتبقية ستصنع التاريخ؛ فهي بمنزلة موسم مختصر في حد ذاته.

وبرغم أن المباريات ستُقام بدون جمهور، لكن الطبيب البالغ من العمر 59 عامًا، الذي كان شاهدًا على تتويج منتخب ألمانيا بلقب مونديال 2014 بالبرازيل، يرى أن بإمكان اللاعبين التعامل مع الظروف غير العادية التي سيواجهونها.

وقال: «إنهم جميعًا محترفون.. على الأرجح لن يحبوا مباريات الدوري بشكلها هذا، لكنهم سيعتادونها مؤقتًا. والذين تعاملوا ذهنيًّا مع هذا الأمر وتحدَّثوا فيه واستعدُّوا له ومروا بمواقف صعبة، ستكون لهم أفضلية واضحة».

وأضاف: «هناك من لا يتألقون إلا أثناء وجود الجماهير، بالنسبة لهم سيكون الوضع أصعب، وسيكون الوضع هادئًا بعض الشيء بالنسبة لغير المتعودين عليه، لكنهم سريعًا سيدخلون في أجواء المنافسات».

ويرى هيرمان أن هناك لاعبين يُفضِّلون اللعب في مدرجات خالية يشعرون فيها بضغط أقل، وربما يلعبون بحرية أكبر.

وعبَّر بعض اللاعبين عن تخوُّفهم من إمكانية تعرُّضهم للعدوى والمخاطرة بصحة عائلاتهم، في حين يعتقد آخرون ضرورة مشاركتهم في صنع القرار، مثل نيفين سوبيتش مدافع يونيون برلين، الذي أكد أن مَن اتخذوا قرار عودة النشاط الكروي لم يستشيروا اللاعبين.

اقرأ أيضًا :

ناد ألماني يطالب جماهيره بعدم الاقتراب من الملاعب

رسميًّا.. عودة مباريات الدوري الألماني في 16 مايو الجاري

2020-10-07T14:43:43+03:00 أعرب الدكتور هانز ديتار هيرمان الطبيب النفسي للمنتخب الألماني الأول لكرة القدم، عن اعتقاده أن عودة نشاط كرة القدم في ألمانيا يمكن أن تُحسِّن الحالة المزاجية للش
الطبيب النفسي لمنتخب ألمانيا: عودة «بوندسليجا» لتحسين الحالة المزاجية للشعب
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الطبيب النفسي لمنتخب ألمانيا: عودة «بوندسليجا» لتحسين الحالة المزاجية للشعب

أكد أن المباريات المتبقية ستصنع التاريخ

الطبيب النفسي لمنتخب ألمانيا: عودة «بوندسليجا» لتحسين الحالة المزاجية للشعب
  • 22
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
17 رمضان 1441 /  10  مايو  2020   06:42 م

أعرب الدكتور هانز ديتار هيرمان الطبيب النفسي للمنتخب الألماني الأول لكرة القدم، عن اعتقاده أن عودة نشاط كرة القدم في ألمانيا يمكن أن تُحسِّن الحالة المزاجية للشعب وسط جائحة فيروس كورونا.

ومن المقرر استئناف دوري الدرجتين الأولى والثانية في ألمانيا الأسبوع المقبل، بعد توقفٍ أكثر من شهرين بسبب تفاقم العدوى.

لكن اقتراب موعد استئناف النشاط الكروي، تزامن مع أزمة جديدة تمثَّلت في دخول كل عناصر فريق دينامو دريسدن المنافس بالدرجة الثانية، في العزل لمدة 14 يومًا عقب إصابة لاعبَين اثنَين بفيروس كورونا؛ ما يعني تأجيل عودة دريسدن للمشاركة في المباريات.

وحصلت رابطة الدوري الألماني، يوم الأربعاء الماضي، على الضوء الأخضر من الحكومة لاستئناف مباريات «بوندسليجا» ودوري الدرجة الثانية بدون جمهور، ووسط قواعد صارمة تتعلق بالنظافة؛ بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

لكن رجال السياسة يأملون أن تساعد عودة الدوري الألماني على رفع الروح المعنوية للمواطنين، ولو اقتصر الأمر على متابعة المباريات عبر الشاشات، وهو ما اتفق معه الطبيب النفسي للمنتخب الألماني هانز ديتار هيرمان.

وقال هيرمان: «يمكنني أن أتوقع أن آخر 9 جولات من الموسم، قد يكون لها مردود خاص، سواء للاعبين أو لعدة ملايين تعتبر البوندسليجا إشارةً إلى الحياة الطبيعية».

وأضاف أن المباريات المتبقية ستصنع التاريخ؛ فهي بمنزلة موسم مختصر في حد ذاته.

وبرغم أن المباريات ستُقام بدون جمهور، لكن الطبيب البالغ من العمر 59 عامًا، الذي كان شاهدًا على تتويج منتخب ألمانيا بلقب مونديال 2014 بالبرازيل، يرى أن بإمكان اللاعبين التعامل مع الظروف غير العادية التي سيواجهونها.

وقال: «إنهم جميعًا محترفون.. على الأرجح لن يحبوا مباريات الدوري بشكلها هذا، لكنهم سيعتادونها مؤقتًا. والذين تعاملوا ذهنيًّا مع هذا الأمر وتحدَّثوا فيه واستعدُّوا له ومروا بمواقف صعبة، ستكون لهم أفضلية واضحة».

وأضاف: «هناك من لا يتألقون إلا أثناء وجود الجماهير، بالنسبة لهم سيكون الوضع أصعب، وسيكون الوضع هادئًا بعض الشيء بالنسبة لغير المتعودين عليه، لكنهم سريعًا سيدخلون في أجواء المنافسات».

ويرى هيرمان أن هناك لاعبين يُفضِّلون اللعب في مدرجات خالية يشعرون فيها بضغط أقل، وربما يلعبون بحرية أكبر.

وعبَّر بعض اللاعبين عن تخوُّفهم من إمكانية تعرُّضهم للعدوى والمخاطرة بصحة عائلاتهم، في حين يعتقد آخرون ضرورة مشاركتهم في صنع القرار، مثل نيفين سوبيتش مدافع يونيون برلين، الذي أكد أن مَن اتخذوا قرار عودة النشاط الكروي لم يستشيروا اللاعبين.

اقرأ أيضًا :

ناد ألماني يطالب جماهيره بعدم الاقتراب من الملاعب

رسميًّا.. عودة مباريات الدوري الألماني في 16 مايو الجاري

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك