Menu
نجاح أول عملية استبدال ركبة صناعية في مستشفى الملك خالد بالمجمعة

نجح مستشفى الملك خالد في محافظة المجمعة في إجراء أول عملية استبدال ركبة صناعية لسيدة كانت تعاني من مشكلة في الركبة وصعوبة في الحركة؛ حيث اتضح بعد عمل الفحوصات والأشعة حاجتها لإجراء العملية.

وقد تمكنت من المشي بعد العملية مباشرة، وذلك بإشراف الفريق الجراحي وفريق العلاج الطبيعي، كما تم التأكد من سلامتها وعمل الفحوصات اللازمة والتأكد من السيطرة على الآلام واعتمادها على نفسها في الحركة واستطاعت الخروج بعد أقل 48 ساعة من إجراء العملية وهي بصحة جيدة.

وتعد هذه العملية التي أجراها مستشفى الملك خالد بالمجمعة إنجازاً غير مسبوق على مستوى المستشفيات الطرفية بحسب «واس».

يُشار،  إلى أن مستشفى الملك خالد في المجمعة قام بتأسيس برنامج جراحة استبدال المفاصل الصناعية لمرضى خشونة مفصل الركبة، وذلك نظراً للحاجة الماسة لمثل هذه الجراحات بسبب طول فترات الانتظار في المستشفيات الرئيسة وتكبّد عناء السفر بالنسبة للمرضى لإجراء هذه العمليات.

ويحتوي البرنامج على أحدث البروتوكلات في عمليات مفصل الركبة وإستخدم أحدث الطرق العلمية لإجراء العملية بواسطة الجراح المختص وذلك باستخدام أكفأ أنواع المفاصل الصناعية، كما يتميز البرنامج بالإعتماد على التأهيل السريع و حركة المريض مباشرة بعد العملية وتقليل مدة التنويم إلى أقل من 48 ساعة وضمان الحرص على سلامة المريض واعتماد المريض على نفسه في الحركة قبل الخروج من المستشفى.

ويعتبر هذا البرنامج من أحدث البرامج لمثل هذه العمليات؛ حيث يعتمد العمل على الفريق الواحد من أطباء التخدير وأخصائيي العمليات وفريق العلاج الطبيعي والتمريض والصيدلة.

2020-10-20T21:04:36+03:00 نجح مستشفى الملك خالد في محافظة المجمعة في إجراء أول عملية استبدال ركبة صناعية لسيدة كانت تعاني من مشكلة في الركبة وصعوبة في الحركة؛ حيث اتضح بعد عمل الفحوصات و
نجاح أول عملية استبدال ركبة صناعية في مستشفى الملك خالد بالمجمعة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

نجاح أول عملية استبدال ركبة صناعية في مستشفى الملك خالد بالمجمعة

لسيدة كانت تعاني صعوبة في الحركة..

نجاح أول عملية استبدال ركبة صناعية في مستشفى الملك خالد بالمجمعة
  • 720
  • 0
  • 0
فريق التحرير
1 ربيع الأول 1442 /  18  أكتوبر  2020   07:52 م

نجح مستشفى الملك خالد في محافظة المجمعة في إجراء أول عملية استبدال ركبة صناعية لسيدة كانت تعاني من مشكلة في الركبة وصعوبة في الحركة؛ حيث اتضح بعد عمل الفحوصات والأشعة حاجتها لإجراء العملية.

وقد تمكنت من المشي بعد العملية مباشرة، وذلك بإشراف الفريق الجراحي وفريق العلاج الطبيعي، كما تم التأكد من سلامتها وعمل الفحوصات اللازمة والتأكد من السيطرة على الآلام واعتمادها على نفسها في الحركة واستطاعت الخروج بعد أقل 48 ساعة من إجراء العملية وهي بصحة جيدة.

وتعد هذه العملية التي أجراها مستشفى الملك خالد بالمجمعة إنجازاً غير مسبوق على مستوى المستشفيات الطرفية بحسب «واس».

يُشار،  إلى أن مستشفى الملك خالد في المجمعة قام بتأسيس برنامج جراحة استبدال المفاصل الصناعية لمرضى خشونة مفصل الركبة، وذلك نظراً للحاجة الماسة لمثل هذه الجراحات بسبب طول فترات الانتظار في المستشفيات الرئيسة وتكبّد عناء السفر بالنسبة للمرضى لإجراء هذه العمليات.

ويحتوي البرنامج على أحدث البروتوكلات في عمليات مفصل الركبة وإستخدم أحدث الطرق العلمية لإجراء العملية بواسطة الجراح المختص وذلك باستخدام أكفأ أنواع المفاصل الصناعية، كما يتميز البرنامج بالإعتماد على التأهيل السريع و حركة المريض مباشرة بعد العملية وتقليل مدة التنويم إلى أقل من 48 ساعة وضمان الحرص على سلامة المريض واعتماد المريض على نفسه في الحركة قبل الخروج من المستشفى.

ويعتبر هذا البرنامج من أحدث البرامج لمثل هذه العمليات؛ حيث يعتمد العمل على الفريق الواحد من أطباء التخدير وأخصائيي العمليات وفريق العلاج الطبيعي والتمريض والصيدلة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك