Menu
مدير وكالة الطاقة الذرية يزور إيران وجوسيب بوريل يصفها بـ«المهمة»

أكدت وسائل إعلام إيرانية أنّ رافائيل جروسي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، من المقرر أن يصل اليوم السبت إلى  طهران، وذلك بالتزامن مع اقتراب موعد فرض قيود على أنشطة المفتشين النوويين الدوليين بإيران، فيما وصف جوسيب بوريل مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي الزيارة المرتقبة  بالمهمة.

وأعرب بوريل، في تغريدة على حسابه الشخصي في موقع تويتر دعمه لما وصفه بـ"الخطوات الفنية والمحايدة" للوكالة الدولية للطاقة الذرية، مشيدًا بالزيارة المرتقبة لرافائيل جروسي وجهوده في ما يتعلق بعمليات المراقبة من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية في إيران.

وأعلن مندوب إيران لدى الوكالة كاظم غريب آبادي على حسابه في "تويتر" في وقت سابق، أن زيارة جروسي تهدف لإجراء "مشاورات فنية بشأن كيفية مواصلة التعاون في ظل الاتفاقات والتطورات الأخيرة".

وبحسب وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) أوضح آبادي أن هذه الزيارة تأتي بناءً على طلب المدير العامّ للوكالة الدولية للطاقة الذرية ولإجراء مباحثات فنية مع منظمة الطاقة النووية الإيرانية حول كيفية تنفيذ أحكام رسالة إيران في 17 فبراير إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية والمادة 6 من قانون الإجراء الاستراتيجي لمجلس الشورى الإسلامي وكيفية استمرار تعاون الجانبين في إطار الترتيبات والتطورات الجديدة.
 
وکان سفير ومندوب إيران الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، قد أعلن عن تسليم إيران الوكالة الدولية للطاقة الذرية رسالة بشأن وقف الإجراءات الطوعية الإيرانية في إطار الاتفاق النووي اعتبارًا من 23 فبراير 2021.

وفي تصريح للصحفيين، أضاف غريب أبادي، أن هذا الإجراء يأتي في إطار تنفيذ القانون المصادق عليه من قبل "مجلس الشورى الإسلامي"، والذي يهدف إلى إلغاء الحظر وصون مصالح الشعب الإيراني، وأيضًا في سياق حقوق الجمهورية الإسلامية الإيرانية المنضوية تحت البندين 26 و36 من بنود الاتفاق النووي، ونظرًا لعدم وفاء الأطراف الأخرى بالتزاماتها من أجل إلغاء الحظر اللاقانوني.

وقال السفير الإيراني في فيينا: لقد طالبنا في هذه الرسالة باتخاذ إجراءات عاجلة جدًّا لتنفيذ مطالب ايران المتعلقة بوقف عديد من الإجراءات الطوعية، بما في ذلك تنفيذ البروتوكول الإضافي.

وبحسب وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) أوضح، أنه من الآن فصاعدًا سيتواصل التعاون بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية بناءً على اتفاق الضمانات فقط، لغاية أن يتم رفع الحظر عبر خطوات عملية وملموسة، وبالتالي توفر الأرضية لعودة إيران إلى هذه الإجراءات من جديد.

بدوره، أعرب الرئيس الإيراني حسن روحاني عن استعداده لاستقبال جروسي، مشددًا على أن طهران لا تنوي تعليق التعاون بالكامل مع الوكالة الدولية، ولا تعتزم طرد مفتشيها من البلاد وليست لديها نية لممارسة أي أنشطة نووية سرية.

ومن المقرر أن يقوم مدير عامّ الوكالة الدولية للطاقة الذرية بزيارة إلى طهران السبت بهدف التباحث مع المسؤولين الإيرانيين حول قرار إيران وقف إجراءاتها الطوعية في إطار الاتفاق النووي والبروتوكول الإضافي بدءًا من يوم الثلاثاء القادم 23 فبراير في حالة عدم رفع الحظر الأمريكي ضد إيران، وفقًا للقانون المصادق عليه من قبل مجلس الشورى الإسلامي قبل فترة.

اقرأ أيضًا:

في انتهاك للاتفاق النووي.. «الطاقة الذرية»: إيران تواصل التخصيب وبدرجة أعلى
الإدارة الأمريكية: التنسيق مع روسيا والصين وارد لحسم «نووي إيران»
البيت الأبيض: إيران خرقت الكثير من قيود الاتفاق النووي ونسعى لتعزيزها

2021-02-22T09:51:51+03:00 أكدت وسائل إعلام إيرانية أنّ رافائيل جروسي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، من المقرر أن يصل اليوم السبت إلى  طهران، وذلك بالتزامن مع اقتراب موعد فرض
مدير وكالة الطاقة الذرية يزور إيران وجوسيب بوريل يصفها بـ«المهمة»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مدير وكالة الطاقة الذرية يزور إيران وجوسيب بوريل يصفها بـ«المهمة»

مع اقتراب موعد فرض قيود على أنشطة المفتشين النوويين بطهران

مدير وكالة الطاقة الذرية يزور إيران وجوسيب بوريل يصفها بـ«المهمة»
  • 222
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 رجب 1442 /  20  فبراير  2021   03:17 م

أكدت وسائل إعلام إيرانية أنّ رافائيل جروسي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، من المقرر أن يصل اليوم السبت إلى  طهران، وذلك بالتزامن مع اقتراب موعد فرض قيود على أنشطة المفتشين النوويين الدوليين بإيران، فيما وصف جوسيب بوريل مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي الزيارة المرتقبة  بالمهمة.

وأعرب بوريل، في تغريدة على حسابه الشخصي في موقع تويتر دعمه لما وصفه بـ"الخطوات الفنية والمحايدة" للوكالة الدولية للطاقة الذرية، مشيدًا بالزيارة المرتقبة لرافائيل جروسي وجهوده في ما يتعلق بعمليات المراقبة من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية في إيران.

وأعلن مندوب إيران لدى الوكالة كاظم غريب آبادي على حسابه في "تويتر" في وقت سابق، أن زيارة جروسي تهدف لإجراء "مشاورات فنية بشأن كيفية مواصلة التعاون في ظل الاتفاقات والتطورات الأخيرة".

وبحسب وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) أوضح آبادي أن هذه الزيارة تأتي بناءً على طلب المدير العامّ للوكالة الدولية للطاقة الذرية ولإجراء مباحثات فنية مع منظمة الطاقة النووية الإيرانية حول كيفية تنفيذ أحكام رسالة إيران في 17 فبراير إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية والمادة 6 من قانون الإجراء الاستراتيجي لمجلس الشورى الإسلامي وكيفية استمرار تعاون الجانبين في إطار الترتيبات والتطورات الجديدة.
 
وکان سفير ومندوب إيران الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، قد أعلن عن تسليم إيران الوكالة الدولية للطاقة الذرية رسالة بشأن وقف الإجراءات الطوعية الإيرانية في إطار الاتفاق النووي اعتبارًا من 23 فبراير 2021.

وفي تصريح للصحفيين، أضاف غريب أبادي، أن هذا الإجراء يأتي في إطار تنفيذ القانون المصادق عليه من قبل "مجلس الشورى الإسلامي"، والذي يهدف إلى إلغاء الحظر وصون مصالح الشعب الإيراني، وأيضًا في سياق حقوق الجمهورية الإسلامية الإيرانية المنضوية تحت البندين 26 و36 من بنود الاتفاق النووي، ونظرًا لعدم وفاء الأطراف الأخرى بالتزاماتها من أجل إلغاء الحظر اللاقانوني.

وقال السفير الإيراني في فيينا: لقد طالبنا في هذه الرسالة باتخاذ إجراءات عاجلة جدًّا لتنفيذ مطالب ايران المتعلقة بوقف عديد من الإجراءات الطوعية، بما في ذلك تنفيذ البروتوكول الإضافي.

وبحسب وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) أوضح، أنه من الآن فصاعدًا سيتواصل التعاون بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية بناءً على اتفاق الضمانات فقط، لغاية أن يتم رفع الحظر عبر خطوات عملية وملموسة، وبالتالي توفر الأرضية لعودة إيران إلى هذه الإجراءات من جديد.

بدوره، أعرب الرئيس الإيراني حسن روحاني عن استعداده لاستقبال جروسي، مشددًا على أن طهران لا تنوي تعليق التعاون بالكامل مع الوكالة الدولية، ولا تعتزم طرد مفتشيها من البلاد وليست لديها نية لممارسة أي أنشطة نووية سرية.

ومن المقرر أن يقوم مدير عامّ الوكالة الدولية للطاقة الذرية بزيارة إلى طهران السبت بهدف التباحث مع المسؤولين الإيرانيين حول قرار إيران وقف إجراءاتها الطوعية في إطار الاتفاق النووي والبروتوكول الإضافي بدءًا من يوم الثلاثاء القادم 23 فبراير في حالة عدم رفع الحظر الأمريكي ضد إيران، وفقًا للقانون المصادق عليه من قبل مجلس الشورى الإسلامي قبل فترة.

اقرأ أيضًا:

في انتهاك للاتفاق النووي.. «الطاقة الذرية»: إيران تواصل التخصيب وبدرجة أعلى
الإدارة الأمريكية: التنسيق مع روسيا والصين وارد لحسم «نووي إيران»
البيت الأبيض: إيران خرقت الكثير من قيود الاتفاق النووي ونسعى لتعزيزها

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك