Menu
تركي الدخيل اللواء الفغم عاش بطلًا شجاعًا محبًا لبلاده وملوكه ومات شهمًا

رثى السفير تركي الدخيل، سفير خادم الحرمين الشريفين في دولة الإمارات العربية المتحدة، الحارس الشخصي لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، اللواء عبدالعزيز الفغم، الذي وافته المنية، مساء أمس السبت، قائلًا: إن الفقيد «عاش بطلًا، شجاعًا، وطنيًّا، محبًا لبلاده وملوكه، محبوبًا منهم، ابنًا بارًا لقيادته.. ومات شهمًا، لذلك فجعت السعودية كلها برحيله، وحزن الكل عليه».

وتابع الدخيل، في تغريدة عبر حسابه بتويتر: «رحمه الله رحمة واسعة، وجبر كسر أهله ومحبيه. نعزي القيادة برحيل ابن مخلص ونعزي أهله وأحبته. إنا لله وإنا إليه راجعون».

وفي تغريدة أخرى قال الدخيل: «جسّد عبدالعزيز الفغم، رحمه اللّه، علاقة الملك/الأب بالمواطن/الابن، هذه العلاقة لا يفهمها بعض إخواننا العرب، فاستغربوا تفاعل السعوديين الكبير وحزنهم على رحيل البطل!».

وأضاف الدخيل: «حَملُ الفغم غفر الله له، عصى الملك سلمان أو نظارته، أفعال يفتخر بها المرحوم، وهي قربته من السعوديين».

2020-07-25T11:39:28+03:00 رثى السفير تركي الدخيل، سفير خادم الحرمين الشريفين في دولة الإمارات العربية المتحدة، الحارس الشخصي لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، اللواء عبدال
تركي الدخيل اللواء الفغم عاش بطلًا شجاعًا محبًا لبلاده وملوكه ومات شهمًا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


تركي الدخيل: اللواء الفغم عاش بطلًا شجاعًا محبًا لبلاده وملوكه ومات شهمًا

قال إن الفقيد جسّد علاقة الملك/الأب بالمواطن/الابن

تركي الدخيل: اللواء الفغم عاش بطلًا شجاعًا محبًا لبلاده وملوكه ومات شهمًا
  • 9894
  • 0
  • 1
فريق التحرير
30 محرّم 1441 /  29  سبتمبر  2019   06:35 ص

رثى السفير تركي الدخيل، سفير خادم الحرمين الشريفين في دولة الإمارات العربية المتحدة، الحارس الشخصي لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، اللواء عبدالعزيز الفغم، الذي وافته المنية، مساء أمس السبت، قائلًا: إن الفقيد «عاش بطلًا، شجاعًا، وطنيًّا، محبًا لبلاده وملوكه، محبوبًا منهم، ابنًا بارًا لقيادته.. ومات شهمًا، لذلك فجعت السعودية كلها برحيله، وحزن الكل عليه».

وتابع الدخيل، في تغريدة عبر حسابه بتويتر: «رحمه الله رحمة واسعة، وجبر كسر أهله ومحبيه. نعزي القيادة برحيل ابن مخلص ونعزي أهله وأحبته. إنا لله وإنا إليه راجعون».

وفي تغريدة أخرى قال الدخيل: «جسّد عبدالعزيز الفغم، رحمه اللّه، علاقة الملك/الأب بالمواطن/الابن، هذه العلاقة لا يفهمها بعض إخواننا العرب، فاستغربوا تفاعل السعوديين الكبير وحزنهم على رحيل البطل!».

وأضاف الدخيل: «حَملُ الفغم غفر الله له، عصى الملك سلمان أو نظارته، أفعال يفتخر بها المرحوم، وهي قربته من السعوديين».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك