Menu
مشهد يحبس الأنفاس.. فرنسي يعبر نهر السين معلقًا بحبل في برج إيفل

اصطفت الحشود على ضفتي نهر السين في فرنسا، وكذلك الزوار في برج إيفل الشهير، يراقبون مغامرة جديدة للفرنسي الشهير، ناثان بولين، وهو يعبر النهر سيرًا على حبل مشدود معلق بين برج إيفل ومسرح شايو على الضفة الأخرى.

فقد تعلقت الأبصار، في يوم التراث الفرنسي الذي انطلق السبت، ببولين وهو يجتاز مسافة 600 متر فوق نهر السين، على ارتفاع يصل إلى 70 مترًا، فيما يعد أطول معبر علوي فوق مدينة، حسب شبكة «سي إن إن».

وليست هذه المرة الأولى التي يحاول فيها بولين، 27 عامًا، القيام بمغامرة مماثلة، ففي السابق، سلك مسارًا مماثل من برج إيفل، بالعام 2017، لصالح أعمال خيرية مصورة، ليسجل رقمًا قياسيًا عالميًا جديدًا لأصغر شخص يسير على حبل مشدود داخل مدينة.

وبدا أن بولين استمتع كثيرًا بمغامرته، التي استغرفت 30 دقيقة كاملة، فوق نهر السين، وبدا مسترخيًا تمامًا، بل قام بالجلوس والتمدد على الحبل عدة مرات، مثيرًا حماسة الجمهور الذي يشاهده من أسفل.

وبدأ الشاب الفرنسي التدرب للسير على الحبل منذ العام 2011، وبدأ استعدادات عرضه الأخير منذ أربع سنوات لتحقيق هذا الإنجاز؛ حيث بدأ المشي على الحبل من الطابق الأول في برج إيفل.

وعلق ناثان على تجربته قائلًا: «إنه شعور جميل حقًا بدءًا من برج إيفل.. خلال الأداء، لم أشعر بالتردد، لم يكن لدي خوف من المرتفعات حقًا».

2021-11-29T10:51:53+03:00 اصطفت الحشود على ضفتي نهر السين في فرنسا، وكذلك الزوار في برج إيفل الشهير، يراقبون مغامرة جديدة للفرنسي الشهير، ناثان بولين، وهو يعبر النهر سيرًا على حبل مشدود
مشهد يحبس الأنفاس.. فرنسي يعبر نهر السين معلقًا بحبل في برج إيفل
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مشهد يحبس الأنفاس.. فرنسي يعبر نهر السين معلقًا بحبل في برج إيفل

مشهد يحبس الأنفاس.. فرنسي يعبر نهر السين معلقًا بحبل في برج إيفل
  • 201
  • 0
  • 0
فريق التحرير
13 صفر 1443 /  20  سبتمبر  2021   05:12 م

اصطفت الحشود على ضفتي نهر السين في فرنسا، وكذلك الزوار في برج إيفل الشهير، يراقبون مغامرة جديدة للفرنسي الشهير، ناثان بولين، وهو يعبر النهر سيرًا على حبل مشدود معلق بين برج إيفل ومسرح شايو على الضفة الأخرى.

فقد تعلقت الأبصار، في يوم التراث الفرنسي الذي انطلق السبت، ببولين وهو يجتاز مسافة 600 متر فوق نهر السين، على ارتفاع يصل إلى 70 مترًا، فيما يعد أطول معبر علوي فوق مدينة، حسب شبكة «سي إن إن».

وليست هذه المرة الأولى التي يحاول فيها بولين، 27 عامًا، القيام بمغامرة مماثلة، ففي السابق، سلك مسارًا مماثل من برج إيفل، بالعام 2017، لصالح أعمال خيرية مصورة، ليسجل رقمًا قياسيًا عالميًا جديدًا لأصغر شخص يسير على حبل مشدود داخل مدينة.

وبدا أن بولين استمتع كثيرًا بمغامرته، التي استغرفت 30 دقيقة كاملة، فوق نهر السين، وبدا مسترخيًا تمامًا، بل قام بالجلوس والتمدد على الحبل عدة مرات، مثيرًا حماسة الجمهور الذي يشاهده من أسفل.

وبدأ الشاب الفرنسي التدرب للسير على الحبل منذ العام 2011، وبدأ استعدادات عرضه الأخير منذ أربع سنوات لتحقيق هذا الإنجاز؛ حيث بدأ المشي على الحبل من الطابق الأول في برج إيفل.

وعلق ناثان على تجربته قائلًا: «إنه شعور جميل حقًا بدءًا من برج إيفل.. خلال الأداء، لم أشعر بالتردد، لم يكن لدي خوف من المرتفعات حقًا».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك