Menu
الأمن التونسي يُحبط محاولة اغتيال نائبة برلمانية ويُطيح بالإرهابي

ألقت قوات الأمن التونسية القبض على عنصر إرهابي، وأحبطت مخططًا لاغتيال النائبة السابقة في البرلمان مباركة عواينية.

وأكد الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية خالد الحيوني، أنه تم إعلام عواينية بهذا المخطط، بالتنسيق مع القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، واتخاذ الإجراءات الضرورية بهذا الشأن.

يُذكر أن مباركة عواينية هي نائبة سابقة في البرلمان التونسي عن حزب «التيار الشعبي» وزوجة النائب في البرلمان عن نفس الحزب الراحل محمد البراهمي الذي تم اغتياله في 25 يوليو 2013.

وفي سياق منفصل، أكد النائب بالبرلمان التونسي منجي الرحوي، أمس الجمعة، أن زيارة رئيس البرلمان راشد الغنوشي، إلى أنقرة خطر على أمن تونس، مشيرًا إلى أن تركيا تجر المنطقة إلى حرب، والغنوشي تورط في هذا بلقائه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وأوضح الرحوي، في مقابلة له على برنامج بانوراما الذي يبث على قناة «العربية»؛ أن مسألة إزاحة الغنوشي من رئاسة مجلس النواب مطروحة، وأغلب الكتل تؤيدها، لافتًا إلى أن أنقرة مركز تنظيم الإخوان في العالم، وأن كتلته البرلمانية تدرك علاقة الغنوشي بهذا التنظيم.

وأثارت زيارة الغنوشي إلى تركيا غضبًا شعبيًّا وبرلمانيًّا؛ حيث دعا النائب عن كتلة الديمقراطية منجي الرحوي، خلال جلسة عامة للبرلمان التونسي، مساء الأربعاء، إلى ضرورة مساءلة رئيس البرلمان راشد الغنوشي أمام مجلس الأمن القومي التونسي، على خلفية زيارته تركيا ولقائه الرئيس رجب طيب أردوغان.

كما اتهم الرحوي، الغنوشي بالتورط في تسفير شباب تونس إلى سوريا للقتال تحت لواء داعش، وكذلك حمَّله المسؤولية السياسية والأخلاقية المباشرة عن ملفات وقضايا أخرى مفتوحة على القضاء متعلقة بالجهاز السري والاغتيالات السياسية وغيرها.

اقرأ أيضًا:

«دي تسايت»: راشد الغنوشي يحاول القفز على السلطة التونسية

«الإهانة» تدفع شباب «تطاوين» للاعتصام أمام مكتب راشد الغنوشي

«اللقاء المشبوه» يطارد راشد الغنوشي.. وبرلماني تونسي: إزاحته مطروحة

2020-11-18T11:49:13+03:00 ألقت قوات الأمن التونسية القبض على عنصر إرهابي، وأحبطت مخططًا لاغتيال النائبة السابقة في البرلمان مباركة عواينية. وأكد الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية التونس
الأمن التونسي يُحبط محاولة اغتيال نائبة برلمانية ويُطيح بالإرهابي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الأمن التونسي يُحبط محاولة اغتيال نائبة برلمانية ويُطيح بالإرهابي

تم استهداف زوجها عام 2013..

الأمن التونسي يُحبط محاولة اغتيال نائبة برلمانية ويُطيح بالإرهابي
  • 516
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
23 جمادى الأول 1441 /  18  يناير  2020   07:40 م

ألقت قوات الأمن التونسية القبض على عنصر إرهابي، وأحبطت مخططًا لاغتيال النائبة السابقة في البرلمان مباركة عواينية.

وأكد الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية خالد الحيوني، أنه تم إعلام عواينية بهذا المخطط، بالتنسيق مع القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، واتخاذ الإجراءات الضرورية بهذا الشأن.

يُذكر أن مباركة عواينية هي نائبة سابقة في البرلمان التونسي عن حزب «التيار الشعبي» وزوجة النائب في البرلمان عن نفس الحزب الراحل محمد البراهمي الذي تم اغتياله في 25 يوليو 2013.

وفي سياق منفصل، أكد النائب بالبرلمان التونسي منجي الرحوي، أمس الجمعة، أن زيارة رئيس البرلمان راشد الغنوشي، إلى أنقرة خطر على أمن تونس، مشيرًا إلى أن تركيا تجر المنطقة إلى حرب، والغنوشي تورط في هذا بلقائه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وأوضح الرحوي، في مقابلة له على برنامج بانوراما الذي يبث على قناة «العربية»؛ أن مسألة إزاحة الغنوشي من رئاسة مجلس النواب مطروحة، وأغلب الكتل تؤيدها، لافتًا إلى أن أنقرة مركز تنظيم الإخوان في العالم، وأن كتلته البرلمانية تدرك علاقة الغنوشي بهذا التنظيم.

وأثارت زيارة الغنوشي إلى تركيا غضبًا شعبيًّا وبرلمانيًّا؛ حيث دعا النائب عن كتلة الديمقراطية منجي الرحوي، خلال جلسة عامة للبرلمان التونسي، مساء الأربعاء، إلى ضرورة مساءلة رئيس البرلمان راشد الغنوشي أمام مجلس الأمن القومي التونسي، على خلفية زيارته تركيا ولقائه الرئيس رجب طيب أردوغان.

كما اتهم الرحوي، الغنوشي بالتورط في تسفير شباب تونس إلى سوريا للقتال تحت لواء داعش، وكذلك حمَّله المسؤولية السياسية والأخلاقية المباشرة عن ملفات وقضايا أخرى مفتوحة على القضاء متعلقة بالجهاز السري والاغتيالات السياسية وغيرها.

اقرأ أيضًا:

«دي تسايت»: راشد الغنوشي يحاول القفز على السلطة التونسية

«الإهانة» تدفع شباب «تطاوين» للاعتصام أمام مكتب راشد الغنوشي

«اللقاء المشبوه» يطارد راشد الغنوشي.. وبرلماني تونسي: إزاحته مطروحة

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك