Menu

الاحتلال يعتقل محافظ القدس و21 فلسطينيًّا خلال مداهمات واسعة

اقتادت عدنان غيث إلى مركز الشرطة

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، محافظ القدس عدنان غيث، و21 مواطنًا، خلال حملة مداهمات واسعة في المدينة المحتلة. ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية
الاحتلال يعتقل محافظ القدس و21 فلسطينيًّا خلال مداهمات واسعة
  • 49
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، محافظ القدس عدنان غيث، و21 مواطنًا، خلال حملة مداهمات واسعة في المدينة المحتلة.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية «وفا» (رسمية) عن محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين محمد محمود قوله إنّ قوات الاحتلال وعناصر من مخابراتها اقتحمت منزل المحافظ غيث واعتقلته، واقتادته إلى مركز شرطة المسكوبية.

وأضاف أنّ قوات الاحتلال اعتقلت 21 مواطنًا من العيسوية، بينهم مدحت ديبة، وهو من أبرز المحامين الذين ترافعوا في قضية «باب الرحمة»، وبيَّنوا بطلان القرار القضائي بحقه.

وعُرِف من بين المعتقلين حتى اللحظة، كلٌ من منتصر جابر، ومنصور محمود، ومؤيد بدر، وعيسى أبو ريالة، وعادل محمود، وحسن بلال محمود، وخليل ناصر، ومحمد حسين درباس والد الأسير حسين المحكوم 25 عامًا، وآدم كايد محمود، وشادي محمد عطية، ومحمد علاء محمود، وعلي محمد ناصر أبو ريالة.

وجاءت الاعتقالات على خلفية الأحداث التي تشهدها البلدة القديمة في مدينة القدس المحتلة عقب فتح مصلى باب الرحمة، الجمعة الماضية، بعد اغلاق استمر 16 عامًا، إذ اعتقلت شرطة الاحتلال أكثر من 100 مقدسي فيما أبعد 120 عن المسجد الأقصى.

يذكر أنّ سلطات الاحتلال كانت قد منعت غيث من دخول الضفة الغربية المحتلة لمدة ستة أشهر، وذلك بموجب أمر عسكري صدر عقب اعتقاله عدة مرات منذ شهر أكتوبر الماضي، ينتهي في الخامس من يونيو المقبل.

وكان الاحتلال قد أبعد مطلع الأسبوع الجاري عددًا من المقدسيين عن الأقصى، في مقدمتهم رئيس مجلس الأوقاف الشيخ عبد العظيم سلهب، ونائب المدير العام لدائرة الأوقاف ناجح بكيرات، ومدير نادي الأسير في القدس ناصر قوس على خلفية فتح مصلى باب الرحمة يوم الجمعة الفائت.

في سياق متصل، كشفت تقارير إعلامية إسرائيلية- أمس الثلاثاء- أنّ رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو أمر بإخلاء المعدات من موقع مصلى باب الرحمة، وعدم السماح بالصلاة فيه، وقال إنّه لن يقوم مسجد آخر على ما أسماه جبل الهيكل أي (الحرم القدسي الشريف).

وكان مئات الشبان الفلسطينيين قد تمكنوا- اليوم الجمعة- من فتح باب الرحمة المغلق في القدس بأمر من محكمة إسرائيلية منذ عام 2003، بذريعة استعماله مقرًا لجمعيات داعمة للإرهاب.

ودخل الشبان، القاعة المغلقة منذ سنوات بعد فتح باب الرحمة وأقاموا صلاة الجمعة داخلها، معلنين «تحرير المنطقة» وإعادتها إلى ما كانت عليه في السابق.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك