Menu
مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية تطور نموذجًا لمحاكاة انتشار فيروس كورونا

طوَّرت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، نموذجًا لمحاكاة انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، يعتمد على أنظمة الذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات الضخمة لمحاكاة ديناميكية حركة الأفراد داخل المدن، جرى تطويره من قبل خبراء سعوديين في مجالات مختلفة، منها النمذجة الرياضية وعلوم الأوبئة.

وأثبت النموذج بشكل علمي، أن التدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد–19) في مدينة الرياض حدت بشكل كبير من عدد الإصابات والوفيات داخل العاصمة؛ حيث يشكل الاختلاط الاجتماعي أحد أكبر مصادر هذه الإصابات.

ويتيح النموذج القدرة على اختبار الاحترازات والإجراءات، التي يمكن تطبيقها مستقبلًا عن طريق محاكاة انتشار المرض، وتوقع الآثار الناتجة عن تلك الإجراءات في مواجهة هذه الجائحة في المستقبل، وتعمل المدينة على التنسيق مع الجهات ذات العلاقة لتطوير هذا النموذج وتوسيع نطاق تطبيقه ليشمل جميع مدن المملكة.

اقرأ أيضا:

مدينة الملك عبدالله الطبية تحصل على تجديد اعتماد «سباهي» لمدة 3 سنوات

بالفيديو.. الصحة عن مستوى العدوى بكورونا: يقترب من معدلات الأمان

2020-10-19T05:02:57+03:00 طوَّرت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، نموذجًا لمحاكاة انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، يعتمد على أنظمة الذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات الضخمة لم
مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية تطور نموذجًا لمحاكاة انتشار فيروس كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية تطور نموذجًا لمحاكاة انتشار فيروس كورونا

يعتمد على أنظمة الذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات الضخمة

مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية تطور نموذجًا لمحاكاة انتشار فيروس كورونا
  • 71
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
19 رمضان 1441 /  12  مايو  2020   01:27 م

طوَّرت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، نموذجًا لمحاكاة انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، يعتمد على أنظمة الذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات الضخمة لمحاكاة ديناميكية حركة الأفراد داخل المدن، جرى تطويره من قبل خبراء سعوديين في مجالات مختلفة، منها النمذجة الرياضية وعلوم الأوبئة.

وأثبت النموذج بشكل علمي، أن التدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد–19) في مدينة الرياض حدت بشكل كبير من عدد الإصابات والوفيات داخل العاصمة؛ حيث يشكل الاختلاط الاجتماعي أحد أكبر مصادر هذه الإصابات.

ويتيح النموذج القدرة على اختبار الاحترازات والإجراءات، التي يمكن تطبيقها مستقبلًا عن طريق محاكاة انتشار المرض، وتوقع الآثار الناتجة عن تلك الإجراءات في مواجهة هذه الجائحة في المستقبل، وتعمل المدينة على التنسيق مع الجهات ذات العلاقة لتطوير هذا النموذج وتوسيع نطاق تطبيقه ليشمل جميع مدن المملكة.

اقرأ أيضا:

مدينة الملك عبدالله الطبية تحصل على تجديد اعتماد «سباهي» لمدة 3 سنوات

بالفيديو.. الصحة عن مستوى العدوى بكورونا: يقترب من معدلات الأمان

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك