Menu

تطور الخدمات الإلكترونية في «الإسكان» يسهّل الإجراءات ويرفع نسب التملك.. وأحدثها تطبيق «سكني»

تسهيل الإجراءات للحصول على الخيارات التمويلية والعقارية

شهد العام الجاري 2019م، إطلاق عدد من الخدمات الإلكترونية من برنامج «سكني» التابع لوزارة الإسكان، والتي أسهمت وبشكل كبير في زيادة نسب التملك عبر تسهيل الإجراءات
تطور الخدمات الإلكترونية في «الإسكان» يسهّل الإجراءات ويرفع نسب التملك.. وأحدثها تطبيق «سكني»
  • 4685
  • 0
  • 0
عبدالعزيز الزهراني
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

شهد العام الجاري 2019م، إطلاق عدد من الخدمات الإلكترونية من برنامج «سكني» التابع لوزارة الإسكان، والتي أسهمت وبشكل كبير في زيادة نسب التملك عبر تسهيل الإجراءات الحكومية لتصبح 62,08%، بحسب الهيئة العامة للإحصاء، خلال النصف الأول 2019م بزيادة 2.2 مليون أسرة، مقارنة بـ2018م، يقابلها تراجع في نسب الأسر السعودية المُستأجرة خلال نفس الفترة إلى 35,49%، حتى بات التقديم على حصول مساكن في غضون دقائق معدودة بشكل فوري بدلًا من الانتظار لسنوات تصل لعشرين سنة كما في الماضي.

كما أسهمت منصة «سكني» الإلكترونية في تسهيل الإجراءات للحصول على الخيارات التمويلية والعقارية التي تتيح إظهار حالة الاستحقاق الفوري بعد التسجيل مباشرة دون الحاجة إلى الانتظار، وكذلك استعراض الخيارات والمشاريع وتفاصيلها من حيث مواقعها ونماذجها وأسعارها، إلى جانب الحجز الفوري لها، وأيضًا الحصول العروض التمويلية على المشاريع واختيار الجهة التمويلية الأنسب، وحجز واختيار الأراضي المجانية وتوقيع عقودها إلكترونيًّا، وغيرها من الخدمات الأخرى.

كما أسهم التحول الإلكتروني في إجراءات الإسكان إلى إتاحة 70 مشروع يوفر 125 ألف وحدة سكنية متنوّعة، بدء التنفيذ في 56 مشروعًا منها بالشراكة مع المطورين العقاريين؛ لتوفر نحو 100 ألف وحدة سكنية ما بين الشقق والفلل وتاون هاوس في مختلف مناطق المملكة، جميعها متاحة للحجز والمعاينة إلكترونيًّا وتوقيع عقود تملكها كذلك دون الحاجة لمراجعة أي جهة حكومية أو خاصة.

وبذلك يكون قد ساهمت الحلول الإلكترونية الميسرة في تحقيق مستهدفات برنامج الإسكان 2020م، أحد برامج الرؤية، لزيادة نسبة التملّك والوصول إلى 60% في 2020م، وإلى 70 في المائة بحلول 2030م.

ويتيح التقدم الإلكتروني في قطاع الإسكان والذي تبنته الوزارة بصفتها الجهة التشريعية في القطاع استعراض الخيارات والحلول السكنية التي يوفّرها برنامج «سكني» للمستفيدين، والتي تشمل الوحدات السكنية ضمن مشاريع الوزارة الجاهزة، وكذلك المشاريع تحت الإنشاء بالشراكة مع المطوّرين العقاريين والتي تصل إلى 69 مشروعًا توفّر 125 ألف وحدة سكنية متنوعة، والأراضي المجانية، والقروض العقارية المدعومة التي تتيح الاستفادة من شراء الوحدات السكنية الجاهزة وتحت الإنشاء، والبناء الذاتي، إضافة إلى امكانية الاستفادة من المبادرات والخدمات الأخرى مثل القرض الإضافي الحسن للعسكريين ولمن تجاوزا سن الخمسين عامًا، وتحمل الدولة لضريبة القيمة المضافة عن المسكن الأول، ودعم تجديد المسكن، والتسجيل في خدمة المستشار العقاري واستعراض أفضل الخيارات التمويلية وغيرها من الخدمات الأخرى التي يحرص برنامج «سكني» على توفيرها للمواطنين المستفيدين؛ لتسهيل تملّكهم ورفع نسبته تماشيًا مع أهداف «برنامج الإسكان» أحد برامج رؤية المملكة 2030.

هذا وقد كان برنامج «سكني» التابع لوزارة الإسكان أعلن عن تجاوزه لمستهدفاته هذا العام 2019 قبل انتهائه، وذلك بوصوله إلى خدمة 208,041 أسرة استفادت من جميع الخيارات والحلول السكنية والتمويلية التي يتيحها البرنامج، منها 70,393 أسرة سكنت في منازلها، فيما فضّلت الأسر المستفيدة الأخرى خيارات الوحدات تحت الإنشاء والأراضي المجانية والبناء الذاتي، في حين سجّل عدد الأسر التي استفادت من خيارات «سكني» لشهر اكتوبر الماضي رقمًا قياسيًا يعدّ الأعلى منذ انطلاق البرنامج، إذ بلغ 42,769 أسرة تمكّنت من الحصول على مختلف الخيارات التي يوفّرها البرنامج للمستفيدين، منها 10,189 أسرة سكنت منازلها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك