Menu
هيئة المواصفات تؤسِّس مركزًا للرصد والإنذار عن المنتجات غير الآمنة

أعلنت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة- اليوم الأربعاء- عن إنشائها مركزًا متخصصًا للرصد والإنذار عن المنتجات غير الآمنة.

وقالت الهيئة- في بيانٍ لها- إن هذا المركز سيكون معنيًّا برصد المنتجات غير الآمنة والإنذار عنها من خلال تطوير منصّة إلكترونية متخصصة تتيح للأجهزة الوطنية الحكومية الأعضاء، الإخطار وتبادل المعلومات عن المنتجات الاستهلاكية (التي تدخل ضمن مهام الهيئة) غير الآمنة والحوادث المصاحبة لها، التي قد تكون سببًا في إلحاق الضرر بصحة وسلامة المستهلكين.

كما يتولى المركز رفع توصيات لاتخاذ الإجراءات اللازمة، بالإضافة إلى السعي لنشر الوعي بين المستهلكين بخطر هذه المنتجات، والإنذار المُبكر بشأنِها ومتابعة ما يَصدر عن مراكز الإخطار المماثلة دوليًّا.

وتتلخص أهداف المركز في تطوير منظومة عمل تكاملية بين الجهات الوطنية الأعضاء في رصد المنتجات (غير الغذائية والدوائية والطبية والزراعية) غير الآمنة والإنذار المبكر عن مخاطرها، والتكامل مع المراكز الدولية المماثلة مثل نظام دول الاتحاد الأوروبي للإخطار عن المنتجات الخطرة (رابكس) وغيره من الأنظمة المماثلة في الولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا، إلى جانب تسهيل تبادل المعلومات بسرعة وموثوقية عن حوادث ومخاطر المنتجات غير الآمنة بهدف رصدها والإخطار عنها من خلال إيجاد منصة إلكترونية «راصد»، وبالتالي اتخاذ الإجراءات المناسبة.

كما يهدف المركز إلى تحليل أسباب الحوادث والمخاطر المصاحبة للمنتجات غير الآمنة وتقييم مستوى الخطورة وإصدار التقارير الفنية المتعلقة بذلك، والمساهمة في رفع مستوى الوعي لدى المستهلكين من خلال نشر المعلومات والإحصائيات للمنتجات غير الآمنة من خلال المنصة الإلكترونية، إضافةً إلى الإسهام في المحافظة على صحة وسلامة المستهلكين والاقتصاد الوطني من خلال رفع مستوى السلامة والثقة في المنتجات المتداولة في السوق السعودي، ومنع دخول المنتجات غير الآمنة للسوق والحد من انتشارها من خلال الرصد المبكر لتلك المنتجات وتوفير البيانات المتعلقة بها للجهات الرقابية ذات العلاقة.

2019-03-06T14:44:36+03:00 أعلنت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة- اليوم الأربعاء- عن إنشائها مركزًا متخصصًا للرصد والإنذار عن المنتجات غير الآمنة. وقالت الهيئة- في بيانٍ لها-
هيئة المواصفات تؤسِّس مركزًا للرصد والإنذار عن المنتجات غير الآمنة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

هيئة المواصفات تؤسِّس مركزًا للرصد والإنذار عن المنتجات غير الآمنة

يسهم في تطوير منظومة عمل تكاملية بين الجهات المعنية

هيئة المواصفات تؤسِّس مركزًا للرصد والإنذار عن المنتجات غير الآمنة
  • 94
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
29 جمادى الآخر 1440 /  06  مارس  2019   02:44 م

أعلنت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة- اليوم الأربعاء- عن إنشائها مركزًا متخصصًا للرصد والإنذار عن المنتجات غير الآمنة.

وقالت الهيئة- في بيانٍ لها- إن هذا المركز سيكون معنيًّا برصد المنتجات غير الآمنة والإنذار عنها من خلال تطوير منصّة إلكترونية متخصصة تتيح للأجهزة الوطنية الحكومية الأعضاء، الإخطار وتبادل المعلومات عن المنتجات الاستهلاكية (التي تدخل ضمن مهام الهيئة) غير الآمنة والحوادث المصاحبة لها، التي قد تكون سببًا في إلحاق الضرر بصحة وسلامة المستهلكين.

كما يتولى المركز رفع توصيات لاتخاذ الإجراءات اللازمة، بالإضافة إلى السعي لنشر الوعي بين المستهلكين بخطر هذه المنتجات، والإنذار المُبكر بشأنِها ومتابعة ما يَصدر عن مراكز الإخطار المماثلة دوليًّا.

وتتلخص أهداف المركز في تطوير منظومة عمل تكاملية بين الجهات الوطنية الأعضاء في رصد المنتجات (غير الغذائية والدوائية والطبية والزراعية) غير الآمنة والإنذار المبكر عن مخاطرها، والتكامل مع المراكز الدولية المماثلة مثل نظام دول الاتحاد الأوروبي للإخطار عن المنتجات الخطرة (رابكس) وغيره من الأنظمة المماثلة في الولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا، إلى جانب تسهيل تبادل المعلومات بسرعة وموثوقية عن حوادث ومخاطر المنتجات غير الآمنة بهدف رصدها والإخطار عنها من خلال إيجاد منصة إلكترونية «راصد»، وبالتالي اتخاذ الإجراءات المناسبة.

كما يهدف المركز إلى تحليل أسباب الحوادث والمخاطر المصاحبة للمنتجات غير الآمنة وتقييم مستوى الخطورة وإصدار التقارير الفنية المتعلقة بذلك، والمساهمة في رفع مستوى الوعي لدى المستهلكين من خلال نشر المعلومات والإحصائيات للمنتجات غير الآمنة من خلال المنصة الإلكترونية، إضافةً إلى الإسهام في المحافظة على صحة وسلامة المستهلكين والاقتصاد الوطني من خلال رفع مستوى السلامة والثقة في المنتجات المتداولة في السوق السعودي، ومنع دخول المنتجات غير الآمنة للسوق والحد من انتشارها من خلال الرصد المبكر لتلك المنتجات وتوفير البيانات المتعلقة بها للجهات الرقابية ذات العلاقة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك