Menu
كرة القدم الألمانية تواصل حربها ضد العنصرية

استمرت الاحتجاجات المناهضة للعنصرية في كرة القدم الألمانية، اليوم السبت؛ حيث تم استخدام وضعيّات ما قبل المباراة وقمصان الإحماء واحتفالات الأهداف في إظهار تلك الاحتجاجات.

وقام فريقا فالدهوف مانهايم وفيكتوريا كولون، الناشطان في دوري الدرجة الثالثة، بجانب حكام المباراة بالجلوس على ركبهم حول دائرة منتصف الملعب؛ حيث جرى بثّ رسالة عبر مكبّر الصوت ضد العنصرية قبل المباراة.

وارتدى لاعبو بايرن ميونخ قمصانًا كُتِبَ عليها «الحُمْرُ ضدّ العنصرية» قبل مباراتهم أمام باير ليفركوزن؛ بينما جلس بيير كوندي لاعب ماينز على ركبته بعد تسجيله هدفًا أمام مضيفه آينتراخت فرانكفورت؛ حيث قام بنسخ الاحتجاج الذي أشعله كولين كايبرنيك لاعب كرة القدم الأمريكية في 2016.

وذكر الاتحاد الألماني لكرة القدم هذا الأسبوع أن ويستون ماكيني لاعب شالكه، وجادون سانشو وأشرف حكيمي لاعبي بوروسيا دورتموند وماركوس تورام لاعب بوروسيا مونشنجلادباخ لن يواجهوا أي عقوبة للاحتجاجات التي قاموا بها في الجولة الماضية.

وأظهر الرباعي التضامن مع جورج فلويد الذي تُوفِّيَ أثناء القبض عليه في الولايات المتحدة الأمريكية.

وطبقًا لقواعد الاتحاد الدولي للعبة «فيفا» فإن التعبيرات السياسية ممنوعة في العادة خلال المباريات.

ولكن أنطون ناخرينر رئيس لجنة المراقبة بالاتحاد الألماني قال إن اللاعبين شاركوا في أحداث مناهضة للعنصرية؛ حيث تدعم القيم التي يناصرها الاتحاد الألماني وسيدعمها دائمًا.

وأضاف: «لذلك، لن يتم القيام بأي إجراءات، وهو ما سيحدث لأي تصرّفات مشابهة ضد العنصرية في الأسابيع المقبلة».

وقام العديد من اللاعبين والأندية بنشر رسائل مناهضة للعنصرية عبر وسائل التواصل الاجتماعي خلال هذا الأسبوع.

اقرأ أيضًا:

لاعب شالكه الألماني يساند المظاهرات المنددة بمقتل الأمريكي فلويد

البايرن يقسو على ليفركوزن برباعية ويقترب من لقب «بوندسليجا»

2020-06-06T20:01:00+03:00 استمرت الاحتجاجات المناهضة للعنصرية في كرة القدم الألمانية، اليوم السبت؛ حيث تم استخدام وضعيّات ما قبل المباراة وقمصان الإحماء واحتفالات الأهداف في إظهار تلك ال
كرة القدم الألمانية تواصل حربها ضد العنصرية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


كرة القدم الألمانية تواصل حربها ضد العنصرية

باستخدام القمصان واحتفالات الأهداف

كرة القدم الألمانية تواصل حربها ضد العنصرية
  • 42
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
14 شوّال 1441 /  06  يونيو  2020   08:01 م

استمرت الاحتجاجات المناهضة للعنصرية في كرة القدم الألمانية، اليوم السبت؛ حيث تم استخدام وضعيّات ما قبل المباراة وقمصان الإحماء واحتفالات الأهداف في إظهار تلك الاحتجاجات.

وقام فريقا فالدهوف مانهايم وفيكتوريا كولون، الناشطان في دوري الدرجة الثالثة، بجانب حكام المباراة بالجلوس على ركبهم حول دائرة منتصف الملعب؛ حيث جرى بثّ رسالة عبر مكبّر الصوت ضد العنصرية قبل المباراة.

وارتدى لاعبو بايرن ميونخ قمصانًا كُتِبَ عليها «الحُمْرُ ضدّ العنصرية» قبل مباراتهم أمام باير ليفركوزن؛ بينما جلس بيير كوندي لاعب ماينز على ركبته بعد تسجيله هدفًا أمام مضيفه آينتراخت فرانكفورت؛ حيث قام بنسخ الاحتجاج الذي أشعله كولين كايبرنيك لاعب كرة القدم الأمريكية في 2016.

وذكر الاتحاد الألماني لكرة القدم هذا الأسبوع أن ويستون ماكيني لاعب شالكه، وجادون سانشو وأشرف حكيمي لاعبي بوروسيا دورتموند وماركوس تورام لاعب بوروسيا مونشنجلادباخ لن يواجهوا أي عقوبة للاحتجاجات التي قاموا بها في الجولة الماضية.

وأظهر الرباعي التضامن مع جورج فلويد الذي تُوفِّيَ أثناء القبض عليه في الولايات المتحدة الأمريكية.

وطبقًا لقواعد الاتحاد الدولي للعبة «فيفا» فإن التعبيرات السياسية ممنوعة في العادة خلال المباريات.

ولكن أنطون ناخرينر رئيس لجنة المراقبة بالاتحاد الألماني قال إن اللاعبين شاركوا في أحداث مناهضة للعنصرية؛ حيث تدعم القيم التي يناصرها الاتحاد الألماني وسيدعمها دائمًا.

وأضاف: «لذلك، لن يتم القيام بأي إجراءات، وهو ما سيحدث لأي تصرّفات مشابهة ضد العنصرية في الأسابيع المقبلة».

وقام العديد من اللاعبين والأندية بنشر رسائل مناهضة للعنصرية عبر وسائل التواصل الاجتماعي خلال هذا الأسبوع.

اقرأ أيضًا:

لاعب شالكه الألماني يساند المظاهرات المنددة بمقتل الأمريكي فلويد

البايرن يقسو على ليفركوزن برباعية ويقترب من لقب «بوندسليجا»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك