Menu
المتحمي المبتعثون استثمار إعلامي خارجي لم يتم استغلاله بالشكل الأمثل

اعتبر عضو الشورى السعودي «عبدالعزيز المتحمي»، أن المبتعثين بمثابة استثمار إعلامي لم يتم استغلاله بالشكل الأمثل في الخارج، رغم ما يملكونه من مقومات تمكِّنهم من القيام بهذا الدور.

جاء ذلك، في مداخلة هاتفية أجراها «المتحمي»- أمس الإثنين- مع القناة السعودية الإخبارية، للحديث عن المنتدى الإعلامي السعودي، والتطورات الإعلامية في المملكة، وتعزيز دول التنافسية الإعلامية داخليًا وخارجيًا.

وقال عضو الشورى، إن «هناك استثمارًا إعلاميًا قد نكون أهملناه كثيرًا، فالمملكة ابتعثت ما يقارب 100 ألف طالب».

وتساءل المتحمي: لماذا لا يوظف هؤلاء الطلبة ويُستفاد منهم إعلاميًا بخلاف أن يكونوا مراسلين لنا في هذه الدول؟

وأضاف «هناك عوامل اللغة والثقافة والاحتكاك، فهي بناء المستقبل وخير من ينقل جهود المملكة للخارج، والوصول بهويتنا وفكرنا».

وعقَّب قائلًا: لذلك أعتقد أن هناك مزايا نسبية لم تُستغل خارجيًا الاستغلال الأمثل.

وفيما يتعلق بالمنتدي الإعلامي السعودي، قال المتحمي: نأمل أن تخرج توصيات هذا المنتدى-  الذي جاء في الوقت المناسب، وبمشاركة 32 دولة- متوافقة مع المرحلة، التي تعيشها المملكة العربية السعودية في كل المجالات.

وأضاف، أن المملكة تشهد في الوقت الحالي قفزات سياسية وتنموية وتجارية، ويجب أن يوافق هذه القفزات تسويق إعلامي خارجي، إضافة إلى تعزيز المنتج الإعلامي المحلي.

وتابع «حان الوقت أن يكون الإعلام التقليدي مطورًا لذاته، فالإعلام الجديد والسوشيال ميديا والمجتمع كافة والعالم كله بأجمعه، صار إعلاميًا، وبالتالي على الإعلام السعودي أن يواكب بكل مؤسساته هذه القفزات وهذا النمو».

وعن دور المشاريع، التي طرحها وزير الإعلام في تعزيز التنافسية داخل وخارج المملكة، قال المتحمي، «إن التنافسية الداخلية ملحة، بل أتت في وقتها المناسب».

وأضاف: هناك 13 منطقة إدارية على مستوى المملكة العربية السعودية.. وقد حان الوقت أن تكون هناك فعلًا قنوات تليفزيونية وإذاعية محلية أسوة بأمريكا.

ومضي قائلًا «في أمريكا توجد في كل ولاية إن لم يكن في كل حي، قنوات تليفزيونية متخصصة».

وأشار إلى أن هذه الثقافة تفرز الدور الإعلامي المحلي، وتنمي المحتوي المحلي لهذه المناطق، ثم تكون هناك شراكة في المستوى الوطني.

2019-12-03T08:30:45+03:00 اعتبر عضو الشورى السعودي «عبدالعزيز المتحمي»، أن المبتعثين بمثابة استثمار إعلامي لم يتم استغلاله بالشكل الأمثل في الخارج، رغم ما يملكونه من مقومات تمكِّنهم من ا
المتحمي المبتعثون استثمار إعلامي خارجي لم يتم استغلاله بالشكل الأمثل
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


المتحمي: المبتعثون استثمار إعلامي خارجي لم يتم استغلاله بالشكل الأمثل

قال إنه حان الوقت لتكون هناك قنوات تليفزيونية وإذاعية محلية أسوة بأمريكا

المتحمي: المبتعثون استثمار إعلامي خارجي لم يتم استغلاله بالشكل الأمثل
  • 151
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 ربيع الآخر 1441 /  03  ديسمبر  2019   08:30 ص

اعتبر عضو الشورى السعودي «عبدالعزيز المتحمي»، أن المبتعثين بمثابة استثمار إعلامي لم يتم استغلاله بالشكل الأمثل في الخارج، رغم ما يملكونه من مقومات تمكِّنهم من القيام بهذا الدور.

جاء ذلك، في مداخلة هاتفية أجراها «المتحمي»- أمس الإثنين- مع القناة السعودية الإخبارية، للحديث عن المنتدى الإعلامي السعودي، والتطورات الإعلامية في المملكة، وتعزيز دول التنافسية الإعلامية داخليًا وخارجيًا.

وقال عضو الشورى، إن «هناك استثمارًا إعلاميًا قد نكون أهملناه كثيرًا، فالمملكة ابتعثت ما يقارب 100 ألف طالب».

وتساءل المتحمي: لماذا لا يوظف هؤلاء الطلبة ويُستفاد منهم إعلاميًا بخلاف أن يكونوا مراسلين لنا في هذه الدول؟

وأضاف «هناك عوامل اللغة والثقافة والاحتكاك، فهي بناء المستقبل وخير من ينقل جهود المملكة للخارج، والوصول بهويتنا وفكرنا».

وعقَّب قائلًا: لذلك أعتقد أن هناك مزايا نسبية لم تُستغل خارجيًا الاستغلال الأمثل.

وفيما يتعلق بالمنتدي الإعلامي السعودي، قال المتحمي: نأمل أن تخرج توصيات هذا المنتدى-  الذي جاء في الوقت المناسب، وبمشاركة 32 دولة- متوافقة مع المرحلة، التي تعيشها المملكة العربية السعودية في كل المجالات.

وأضاف، أن المملكة تشهد في الوقت الحالي قفزات سياسية وتنموية وتجارية، ويجب أن يوافق هذه القفزات تسويق إعلامي خارجي، إضافة إلى تعزيز المنتج الإعلامي المحلي.

وتابع «حان الوقت أن يكون الإعلام التقليدي مطورًا لذاته، فالإعلام الجديد والسوشيال ميديا والمجتمع كافة والعالم كله بأجمعه، صار إعلاميًا، وبالتالي على الإعلام السعودي أن يواكب بكل مؤسساته هذه القفزات وهذا النمو».

وعن دور المشاريع، التي طرحها وزير الإعلام في تعزيز التنافسية داخل وخارج المملكة، قال المتحمي، «إن التنافسية الداخلية ملحة، بل أتت في وقتها المناسب».

وأضاف: هناك 13 منطقة إدارية على مستوى المملكة العربية السعودية.. وقد حان الوقت أن تكون هناك فعلًا قنوات تليفزيونية وإذاعية محلية أسوة بأمريكا.

ومضي قائلًا «في أمريكا توجد في كل ولاية إن لم يكن في كل حي، قنوات تليفزيونية متخصصة».

وأشار إلى أن هذه الثقافة تفرز الدور الإعلامي المحلي، وتنمي المحتوي المحلي لهذه المناطق، ثم تكون هناك شراكة في المستوى الوطني.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك