Menu
تحرك إيراني مشبوه لمبادلة أسد الله أسدي ونسيمة نعمي وأمير سعدوني بـ«أبرياء»

اعتقلت السلطات الإيرانية مواطنين أوروبيين، وكشف صحيفة «لو فيجارو»، الفرنسية، اليوم الجمعة، عن أن الأمن الإيراني اعتقل شخصًا مزدوج الجنسية، فرنسي- إيراني، وآخر ألماني،

وذكرت «لو فيجارو»، أن عملية الاعتقال حصلت قبل 4 فبراير كوسيلة ضغط تحسبًا للحكم على الدبلوماسي الإيراني أسد الله أسدي في بلجيكا ذلك اليوم.

وكانت بلجيكا في ذاك التاريخ أصدرت حكمًا بحق أسدي، المتهم بالتخطيط لهجوم كان يفترض أن يستهدف تجمعًا معارضًا لنظام طهران في فرنسا عام 2018، قضى بسجنه 20 عامًا بتهمة الإرهاب، فيما حكمت على مساعديه، نسيمه نعمي بـ18 عامًا، وزوجها أمير سعدوني بـ17 عامًا.

وأوضحت الصحيفة الفرنسية أن الفرنسي- الإيراني كان اعتقل أثناء تحليقه لطائرة من دون طيار وسط الصحراء، واعتبرت وكالة رويترز بدورها أنه في حال تم تأكيد عملية الاعتقال، فتأتي تلك الأنباء في وقت حساس، مع إعلان الولايات المتحدة استعدادها للجلوس مع إيران للتفاوض على ملفها النووي.

ودعت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا في بيان مشترك إيران إلى الإفراج عن جميع مواطنيها المحتجزين تعسفياً. وكان الحرس الثوري الإيراني اعتقل العشرات من مزدوجي الجنسية في السنوات الأخيرة، معظمهم بتهم التجسس.

اقرأ أيضا:

وزير دفاع اليمن: السعودية والتحالف يواجهون معنا الأطماع الإيرانية- الحوثية
الإدارة الأمريكية: التنسيق مع روسيا والصين وارد لحسم «نووي إيران»

2021-04-12T09:21:21+03:00 اعتقلت السلطات الإيرانية مواطنين أوروبيين، وكشف صحيفة «لو فيجارو»، الفرنسية، اليوم الجمعة، عن أن الأمن الإيراني اعتقل شخصًا مزدوج الجنسية، فرنسي- إيراني، وآخر أ
تحرك إيراني مشبوه لمبادلة أسد الله أسدي ونسيمة نعمي وأمير سعدوني بـ«أبرياء»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تحرك إيراني مشبوه لمبادلة أسد الله أسدي ونسيمة نعمي وأمير سعدوني بـ«أبرياء»

«لو فيجارو» كشفت عن اعتقال الأمن لأوروبيين..

تحرك إيراني مشبوه لمبادلة أسد الله أسدي ونسيمة نعمي وأمير سعدوني بـ«أبرياء»
  • 910
  • 0
  • 0
فريق التحرير
7 رجب 1442 /  19  فبراير  2021   01:55 م

اعتقلت السلطات الإيرانية مواطنين أوروبيين، وكشف صحيفة «لو فيجارو»، الفرنسية، اليوم الجمعة، عن أن الأمن الإيراني اعتقل شخصًا مزدوج الجنسية، فرنسي- إيراني، وآخر ألماني،

وذكرت «لو فيجارو»، أن عملية الاعتقال حصلت قبل 4 فبراير كوسيلة ضغط تحسبًا للحكم على الدبلوماسي الإيراني أسد الله أسدي في بلجيكا ذلك اليوم.

وكانت بلجيكا في ذاك التاريخ أصدرت حكمًا بحق أسدي، المتهم بالتخطيط لهجوم كان يفترض أن يستهدف تجمعًا معارضًا لنظام طهران في فرنسا عام 2018، قضى بسجنه 20 عامًا بتهمة الإرهاب، فيما حكمت على مساعديه، نسيمه نعمي بـ18 عامًا، وزوجها أمير سعدوني بـ17 عامًا.

وأوضحت الصحيفة الفرنسية أن الفرنسي- الإيراني كان اعتقل أثناء تحليقه لطائرة من دون طيار وسط الصحراء، واعتبرت وكالة رويترز بدورها أنه في حال تم تأكيد عملية الاعتقال، فتأتي تلك الأنباء في وقت حساس، مع إعلان الولايات المتحدة استعدادها للجلوس مع إيران للتفاوض على ملفها النووي.

ودعت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا في بيان مشترك إيران إلى الإفراج عن جميع مواطنيها المحتجزين تعسفياً. وكان الحرس الثوري الإيراني اعتقل العشرات من مزدوجي الجنسية في السنوات الأخيرة، معظمهم بتهم التجسس.

اقرأ أيضا:

وزير دفاع اليمن: السعودية والتحالف يواجهون معنا الأطماع الإيرانية- الحوثية
الإدارة الأمريكية: التنسيق مع روسيا والصين وارد لحسم «نووي إيران»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك