Menu
فرنسا تنفي رسميًا تدخلها في الشأن السياسي الداخلي للجزائر

نفت السفارة الفرنسية في الجزائر، اليوم الثلاثاء، أي تدخل للسفير فرانسوا جويات، في الشأن السياسي الجزائري الداخلي.

وقالت السفارة (في بيان حصلت وكالة الأنباء الألمانية على نسخة منه)، إن السفير جويات، لا يتدخل في الحياة السياسية في الجزائر.

وأضاف البيان: السفير لا يحث بعض الأحزاب أيا كان اسمها على اتخاذ موقف معين من الاستحقاقات الانتخابية في البلاد.

وأوضح ذات المصدر، أن اللقاءات التي يعقدها السفير مع جميع الجهات الفاعلة في الطيف السياسي الجزائري تهدف إلى تعزيز العلاقات الثنائية، مبرزًا أن ذلك يمثل مهمة أي سفير في الخدمة.

كما أكد أن السفير جويات، يقود هذه اللقاءات في إطار الاحترام الكامل لسيادة الجزائر.

يُشار أن أحزاب جبهة القوى الاشتراكية وهو أقدم حزب معارض في الجزائر، والتجمع من أجل الثقافة والديمقراطية العلماني، وحزب العمال اليساري، أعلنت مقاطعتها للانتخابات النيابية المبكرة المقررة في 12 يونيو المقبل.

2021-10-22T09:08:45+03:00 نفت السفارة الفرنسية في الجزائر، اليوم الثلاثاء، أي تدخل للسفير فرانسوا جويات، في الشأن السياسي الجزائري الداخلي. وقالت السفارة (في بيان حصلت وكالة الأنباء ا
فرنسا تنفي رسميًا تدخلها في الشأن السياسي الداخلي للجزائر
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

فرنسا تنفي رسميًا تدخلها في الشأن السياسي الداخلي للجزائر

في إشارة للدور الذي يلعبه السفير فرانسوا جويات..

فرنسا تنفي رسميًا تدخلها في الشأن السياسي الداخلي للجزائر
  • 169
  • 0
  • 0
فريق التحرير
1 رمضان 1442 /  13  أبريل  2021   11:06 م

نفت السفارة الفرنسية في الجزائر، اليوم الثلاثاء، أي تدخل للسفير فرانسوا جويات، في الشأن السياسي الجزائري الداخلي.

وقالت السفارة (في بيان حصلت وكالة الأنباء الألمانية على نسخة منه)، إن السفير جويات، لا يتدخل في الحياة السياسية في الجزائر.

وأضاف البيان: السفير لا يحث بعض الأحزاب أيا كان اسمها على اتخاذ موقف معين من الاستحقاقات الانتخابية في البلاد.

وأوضح ذات المصدر، أن اللقاءات التي يعقدها السفير مع جميع الجهات الفاعلة في الطيف السياسي الجزائري تهدف إلى تعزيز العلاقات الثنائية، مبرزًا أن ذلك يمثل مهمة أي سفير في الخدمة.

كما أكد أن السفير جويات، يقود هذه اللقاءات في إطار الاحترام الكامل لسيادة الجزائر.

يُشار أن أحزاب جبهة القوى الاشتراكية وهو أقدم حزب معارض في الجزائر، والتجمع من أجل الثقافة والديمقراطية العلماني، وحزب العمال اليساري، أعلنت مقاطعتها للانتخابات النيابية المبكرة المقررة في 12 يونيو المقبل.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك