Menu
أردوغان يعترف بفشله في توفير اللحوم.. ووزير زراعته يناشد المواطنين بالحد منها

اعترف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، بفشله في توفير اللحوم الحمراء للمواطنين بأسعار مناسبة، مبررًا ذلك بالممارسات الاحتكارية التي ينتهجها التجار، فيما ناشد وزير الزراعة المواطنين بتقليل تناول اللحوم، بدعوى أن تلك نصيحة صحية.

وخلال كلمة ألقاها بحضور جمع من أصحاب الأعمال في القصر الرئاسي، قال أردوغان: «إنه يتوجب عليه الاعتراف بعجزه عن تقديم اللحوم للمواطنين بأسعار مناسبة وبالمستوى المرغوب، حسبما ذكرت صحيفة الزمان التركية»، زاعمًا أن استهلاك المواطن من الألبان ارتفع من 122 لترًا إلى 258 لترًا سنويًا، بينما ارتفع استهلاكه من اللحم الأحمر من 6.1 كيلو إلى 15 كيلو.

وحمّل أردوغان مسئولية ارتفاع أسعار اللحوم لمن وصفهم بالمحتكرين، قائلًا: «إن المحتكرين في القطاع الزراعي بمثابة مشكلة أمن قومي، كالعناصر الإرهابية على الحدود التركية، مطالبًا السلطات الأمنية بالتصدي لهم».

وفشلت الحكومة في خفض أسعار اللحوم عبر الاستيراد؛ بسبب تراجع قيمة الليرة، وتعد قلة أعداد المواشي في البلاد سببًا رئيسًا في الأزمة، فيما تشير بيانات هيئة الإحصاء التركية إلى ارتفاع سعر لحم الضأن بنحو 54.4 في المئة، وارتفاع سعر لحم العجل بحوالي 19.8 في المئة خلال العام الأخير.

وعلَق وزير الزراعة والغابات التركي بكير باكدميرلي، على الارتفاع الجنوني لأسعار اللحوم في السوق، وقال في تصريحات على هامش مهرجان «أنقرة تأكل الأسماك»: «إنْ أكلنا اللحوم بكمية أقل ستُحل الأزمة الاقتصادية.. وهذا ما يقترحه خبراء وأطباء التغذية، على حد تعبيره».

وفي سياق، متصل نسبت صحيفة الزمان إلى أردوغان، القول: «إن الحافلات العامة من فئة مرسيدس طُرحت لخدمة الشعب لأول مرة أثناء فترة توليه رئاسة بلدية إسطنبول»، مشيرة إلى أن هذا جاء خلال لقاء جماهيري، أقيم بمنطقة أيوب سلطان في مدينة إسطنبول، وشارك فيه أردوغان؛ لدعم حزبه في الانتخابات المحلية المقبلة.

وتشير السجلات الرسمية إلى انطلاق أول حافلة مرسيدس عامة؛ لنقل الركاب في مدينة إسطنبول، كانت في العام 1955، ووقتها كان أردوغان طفلًا، ويعني ذلك أن حافلات المرسيدس بدأت في نقل سكان إسطنبول، بينما كان أردوغان يبلغ من العمر سنة واحدة فقط.

2019-03-08T03:36:53+03:00 اعترف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، بفشله في توفير اللحوم الحمراء للمواطنين بأسعار مناسبة، مبررًا ذلك بالممارسات الاحتكارية التي ينتهجها التجار،
أردوغان يعترف بفشله في توفير اللحوم.. ووزير زراعته يناشد المواطنين بالحد منها
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أردوغان يعترف بفشله في توفير اللحوم.. ووزير زراعته يناشد المواطنين بالحد منها

حمّل المسئولية لمن وصفهم بالمحتكرين..

أردوغان يعترف بفشله في توفير اللحوم.. ووزير زراعته يناشد المواطنين بالحد منها
  • 971
  • 0
  • 0
فريق التحرير
1 رجب 1440 /  08  مارس  2019   03:36 ص

اعترف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، بفشله في توفير اللحوم الحمراء للمواطنين بأسعار مناسبة، مبررًا ذلك بالممارسات الاحتكارية التي ينتهجها التجار، فيما ناشد وزير الزراعة المواطنين بتقليل تناول اللحوم، بدعوى أن تلك نصيحة صحية.

وخلال كلمة ألقاها بحضور جمع من أصحاب الأعمال في القصر الرئاسي، قال أردوغان: «إنه يتوجب عليه الاعتراف بعجزه عن تقديم اللحوم للمواطنين بأسعار مناسبة وبالمستوى المرغوب، حسبما ذكرت صحيفة الزمان التركية»، زاعمًا أن استهلاك المواطن من الألبان ارتفع من 122 لترًا إلى 258 لترًا سنويًا، بينما ارتفع استهلاكه من اللحم الأحمر من 6.1 كيلو إلى 15 كيلو.

وحمّل أردوغان مسئولية ارتفاع أسعار اللحوم لمن وصفهم بالمحتكرين، قائلًا: «إن المحتكرين في القطاع الزراعي بمثابة مشكلة أمن قومي، كالعناصر الإرهابية على الحدود التركية، مطالبًا السلطات الأمنية بالتصدي لهم».

وفشلت الحكومة في خفض أسعار اللحوم عبر الاستيراد؛ بسبب تراجع قيمة الليرة، وتعد قلة أعداد المواشي في البلاد سببًا رئيسًا في الأزمة، فيما تشير بيانات هيئة الإحصاء التركية إلى ارتفاع سعر لحم الضأن بنحو 54.4 في المئة، وارتفاع سعر لحم العجل بحوالي 19.8 في المئة خلال العام الأخير.

وعلَق وزير الزراعة والغابات التركي بكير باكدميرلي، على الارتفاع الجنوني لأسعار اللحوم في السوق، وقال في تصريحات على هامش مهرجان «أنقرة تأكل الأسماك»: «إنْ أكلنا اللحوم بكمية أقل ستُحل الأزمة الاقتصادية.. وهذا ما يقترحه خبراء وأطباء التغذية، على حد تعبيره».

وفي سياق، متصل نسبت صحيفة الزمان إلى أردوغان، القول: «إن الحافلات العامة من فئة مرسيدس طُرحت لخدمة الشعب لأول مرة أثناء فترة توليه رئاسة بلدية إسطنبول»، مشيرة إلى أن هذا جاء خلال لقاء جماهيري، أقيم بمنطقة أيوب سلطان في مدينة إسطنبول، وشارك فيه أردوغان؛ لدعم حزبه في الانتخابات المحلية المقبلة.

وتشير السجلات الرسمية إلى انطلاق أول حافلة مرسيدس عامة؛ لنقل الركاب في مدينة إسطنبول، كانت في العام 1955، ووقتها كان أردوغان طفلًا، ويعني ذلك أن حافلات المرسيدس بدأت في نقل سكان إسطنبول، بينما كان أردوغان يبلغ من العمر سنة واحدة فقط.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك