Menu
انطلاق مجموعة القيم «V20» لتوفير حلول ترفع لقادة دول الـ20

انطلقت مجموعة القيم (V20) والتي تُعنى بالقيم كمحفز أساسي للسلوك، لأول مرة كمجموعة غير رسمية على هامش أعمال مجموعة دول العشرين، بالتزامن مع رئاسة السعودية لقمة دول مجموعة العشرين.

وتأتي أهمّيّة المجموعة، لما للقيم من أثر عميق يُمكّن من التحول المستدام ورفع جودة الحياة؛ حيث يسهم التعاطي مع المشكلات العالمية من منظور القيم في معالجة جذور وأسباب التحديات بدلًا من ظواهرها.

وسعيًّا من أعضاء مجموعة التواصل (V20) إلى إبراز الأثر الإيجابي الذي يمكن حدوثه عند إيجاد حلول مبنية على القيم، استفادت المجموعة من الإمكانات الهائلة للمتخصصين والممارسين المشاركين بها، وعملت على إنشاء مجتمع لتبادل المعرفة والابتكار في وضع السياسات ذات الأثر الملموس. وذلك من منطلق أن تمكين المعارف والأبحاث في هذا المجال ستحسن من توجيه عملية صياغة السياسات الإقليمية والوطنية والعالمية،

وقد شكلت المجموعة ثلاثة فرق عمل تضمنت: فريق «القيم العالمية» الذي يعمل على مساهمة القيم في تحقيق الأهداف الاجتماعية والاقتصادية، وفريق «القيم في القيادة» الذي يعمل على تحسين المخرجات التنظيمية، وفريق «القيم لجودة الحياة» الذي يركز على كيفية تعزيز الرفاه على مستوى الأفراد والجماعات.

ومن المنتظر أن تعمل الفرق جميعها على التشاور، وإجراء البحوث، ووضع ملخصات السياسات، وتقديم النتائج التي توصلت إليها في قمة مجموعة تواصل القيم (V20) السنوية، التي ستعقد خلال يومي ٩-١٠ من شهر نوفمبر المقبل.

كما تعمل المجموعة على إطلاق حملة عالمية للمشاركة المجتمعية بدءًا من 15 أكتوبر المقبل، والذي يوافق يوم القيم العالمي، وتهدف إلى تشجيع الأفراد في كل أنحاء العالم على مشاركة الأفكار المجدية لتعزيز القيم في حياتهم الفردية ومجتمعاتهم ودولهم والعالم أجمع، وستُتاح الأفكار التي جُمعت حول القيم العملية للعامة على منصة لتبادل المعرفة.

وأوضحت ديمة آل الشيخ، رئيس مجموعة تواصل القيم (V20) والمدير التنفيذي لمسك القيم قائلة: «تماشيًّا مع مبادئ التعاون الدولي لمجموعة العشرين التي تحتفي بالاختلافات العالمية، وسد الفجوة الناتجة عنها سعيًّا لتحقيق الأهداف الإنسانية المشتركة، يسعدنا إطلاق مجموعة تواصل القيم غير الرسمية (V20) خلال العام الذي تترأس فيه المملكة العربية السعودية مجموعة العشرين، وستعكس المجموعة الوليدة النهج التعاوني التصاعدي الذي تتبعه مجموعات التواصل الأخرى تحت مظلة مجموعة العشرين لتيسير المناقشات وتقديم التوصيات إلى القادة، ساعين إلى أن يستمر عمل المجموعة خلال الأعوام القادمة بما يضمن الوصول للتأثير المنشود».

وتابعت: «يؤمن أعضاء مجموعة تواصل القيم (V20) بالدور المحوري للقيم في تشكيل سلوك الناس وتحسين النتائج المجتمعية بل يتعدى ذلك إلى المساعدة في التغلب على التحديات العالمية. ومن خلال الجمع بين المفكرين والمنفذين، توضح هذه المجموعة أهمية القيم لصُناع القرار في جميع القطاعات، إلى جانب أهميتها للأفراد بالقدر نفسه، كما ستبين مجموعة تواصل القيم (V20) أن السياسات القائمة على القيم يمكن أن تحسن حياة الأفراد في جميع أنحاء العالم، كذلك تتيح المجموعة التواصل مع العاملين في مجال المبادرات القيمية حول العالم عبر منصتين لمشاركة أفضل التجارب والطرق المتبعة لديهم».

وأوضح ريتشارد باريت، العضو المنتدب لأكاديمية باريت للنهوض بالقيم الإنسانية ومؤسس مركز باريت للقيم، قائلًا: «يسعدنا في مركز باريت للقيم أن نشارك في مجموعة تواصل القيم (V20)؛ لأن ما نقوم به في المركز يُثري الفراغ المعرفي في فهم كيفية ضمان توجيه القيم للسياسات العامة. ولهذا السبب طورت مجموعة تواصل القيم (V20) آليات فعّالة لإشراك أكبر عدد ممكن من الخبراء والمنظمات من خلال تكوين ثلاثة فرق عمل ومجتمع من المتخصصين. وستحصر الحملة لمجموعة تواصل القيم (V20) أفضل الممارسات المتعلقة بالأفكار المجدية على أرض الواقع في السياسات ومختلف الأنشطة التي تتمحور حول القيم، كما ستساعد المجموعة في اكتشاف القيم العملية واستعراضها والمساعدة في تحقيقها».

كما ستسهم كل من الشبكة، وحملة المشاركة المجتمعية، وجهود فرق العمل في إصدار البيان الختامي لمجموعة تواصل القيم (V20) هذا العام، مما يشكل خطوة سباقة لهذه المجموعة الناشئة.

يذكر أن مجموعة تواصل القيم (V20) هي مجموعة وليدة تأسست عام 2020 على أمل أن تتبناها مجموعة العشرين مع مرور الوقت لتصبح ضمن مجموعات التواصل الرسمية، وهي مجموعات تعاونية مستقلة تقودها منظمات المجتمع المدني في البلد المضيف للقمة. وتتعاون مجموعات التواصل هذه مع مجموعة واسعة من أصحاب المصلحة والجهات المعنية في أنحاء العالم؛ لإجراء البحوث والمناقشات والاتصالات من أجل وضع توصيات للسياسات العامة لينظر فيها قادة مجموعة العشرين في القمة السنوية.

ومن المنتظر أن يجري العمل على بناء القدرات التنظيمية لـمجموعة تواصل القيم (V20) طوال عام 2020؛ لتسهيل الاستمرارية في المستقبل، وستستضيفها جهة تنظيمية مختلفة كل عام لضمان انتقال التسهيلات المستمرة والمعرفة المؤسسية من أجل دعم التواصل وإدارته وتشجيع المزيد من النمو.

اقرأ أيضًا:

غدًا.. انطلاق منتدى القيم الدينية السابع لمجموعة العشرين بالرياض افتراضيًّا

وزراء المالية في دول العشرين يبحثون الأربعاء دعم الاقتصادي العالمي

عبدالعزيز بن سلمان: المملكة ستكون قائدة في حلول مستقبل الطاقة الخضراء

2020-10-22T07:26:25+03:00 انطلقت مجموعة القيم (V20) والتي تُعنى بالقيم كمحفز أساسي للسلوك، لأول مرة كمجموعة غير رسمية على هامش أعمال مجموعة دول العشرين، بالتزامن مع رئاسة السعودية لقمة د
انطلاق مجموعة القيم «V20» لتوفير حلول ترفع لقادة دول الـ20
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

انطلاق مجموعة القيم «V20» لتوفير حلول ترفع لقادة دول الـ20

إيمانًا بالدور المحوري لها في خلق تحول إيجابي مستدام..

انطلاق مجموعة القيم «V20» لتوفير حلول ترفع لقادة دول الـ20
  • 78
  • 0
  • 0
فريق التحرير
25 صفر 1442 /  12  أكتوبر  2020   08:26 م

انطلقت مجموعة القيم (V20) والتي تُعنى بالقيم كمحفز أساسي للسلوك، لأول مرة كمجموعة غير رسمية على هامش أعمال مجموعة دول العشرين، بالتزامن مع رئاسة السعودية لقمة دول مجموعة العشرين.

وتأتي أهمّيّة المجموعة، لما للقيم من أثر عميق يُمكّن من التحول المستدام ورفع جودة الحياة؛ حيث يسهم التعاطي مع المشكلات العالمية من منظور القيم في معالجة جذور وأسباب التحديات بدلًا من ظواهرها.

وسعيًّا من أعضاء مجموعة التواصل (V20) إلى إبراز الأثر الإيجابي الذي يمكن حدوثه عند إيجاد حلول مبنية على القيم، استفادت المجموعة من الإمكانات الهائلة للمتخصصين والممارسين المشاركين بها، وعملت على إنشاء مجتمع لتبادل المعرفة والابتكار في وضع السياسات ذات الأثر الملموس. وذلك من منطلق أن تمكين المعارف والأبحاث في هذا المجال ستحسن من توجيه عملية صياغة السياسات الإقليمية والوطنية والعالمية،

وقد شكلت المجموعة ثلاثة فرق عمل تضمنت: فريق «القيم العالمية» الذي يعمل على مساهمة القيم في تحقيق الأهداف الاجتماعية والاقتصادية، وفريق «القيم في القيادة» الذي يعمل على تحسين المخرجات التنظيمية، وفريق «القيم لجودة الحياة» الذي يركز على كيفية تعزيز الرفاه على مستوى الأفراد والجماعات.

ومن المنتظر أن تعمل الفرق جميعها على التشاور، وإجراء البحوث، ووضع ملخصات السياسات، وتقديم النتائج التي توصلت إليها في قمة مجموعة تواصل القيم (V20) السنوية، التي ستعقد خلال يومي ٩-١٠ من شهر نوفمبر المقبل.

كما تعمل المجموعة على إطلاق حملة عالمية للمشاركة المجتمعية بدءًا من 15 أكتوبر المقبل، والذي يوافق يوم القيم العالمي، وتهدف إلى تشجيع الأفراد في كل أنحاء العالم على مشاركة الأفكار المجدية لتعزيز القيم في حياتهم الفردية ومجتمعاتهم ودولهم والعالم أجمع، وستُتاح الأفكار التي جُمعت حول القيم العملية للعامة على منصة لتبادل المعرفة.

وأوضحت ديمة آل الشيخ، رئيس مجموعة تواصل القيم (V20) والمدير التنفيذي لمسك القيم قائلة: «تماشيًّا مع مبادئ التعاون الدولي لمجموعة العشرين التي تحتفي بالاختلافات العالمية، وسد الفجوة الناتجة عنها سعيًّا لتحقيق الأهداف الإنسانية المشتركة، يسعدنا إطلاق مجموعة تواصل القيم غير الرسمية (V20) خلال العام الذي تترأس فيه المملكة العربية السعودية مجموعة العشرين، وستعكس المجموعة الوليدة النهج التعاوني التصاعدي الذي تتبعه مجموعات التواصل الأخرى تحت مظلة مجموعة العشرين لتيسير المناقشات وتقديم التوصيات إلى القادة، ساعين إلى أن يستمر عمل المجموعة خلال الأعوام القادمة بما يضمن الوصول للتأثير المنشود».

وتابعت: «يؤمن أعضاء مجموعة تواصل القيم (V20) بالدور المحوري للقيم في تشكيل سلوك الناس وتحسين النتائج المجتمعية بل يتعدى ذلك إلى المساعدة في التغلب على التحديات العالمية. ومن خلال الجمع بين المفكرين والمنفذين، توضح هذه المجموعة أهمية القيم لصُناع القرار في جميع القطاعات، إلى جانب أهميتها للأفراد بالقدر نفسه، كما ستبين مجموعة تواصل القيم (V20) أن السياسات القائمة على القيم يمكن أن تحسن حياة الأفراد في جميع أنحاء العالم، كذلك تتيح المجموعة التواصل مع العاملين في مجال المبادرات القيمية حول العالم عبر منصتين لمشاركة أفضل التجارب والطرق المتبعة لديهم».

وأوضح ريتشارد باريت، العضو المنتدب لأكاديمية باريت للنهوض بالقيم الإنسانية ومؤسس مركز باريت للقيم، قائلًا: «يسعدنا في مركز باريت للقيم أن نشارك في مجموعة تواصل القيم (V20)؛ لأن ما نقوم به في المركز يُثري الفراغ المعرفي في فهم كيفية ضمان توجيه القيم للسياسات العامة. ولهذا السبب طورت مجموعة تواصل القيم (V20) آليات فعّالة لإشراك أكبر عدد ممكن من الخبراء والمنظمات من خلال تكوين ثلاثة فرق عمل ومجتمع من المتخصصين. وستحصر الحملة لمجموعة تواصل القيم (V20) أفضل الممارسات المتعلقة بالأفكار المجدية على أرض الواقع في السياسات ومختلف الأنشطة التي تتمحور حول القيم، كما ستساعد المجموعة في اكتشاف القيم العملية واستعراضها والمساعدة في تحقيقها».

كما ستسهم كل من الشبكة، وحملة المشاركة المجتمعية، وجهود فرق العمل في إصدار البيان الختامي لمجموعة تواصل القيم (V20) هذا العام، مما يشكل خطوة سباقة لهذه المجموعة الناشئة.

يذكر أن مجموعة تواصل القيم (V20) هي مجموعة وليدة تأسست عام 2020 على أمل أن تتبناها مجموعة العشرين مع مرور الوقت لتصبح ضمن مجموعات التواصل الرسمية، وهي مجموعات تعاونية مستقلة تقودها منظمات المجتمع المدني في البلد المضيف للقمة. وتتعاون مجموعات التواصل هذه مع مجموعة واسعة من أصحاب المصلحة والجهات المعنية في أنحاء العالم؛ لإجراء البحوث والمناقشات والاتصالات من أجل وضع توصيات للسياسات العامة لينظر فيها قادة مجموعة العشرين في القمة السنوية.

ومن المنتظر أن يجري العمل على بناء القدرات التنظيمية لـمجموعة تواصل القيم (V20) طوال عام 2020؛ لتسهيل الاستمرارية في المستقبل، وستستضيفها جهة تنظيمية مختلفة كل عام لضمان انتقال التسهيلات المستمرة والمعرفة المؤسسية من أجل دعم التواصل وإدارته وتشجيع المزيد من النمو.

اقرأ أيضًا:

غدًا.. انطلاق منتدى القيم الدينية السابع لمجموعة العشرين بالرياض افتراضيًّا

وزراء المالية في دول العشرين يبحثون الأربعاء دعم الاقتصادي العالمي

عبدالعزيز بن سلمان: المملكة ستكون قائدة في حلول مستقبل الطاقة الخضراء

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك