Menu
الدويش يفتح النار على حسين عبدالغني و«لاعبي السهر والسفر»

فتح الإعلامي محمد الدويش، النار على المدير التنفيذي لنادي النصر حسين عبدالغني، والمدير الفني الكرواتي ألين هوفارت، عقب خروج فارس نجد المخيب من نصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، منتقدًا الانفلات وغياب الانضباط داخل صفوف الفريق الأصفر.

وبات العالمي على أعتاب موسم صفري بعد الخروج الصادم من نصف نهائي بطولة الملك بعدما سقط على نحو مخيب أمام ضيفه الفيصلي، بهدف دون رد، في المباراة التي جرت بينهما مساء أمس الأحد، في المحطة قبل الختامية من البطولة الغالية.

وكانت الطرق كافة معبدة أمام رجال المدرب الكرواتي من أجل العبور إلى المباراة النهائية؛ حيث دخل أصفر الرياض اللقاء مدعومًا بالأرض، قبل أن يتدخل الحكم لمنح العالمي مزيد من الأفضلية بطرد المدافع البرازيلي إيجور روسي، بعد 9 دقائق فقط، وهو النقص العددي الذي فشل النصر في استثماره حتى تلقى الضربة القادية في الدقيقة 81 من علامة جزاء، بأقدام تفاريس.

وكتب الدويش، عبر الحساب الشخصي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، اليوم الاثنين: «صحيح أنّ الرئيس الجديد –مسلى آل معمر- فور اختياره وقبل صدور قرار اعتماده، ذهب مباشرة للاعبي الفريق وخطب فيهم ثم حضر التدريب وصوّر فيه، كما كان يفعل سلفه، ولكن هذا لا يشركه بالمسؤولية».

وأضاف الناقد الرياضي: «خروج مخجل يتحمله حسين عبدالغني والمدرب ولاعبو السفر والسهر!»، في إشارة إلى حالة التراخي التي ضربت الفريق، وعدم استشعار المسؤولية إثر حصول بعض المحترفين على إجازة والعودة إلى بلدانهم قبل الموعد الهام في نصف نهائي الكأس.

واعتبر الدويش أن «وصول التعاون والفيصلي إلى نهائي كأس الملك، بمثابة إنصاف للعمل الإداري المالي الرشيد، ومكافأة للعمل الجماعي المنضبط، وهزيمة للانتفاخ المالي والذاتية المتورّمة!».

وختم الدويش: «فريق لم يقدم شيئًا أمام فريق ناقص العدد.. خروج مستحق نتيجة طبيعية للإجازات والسفرات والمفطحات!»

وكان الدويش دقّ ناقوس الخطر حول غياب الانضباط داخل غرف الملابس في النصر؛ حيث أكد في وقت سابق: «حين يصبح اللاعب هو المدرب والمدير، فلا تنتظر فريقًا منافسًا حتى لوعاد في بعض المباريات.. هذا ما يحدث في النصر، اللاعب يجب أنْ يعود لاعبًا من وليد عبدالله حتى حمد الله!».

اقرأ أيضًا:

الصرامي: حمد الله محترف مستهتر يلتهم أموال النصر دون حساب

الفيصلي يتأهل إلى نهائي كأس الملك بعد فوزه على النصر

2021-09-06T12:39:30+03:00 فتح الإعلامي محمد الدويش، النار على المدير التنفيذي لنادي النصر حسين عبدالغني، والمدير الفني الكرواتي ألين هوفارت، عقب خروج فارس نجد المخيب من نصف نهائي كأس خاد
الدويش يفتح النار على حسين عبدالغني و«لاعبي السهر والسفر»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الدويش يفتح النار على حسين عبدالغني و«لاعبي السهر والسفر»

بعد الخروج المخيب من كأس الملك..

الدويش يفتح النار على حسين عبدالغني و«لاعبي السهر والسفر»
  • 5852
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 شعبان 1442 /  05  أبريل  2021   05:02 م

فتح الإعلامي محمد الدويش، النار على المدير التنفيذي لنادي النصر حسين عبدالغني، والمدير الفني الكرواتي ألين هوفارت، عقب خروج فارس نجد المخيب من نصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، منتقدًا الانفلات وغياب الانضباط داخل صفوف الفريق الأصفر.

وبات العالمي على أعتاب موسم صفري بعد الخروج الصادم من نصف نهائي بطولة الملك بعدما سقط على نحو مخيب أمام ضيفه الفيصلي، بهدف دون رد، في المباراة التي جرت بينهما مساء أمس الأحد، في المحطة قبل الختامية من البطولة الغالية.

وكانت الطرق كافة معبدة أمام رجال المدرب الكرواتي من أجل العبور إلى المباراة النهائية؛ حيث دخل أصفر الرياض اللقاء مدعومًا بالأرض، قبل أن يتدخل الحكم لمنح العالمي مزيد من الأفضلية بطرد المدافع البرازيلي إيجور روسي، بعد 9 دقائق فقط، وهو النقص العددي الذي فشل النصر في استثماره حتى تلقى الضربة القادية في الدقيقة 81 من علامة جزاء، بأقدام تفاريس.

وكتب الدويش، عبر الحساب الشخصي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، اليوم الاثنين: «صحيح أنّ الرئيس الجديد –مسلى آل معمر- فور اختياره وقبل صدور قرار اعتماده، ذهب مباشرة للاعبي الفريق وخطب فيهم ثم حضر التدريب وصوّر فيه، كما كان يفعل سلفه، ولكن هذا لا يشركه بالمسؤولية».

وأضاف الناقد الرياضي: «خروج مخجل يتحمله حسين عبدالغني والمدرب ولاعبو السفر والسهر!»، في إشارة إلى حالة التراخي التي ضربت الفريق، وعدم استشعار المسؤولية إثر حصول بعض المحترفين على إجازة والعودة إلى بلدانهم قبل الموعد الهام في نصف نهائي الكأس.

واعتبر الدويش أن «وصول التعاون والفيصلي إلى نهائي كأس الملك، بمثابة إنصاف للعمل الإداري المالي الرشيد، ومكافأة للعمل الجماعي المنضبط، وهزيمة للانتفاخ المالي والذاتية المتورّمة!».

وختم الدويش: «فريق لم يقدم شيئًا أمام فريق ناقص العدد.. خروج مستحق نتيجة طبيعية للإجازات والسفرات والمفطحات!»

وكان الدويش دقّ ناقوس الخطر حول غياب الانضباط داخل غرف الملابس في النصر؛ حيث أكد في وقت سابق: «حين يصبح اللاعب هو المدرب والمدير، فلا تنتظر فريقًا منافسًا حتى لوعاد في بعض المباريات.. هذا ما يحدث في النصر، اللاعب يجب أنْ يعود لاعبًا من وليد عبدالله حتى حمد الله!».

اقرأ أيضًا:

الصرامي: حمد الله محترف مستهتر يلتهم أموال النصر دون حساب

الفيصلي يتأهل إلى نهائي كأس الملك بعد فوزه على النصر

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك